نشر قبل 20 سنة
مجموع الأصوات: 29
القراءات: 19780

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الخليفة الفاسق

الوليد بن يزيد بن عبد الملك 1 :
لما احتضر أبوه لم يمكنه أن يستخلفه لأنه صبى ، فعقد لأخيه هشام ، و جعل هذا ولىَّ العهد من بعد هشام ، فتسلّم الأمر عند موت هشام في ربيع الآخر سنة خمس و عشرين و مأئة .
كان فاسقاً ، شِرِّيباً للخمر ، منتهكا حرمات الله ، اراد الحج ليشرب فوق ظهر الكعبة ، فمقته الناس لفسقه ، و خرجوا عليه ، فقتل في جمادي الآخرة سنة ست و عشرين .
و عنه أنه لما حوصر قال : ألم أزد في أعْطِيَانكم ؟ ألم أرفع عنكم المؤن ؟ ألم أعط فقراءكم ؟
فقالوا : ما نتقم عليك في أنفسنا ، لكن ننقم عليك انتهاك ما حرم الله ، و شرب الخمر ، و نكاح أمهات و أولاد أبيك ، و استخفافَكَ بأمر الله .
و لما قُتل و قُطع رأسه و جيء به يزيد الناقص نَصَبه على رمح ، فتظر إليه أخوه سليمان بن يزيد ، فقال : بُعْداً له ! أشهد أنه كان شَروُبا للخمر ، ماجِنا ، فاسقاً ، و لقد راودني على نفسي 2 .

  • 1. الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم ، أبو العباس ولد سنة تسعين ، من خلفاء بني عباس ، عُرف بالخليفة الفاسق
  • 2. تاريخ الخُلفاء : 250 ، للإمام الحافظ جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي ، المتوفى سنة : 911 هجرية .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا