الشريعة الإسلامية

مواضيع في حقل الشريعة الإسلامية

عرض 1 الى 20 من 258
31/08/2017 - 22:00  القراءات: 177  التعليقات: 0

أم وَلد، و جمعها أمهات الأولا : مصطلح فقهي يُطلق على الأنثى المملوكة (الأَمة) التي دخل بها مولاها فأنجبت له مولوداً، و لا فرق بين أن يكون المولود ذكراً أو أنثى.

20/08/2017 - 22:00  القراءات: 655  التعليقات: 2

غسل الحيض من الأغسال الواجبة على الفتاة و المرأة لدى حصول موجباته، و يجب الإغتسال من الحيض على الفتاة و المرأة لخروج دم الحيض 1 في فترة الدورة الشهرية (العادة الشهرية) و بعد إنقطاع الدم و نقاء الحائض، فيجب عليها الإغتسال من الحيض للصلاة و لكل ما يشترط في صحته الطهارة من الحدث الأصغر أو الأكبر.

23/07/2017 - 22:00  القراءات: 504  التعليقات: 0

التقاء الختانين مصطلح فقهي يُراد منه التقاء موضع الختن 1 من ذكر الغلام أو الرجل بموضع الخفض 2 من فرج الجارية أو المرأة عند الجماع و الممارسة الجنسية.

16/07/2017 - 22:00  القراءات: 381  التعليقات: 0

المُلْتَزَم يُطلق على جزء من جدار الكعبة و هو الجزء الواقع بين باب الكعبة و الحجر الأسود، و السبب في هذا الاطلاق هو إلتزام الناس لهذا الجدار و الالتصاق به و معانقته و ضمه إلى صدورهم حال الدعاء و الإعتراف بالذنوب و طلب الحوائج من الله عَزَّ و جَلَّ، و هو موضع شريف يُستحب فيه الدعاء و الاعتراف بالذنوب و طلب الحوائج فقد ذكرت الاحاديث بأنه يُستجاب فيه الدعاء و يغفر الله لمن طلب غفرانه عنده.

13/07/2017 - 22:00  القراءات: 483  التعليقات: 0

غسل الجمعة أو غسل يوم الجمعة 1 من الأغسال المستحبة المؤكدة جداً، بل ذهب جماعة من الفقهاء و المحدثين منهم الكليني و الصدوق و الشيخ البهائى رحمهم اللّه الى وجوب غسل‏ الجمعة على ما نقل عنهم لظاهر كثير من الاخبار، لكن المشهور بين الفقهاء هو استحبابه، و الوجوب المذكور في تلك الاخبار يراد منه تأكد الاستحباب

09/07/2017 - 22:00  القراءات: 449  التعليقات: 0

زكاة الأبدان حسب ما هو مذكور في الأحاديث الشريفة هي الصيام ، فقد رُوِيَ عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام عَنْ آبَائِهِ عليهم السلام‏ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه و آله قَالَ لِأَصْحَابِهِ: "أَ لَا أُخْبِرُكُمْ بِشَيْ‏ءٍ إِنْ أَنْتُمْ فَعَلْتُمُوهُ تَبَاعَدَ الشَّيْطَانُ مِنْكُمْ كَمَا تَبَاعَدَ الْمَشْرِقُ مِنَ الْمَغْرِبِ" ؟

29/06/2017 - 22:00  القراءات: 1376  التعليقات: 0

الأغسال الواجبة هي أغسال تجب على الإنسان لو حصلت موجباتها، و هي سبعة:

22/06/2017 - 22:00  القراءات: 581  التعليقات: 0

المني (Sperm): المَنِيُ أو السائل المنوي سائل عضوي تفرزه الغدد الجنسية، و هو لزج كثيف، رائحته كرائحة العجين المختمر، حليبي اللّون يميل لونه أحياناً إلى الصُفرة أو الخُضرة، يخرج في الغالب لدى الرجال عند بلوغ الشهوة الجنسيّة ذروتها مصحوباً بالدفق و ملحوقاً بارتخاء و فتور الجسم.

30/04/2017 - 22:00  القراءات: 820  التعليقات: 0

مَرَّ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام بِالْقَصَّابِينَ فَنَهَاهُمْ عَنْ بَيْعِ سَبْعَةِ أَشْيَاءَ مِنَ الشَّاةِ : نَهَاهُمْ عَنْ بَيْعِ الدَّمِ، وَ الْغُدَدِ، وَ آذَانِ الْفُؤَادِ، وَ الطِّحَالِ، وَ النُّخَاعِ، وَ الْخُصَى، وَ الْقَضِيبِ .

20/04/2017 - 22:00  القراءات: 611  التعليقات: 0

تمر الصَّرَفان هو من أجود أنواع التمور، فيه شيء من الصلابة، و هو نوع من العجوة 1، و التي هي من أجود تمور المدينة المنورة.
و الصرفان تمر مبارك فيه الشفاء و فيه قيمة غذائية عالية.

16/04/2017 - 22:00  القراءات: 878  التعليقات: 0

ذكر الله عَزَّ و جَلَّ يشمل أنواع الثناء و الحمد و التسبيح و التهليل و التكبير و الدعاء و التضرع و الابتهال اليه سبحانه و تعالى و تلاوة القرآن، كما و أن العبادة بأنواعها هي من مصاديق ذكر الله.

13/04/2017 - 22:00  القراءات: 1331  التعليقات: 0

الَبرْنيُّ : نوع جيد من التمر معروف، شكله مدَوَّر، و لونه أحمر مُشْرَبٌ بصفرة، ورد ذكره و مدحه في أحاديث النبي المصطفى صلى الله عليه و آله و أيضا في أحاديث عترته الطاهرة عليهم السلام، جاء فيها أن تمر البرني دواء لعدد من الامراض و يستحب تناوله فإن مع كل تمرة يتناوله الإنسان حسنة.

26/03/2017 - 22:00  القراءات: 845  التعليقات: 0

وصف سمك الكنعت(الكنعد)بسوء الخلق في أحاديث أهل البيت عليهم السلام،فقد رُوِيَ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ أنَّهُ قَالَ:‏ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ1عليه السلام:جُعِلْتُ فِدَاكَ،مَا تَقُولُ فِي الْكَنْعَتِ؟
قَالَ:"لَا بَأْسَ بِأَكْلِهِ".

19/03/2017 - 22:00  القراءات: 703  التعليقات: 0

تمر العجوة هو من أجود أنواع تمور المدينة المنورة، كروي الشكل، و طمعه جيد، يكون بُسْرُهُ 1 أصفر اللون، و عندما يتحول رطباً يصبح لونه غامقاً، ثم يضرب إلى السواد فيصبح تمراً.

26/02/2017 - 22:00  القراءات: 581  التعليقات: 0

بالنسبة إلى الصدقات الواجبة كالزكاة و زكاة الفطرة فالمستحب هو إظهارها، أما الصدقة التطوعية المستحبة فيستحب إخفائها.

23/02/2017 - 22:00  القراءات: 827  التعليقات: 0

لا بُدَّ لمن يريد أن يتجنب الإسراف الذي نهى الله عَزَّ و جَلَّ عنه أن يعرف حد الاسراف حتى لا يتجاوزه.

19/02/2017 - 22:00  القراءات: 666  التعليقات: 0

صدقة السِّر هي الصدقة التي تصل إلى المستحق في حالة من الخفاء و الكتمان، فيكتمها صاحب الصدقة حتى لا يعرف الناس بل و حتى أقرب الأقربين اليه بأنه هو المتصدق، بل و حتى الفقير نفسه الذي يستلم الصدقة قد لا يعرف من هو المتصدق عليه، أي لا يعرفه بإسمه و لا يعرف بمنزلته فلا يعرف عنه سوى أنه فاعل خير.

16/02/2017 - 22:00  القراءات: 1421  التعليقات: 0

الصدقة على نوعين ، صدقة واجبة ، و أخرى مستحبة .

12/02/2017 - 22:00  القراءات: 541  التعليقات: 0

ورد التأكيد على تجنُّب الاسراف في استهلاك الماء في الوضوء و الغسل في الاحاديث الشريفة، و لقد بيَّنت الاحاديث التقدير الشرعي لإستهلاك ماء الوضوء و الغسل حتى يتم العمل وفق هذا التقدير.
فقد رُوِيَ عَنْ الامام علي عليه السلام أنهُ قَالَ:

09/02/2017 - 22:00  القراءات: 892  التعليقات: 0

يستحب التبكير بإخراج الصدقة، فاِن التبكير بها يدفع شرِّ ذلك اليوم، كما و يستحب أيضاً إخراج الصدقة في أول الليل، فاِن إخراجها في أول الليل يدفع شرّ الليل.
فقد رُوِيَ عن الامام الصادق عليه السلام أنَّهُ قال: "مَنْ‏ تَصَدَّقَ‏ بِصَدَقَةٍ إِذَا أَصْبَحَ دَفَعَ اللَّهُ عَنْهُ نَحْسَ ذَلِكَ الْيَوْمِ" 1.

الصفحات