الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

الاجرة على مجالس العزاء . .

نص الشبهة: 

في حفلات عاشوراء ـ أقول حفلات لأن المعممين يأخذون أموالاً مقابل إحياء هذه الأيام مثل المطربين في حفلات الصيف ـ في حفلات عاشوراء هل أخذ المعمم والرادود للأموال مقابل أن يبكي أو يغني لكم هل نعتبره متاجرة بذكرى الحسين ؟! إن قلت : نعم ، انتهى أمرهم . وإن قلت : لا . قلت لك : لماذا لا يبكون ويغنون مجاناً لو كانوا يحبون الحسين ؟!

الجواب: 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين . .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . وبعد . .
فإنني أجيب بما يلي :

أولاً : هل المقرؤن للقرآن ، المنتشرون في طول البلاد الإسلامية وعرضها ، والذين يأخذون الأموال على تسجيلاتهم في الفضائيات ، والإذاعات ، وعلى مشاركاتهم في الدورات القرآنية ، ويجوبون البلاد الإسلامية طولاً وعرضاً طلباً للرزق والمال يتاجرون بالقرآن .
هل يصح تشبيه هؤلاء بالمطربين في حفلات الصيف ؟! أم أنه يجب التورع عن أمثال هذه التعابير وعن نسبة هذه الأمور إليهم ، إكراماً للقرآن الذي يحملونه ويقرأونه ؟!
فلماذا لا يتورع المسلم عن وصف مراسم عاشوراء الحزينة على سيد شباب أهل الجنة ، والتي تهدف إلى إدانة الظلم والبغي ، ورفض الجريمة في كل زمان ومكان ، لماذا لا يتورع عن وصفها بأنها حفلات طرب ، ومطربين ، وغناء ومغنين ؟! وما إلى ذلك من أوصاف . .

ثانياً : هل هذه السُّنة الهادفة إلى نشر القرآن وتعليمه ، ولو بأخذ الأموال على قراءته ، وإقامة الدورات ، والتجمعات لقرائته ولاستماعه ، هل كانت موجودة في زمن الرسول ؟!
أم هي من البدع المحرمة أيضاً ؟! فإن كانت في زمن الرسول ، فأين الدليل ؟! وإن لم تكن فلماذا كانت حلالاً ، وكان اللطم وسائر مراسم عاشوراء حراماً بنظر السائل ؟!

ثالثاً : هل أخذ الأموال على قراءة ، القرآن والمشاركة في الدورات والندوات القرآنية متاجرة بالقرآن ؟!
إن قلت : نعم ، انتهى الأمر .
وإن قلت : لا ، قلت : لماذا لا يقرأون القرآن ، ويحضرون الدورات ، ويعلمون القرآن مجاناً . لو كانوا يحبون القرآن ، ويريدون اكتساب الثواب بقرائته ؟!

رابعاً : لا شك في أن العلماء وأئمة الجماعة في هذه الأيام موظفون في دائرة الأوقاف ، ويقبضون الراتب في كل شهر ، فكيف يأخذون المال على نشر الدين ، وعلى صلاة الجماعة ، وإلقاء المحاضرات ؟! فإن كان هذا متاجرة بالدين فتلك مصيبة ، وإن لم تكن ، فلماذا لا يصلون جماعة ، ويحاضرون ، ويعلمون الناس دينهم مجاناً ؟!

والحمد لله ، والصلاة والسلام على محمد وآله . . 1 .

  • 1. ميزان الحق . . ( شبهات . . وردود ) ، السيد جعفر مرتضى العاملي ، المركز الإسلامي للدراسات ، الطبعة الأولى ، 1431 هـ . ـ 2010 م ، الجزء الرابع ، الأسئلة الملحقة ، السؤال رقم (197) .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا