الشريعة الإسلامية

مواضيع في حقل الشريعة الإسلامية

عرض 1 الى 20 من 268
14/01/2018 - 22:00  القراءات: 153  التعليقات: 0

الحد الشرعي: مصطلح فقهي و شرعي يُطلق على العقوبة التي نصت عليها الشريعة الاسلامية و أوجبت انزالها بالعاصي الذي ارتكب جريمة معينة.
و يُسمَّى الحَدُّ عُقُوبةً مقَدَّرَة، لأن الشارعَ هو الذي قدَّرَها، و الغاية من تشريع الحدود هي الرَّدع و الزجر عن المُحَرَّمات.

11/01/2018 - 22:00  القراءات: 166  التعليقات: 0

غُسل الاستحاضة 1 كغيره من الأغسال، و إنما الفرق في النية، و بالنسبة للاغتسال من الاستحاضة لا بُدَّ أولاً من تطهير الفرج أو البدن اذا كان نجساً أو كان ملوثا بدم الاستحاضة، و يكفي غسل الفرج بالماء لازالة الدم و تطهيره و لو مرة واحدة ثم الاغتسال من الحيض.

07/01/2018 - 22:00  القراءات: 162  التعليقات: 0

الاستحاضة هي نزفٌ رحمي للدم لدى الفتاة و المرأة في غير أوقات الحيض و النفاس، و يكون الدم فيها بأوصاف مغايرة لطبيعة دم الحيض1.

04/01/2018 - 22:00  القراءات: 163  التعليقات: 0

الظلم في اللغة هو الجور و تعدي الحدود المشروعة و تجاوز الحق.
قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ ... تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ 1 .

05/11/2017 - 22:00  القراءات: 446  التعليقات: 0

مثال ذلك: وقعت قطرة بول على أرض مبتلة بالماء فتنجست الأرض، فالأرض هنا هي المتنجس الأول، ثم جاء طفل و مشى على هذه الأرض المتنجسة فقدمه هي المتنجس الثاني، ثم مشى على سجاد كان هناك (و قدمه لا تزال مبتلة) فأصبح السجاد متنجساً ثالثاً. الى هنا تنتهي سلسلة المتنجسات، فلو لامس أحد السجاد المتنجس فسوف لا تتنجس يده و إن كانت مبتلة.

02/11/2017 - 22:00  القراءات: 308  التعليقات: 0

الحجاب رمز مهم و حساس من رموز بقاء الكيان الاسلامي و حياة الامة الاسلامية، و لذلك تجد في المقابل التركيز من جهة أعداء الاسلام على محاربة هذه الفريضة و التشكيك فيها و بث الشبهات حولها بشكل متزايد.

29/10/2017 - 22:00  القراءات: 380  التعليقات: 0

بإختصار نقول في الجواب: هذه مغالطة واضحة، فالعمليات الجراحية أيضاً قاسية و لكن لا أحد يقول عن قسوتها شيئاً و لا يعترض، و السبب في ذلك أن هذه القسوة العابرة وراءها علاج لحالة مرضية خطيرة تؤدي الى الهلاك، و لو لم تعالج كانت خسارتها أكثر بكثير من العملية الجراحية و آلامها.

26/10/2017 - 22:00  القراءات: 372  التعليقات: 0

لا يجوز قتل النمل دون مبرر، و المبرر الشرعي لقتل النمل هو وجوده في المكان غير المناسب بحيث يسبب للانسان الايذاء أو بعض المشاكل فحيئذ يمكن التخلص منه بطرق سليمة.

22/10/2017 - 22:00  القراءات: 330  التعليقات: 0

من فاتته صلوات واجبة و لم يصليها لعذرٍ أو لغير عذر، و الآن يريد قضاءها لكنه لم يدرِ كم هي، يكفيه أن يقضي ما تيقن فواتها، أي يقضي الأقل و ليس الأكثر، مثلاً إذا كان يشك في أن ما فاتته من الصلوات هي إما 95 يوماً أو 60 يوماً يكفيه قضاء 60 يوماً.

28/09/2017 - 22:00  القراءات: 408  التعليقات: 0

المعروف أن الامام الحسين عليه السلام لدى خروجه من المدينة 1 متوجهاً إلى مكة كان قد احرم لعمرة التمتع ثم عدل عنها إلى العمرة المفردة لعلمه بأنّه سوف لا يتمكن من إتمام حجّه لما كان يواجهه من التهديدات من قبل السلطة الاموية الظالمة بل عزمها على قتله و لو كان متعلقاً بأستار الكعبة، و هذا ما تشير اليه كتب المقات

31/08/2017 - 22:00  القراءات: 976  التعليقات: 0

أم وَلد، و جمعها أمهات الأولا : مصطلح فقهي يُطلق على الأنثى المملوكة (الأَمة) التي دخل بها مولاها فأنجبت له مولوداً، و لا فرق بين أن يكون المولود ذكراً أو أنثى.

20/08/2017 - 22:00  القراءات: 2501  التعليقات: 2

غسل الحيض من الأغسال الواجبة على الفتاة و المرأة لدى حصول موجباته، و يجب الإغتسال من الحيض على الفتاة و المرأة لخروج دم الحيض 1 في فترة الدورة الشهرية (العادة الشهرية) و بعد إنقطاع الدم و نقاء الحائض، فيجب عليها الإغتسال من الحيض للصلاة و لكل ما يشترط في صحته الطهارة من الحدث الأصغر أو الأكبر.

23/07/2017 - 22:00  القراءات: 1871  التعليقات: 0

التقاء الختانين مصطلح فقهي يُراد منه التقاء موضع الختن من ذكر الغلام أو الرجل بموضع الخفض من فرج الجارية أو المرأة عند الجماع و الممارسة الجنسية.

16/07/2017 - 22:00  القراءات: 692  التعليقات: 0

المُلْتَزَم يُطلق على جزء من جدار الكعبة و هو الجزء الواقع بين باب الكعبة و الحجر الأسود، و السبب في هذا الاطلاق هو إلتزام الناس لهذا الجدار و الالتصاق به و معانقته و ضمه إلى صدورهم حال الدعاء و الإعتراف بالذنوب و طلب الحوائج من الله عَزَّ و جَلَّ، و هو موضع شريف يُستحب فيه الدعاء و الاعتراف بالذنوب و طلب الحوائج فقد ذكرت الاحاديث بأنه يُستجاب فيه الدعاء و يغفر الله لمن طلب غفرانه عنده.

13/07/2017 - 22:00  القراءات: 1104  التعليقات: 0

غسل الجمعة أو غسل يوم الجمعة 1 من الأغسال المستحبة المؤكدة جداً، بل ذهب جماعة من الفقهاء و المحدثين منهم الكليني و الصدوق و الشيخ البهائى رحمهم اللّه الى وجوب غسل‏ الجمعة على ما نقل عنهم لظاهر كثير من الاخبار، لكن المشهور بين الفقهاء هو استحبابه، و الوجوب المذكور في تلك الاخبار يراد منه تأكد الاستحباب

09/07/2017 - 22:00  القراءات: 839  التعليقات: 0

زكاة الأبدان حسب ما هو مذكور في الأحاديث الشريفة هي الصيام ، فقد رُوِيَ عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام عَنْ آبَائِهِ عليهم السلام‏ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه و آله قَالَ لِأَصْحَابِهِ: "أَ لَا أُخْبِرُكُمْ بِشَيْ‏ءٍ إِنْ أَنْتُمْ فَعَلْتُمُوهُ تَبَاعَدَ الشَّيْطَانُ مِنْكُمْ كَمَا تَبَاعَدَ الْمَشْرِقُ مِنَ الْمَغْرِبِ" ؟

29/06/2017 - 22:00  القراءات: 3631  التعليقات: 0

الأغسال الواجبة هي أغسال تجب على الإنسان لو حصلت موجباتها، و هي سبعة:

22/06/2017 - 22:00  القراءات: 2045  التعليقات: 0

المني (Sperm): المَنِيُ أو السائل المنوي سائل عضوي تفرزه الغدد الجنسية، و هو لزج كثيف، رائحته كرائحة العجين المختمر، حليبي اللّون يميل لونه أحياناً إلى الصُفرة أو الخُضرة، يخرج في الغالب لدى الرجال عند بلوغ الشهوة الجنسيّة ذروتها مصحوباً بالدفق و ملحوقاً بارتخاء و فتور الجسم.

30/04/2017 - 22:00  القراءات: 1438  التعليقات: 0

مَرَّ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام بِالْقَصَّابِينَ فَنَهَاهُمْ عَنْ بَيْعِ سَبْعَةِ أَشْيَاءَ مِنَ الشَّاةِ : نَهَاهُمْ عَنْ بَيْعِ الدَّمِ، وَ الْغُدَدِ، وَ آذَانِ الْفُؤَادِ، وَ الطِّحَالِ، وَ النُّخَاعِ، وَ الْخُصَى، وَ الْقَضِيبِ .

20/04/2017 - 22:00  القراءات: 942  التعليقات: 0

تمر الصَّرَفان هو من أجود أنواع التمور، فيه شيء من الصلابة، و هو نوع من العجوة 1، و التي هي من أجود تمور المدينة المنورة.
و الصرفان تمر مبارك فيه الشفاء و فيه قيمة غذائية عالية.

الصفحات