معنى الكرم و النجدة و المروة

سَأَلَ مُعَاوِيَةُ الْحَسَنَ 1 عَلَيْهِ السَّلَامُ عَنِ الْكَرَمِ، وَ النَّجْدَةِ، وَ الْمُرُوَّةِ؟
فَقَالَ عَلَيْهِ السَّلَامُ:
"أَمَّا الْكَرَمُ فَالتَّبَرُّعُ بِالْمَعْرُوفِ، وَ الْإِعْطَاءُ قَبْلَ السُّؤَالِ، وَ الْإِطْعَامُ فِي الْمَحْلِ.
وَ أَمَّا النَّجْدَةُ فَالذَّبُّ عَنِ الْجَارِ، وَ الصَّبْرُ فِي الْمَوَاطِنِ، وَ الْإِقْدَامُ فِي الْكَرِيهَةِ.

وَ أَمَّا الْمُرُوَّةُ فَحِفْظُ الرَّجُلِ دِينَهُ، وَ إِحْرَازُهُ نَفْسَهُ مِنَ الدَّنَسِ، وَ قِيَامُهُ بِضَيْعَتِهِ‏ 2 وَ أَدَاءُ الْحُقُوقِ، وَ إِفْشَاءُ السَّلَامِ‏" 3.

  • 1. أي الامام الحسن بن علي المجتبى عليه السلام ثاني أئمة أهل البيت عليهم السلام.
  • 2. الضيعة: الحرفة.
  • 3. نزهة الناظر و تنبيه الخاطر: 78، لحسين بن محمد بن حسن بن نصر الحلواني، المتوفى في القرن الخامس الهجري، الطبعة الأولى سنة: 1408 هجرية، مدرسة الامام المهدي قم/إيران.

تعليقتان

صورة العلاقات العامة (PR Islam4u)

رد الجميل

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. تقبل الله أعمالكم بأحسن القبول إنه سميع مجيب ووفقنا الله جميعا لخدمة الإسلام العزيز 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا