الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

أريد أن أعرف لماذا يسمي علماؤكم أنفسهم آية الله العظمى؟

نص الشبهة: 

آية الله تعني معجزة، وكما نعرف أن الأنبياء هم فقط آيات الله، ولهم معجزات كثيرة، أريد أن أعرف لماذا يسمي علماؤكم أنفسهم آية الله العظمى؟ وما المعجزات التي قدموها للناس مثل الأنبياء؟

الجواب: 

كل خلق الله آيات لله تعالى كما قال الشاعر:
وفي كل شيء له آية....... تدل على أنه واحد
فكل إنسان آية من آيات الله تعالى، وكذا كل الحيوانات، والطيور، والأشجار، والأنهار، والبحار، والسماوات، والأرضين، وغير ذلك، فلا محذور في أن يوصف شخص بأنه آية من آيات الله تعالى.
بل إن الإنسان هو آية الله العظمى الدالة على كمال الخالق وعظمته. قال تعالى:﴿ وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ﴾ 1، وقال سبحانه:﴿ يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ * الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ * فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ 2، فلا محذور في أن يطلق على كل إنسان أنه آية الله العظمى.
وأما تخصيص العالم المجتهد بهذا اللقب فلأنه يرشد إلى الله ويدل عليه، فصار آية من آياته ؛ لأن كل ما دل على الله تعالى فهو آية من آياته، والعالم أحد تلك الآيات 3.

تعليقتان

صورة عبدالصبور

السلام علیکم و رحمة الله.علی

السلام علیکم و رحمة الله.علی حسب ما قد قلت ، فالکفار و المشرکون و الیهود والنصری کلهم مع المسلمین آیات الله العظمی ولا تفاوت فی دینهم.عالم یهودي آیة من آیات الله سبحانه و تعالی کعالم مسلم.
ولکن اخبرني عن قوله تعالی بسم الله الرحمن الرحیم مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ.صدق الله العظیم.

صورة العلاقات العامة (PR Islam4u)

ما هي آية الله

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. أخي الكريم إن الإنسان بما هو إنسان آية من آيات الله بغض النظر عن انتماءه الفكري أو الديني لقول الله تعالى : وَ لَقَدْ کَرَّمْنا بَني‏ آدَمَ وَ حَمَلْناهُمْ فِي الْبَرِّ وَ الْبَحْرِ وَ رَزَقْناهُمْ مِنَ الطَّيِّباتِ وَ فَضَّلْناهُمْ عَلي‏ کَثيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنا تَفْضيلاً (70 الإسراء) و لا تقتصر آيات الله تعالى في الإنسان بل انها تشمل كل شيء يدلنا على الله تعالى فقد قال الله في سورة الروم :وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ . بمعنى آخر فإن السموات و الأرض و اختلاف الألسن وألوان البشر من آيات الله و هكذا نقرء في سورة الروم أن سكون الإنسان إلى زوجه و منامه بالليل والنهار كله من آيات الله تعالى . أما علماء الدين فماداموا يدلون على الله تعالى بأقوالهم وأعمالهم فهم من مصاديق آيات الله تعالى كما أشار القران إلى بلعم باعورا في قوله تعالى : "وَ اتْلُ عَلَیْهِمْ نَبَأَ الَّذی آتَیْناهُ آیاتِنا " فقد كان عالما يحمل من آيات الله تعالى ولكنه أخلد إلى الأرض فأصبح دالا على الشيطان لقوله تعالى : فَأَتْبَعَهُ الشَّیْطانُ فَكانَ مِنَ الْغاوینَ . هدانا الله إلى الصراط المستقيم ووفقكم لكل خير .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا