الشريعة الإسلامية

مواضيع في حقل الشريعة الإسلامية

عرض 141 الى 160 من 345
06/06/2015 - 12:16  القراءات: 14897  التعليقات: 8

هناك فرق بين الوسواس و الشك، و ذلك لأن معنى الوسواس هو عدم الاطمئنان بتحقق التطهير لأن الوسواسي لا يطمئن الى حصول الطهارة رغم تطهير الشيء مرات عديدة، فهو يعلم بتطيهره إلا أنه يشك في تحقق التطهير، أما الشك في التطهير فيختلف عن الوسواس و صاحب الشك يعلم بتنجس الشيء و لا يدري هل أنه طهره أم لا ، و حكمه الشرعي هو لزوم تطهير المتنجس لما يشترط فيه الطهارة ـ كالصلاة ـ ، أي أنه اذا أراد استعمال ذلك الشيء المتنجس في الصلاة مثلاً وجب تطهيره قبل استعماله.

30/05/2015 - 12:09  القراءات: 4636  التعليقات: 0

المقصود بالشَعر الرقيق أو القصير الذي يجب غسله في الاغسال و منها الجنابة هو الشعر النابت على الجسم اينما كان اذا كان متعارفا بحيث يُعد من الجسم فيجب غسله ، أما الشعر الطويل كشعر رأس المرأة و شعر اللحية الطويل فلا يجب غسله أثناء الغُسل، لكن يجب غسل البشرة التي تحت الشعر فلو وصل الماء الى البشرة و تبللت البشرة كفى و إن لم يتبلل قسما من الشعر الطويل البعيد عن البشرة، فالمرأة مثلا بامكانها أن تغتسل بدون تبليل القسم الاعظم من شعر رأسها.

07/05/2015 - 12:42  القراءات: 5030  التعليقات: 0

يجب غسل الظاهر من الجسم في الاغسال و كذلك في الاعضاء التي يجب غسلها في الوضوء.
و المقصود بالظاهر هو البشرة و الشعر النابت على البشرة ، و يستثنى منه الشعر الطويل جداً كشعر النساء فيجوز الاكتفاء بغسل البشرة التي تحت الشعر و شيئاً من أصول الشعر.

16/04/2015 - 12:44  القراءات: 10959  التعليقات: 1

لا شك في أن الغريزة الجنسية مسألة مهمة جداً في حياة الناس عموماً و في حياة الشباب خصوصاً، و لعل تأثير الغريزة الجنسية على الشباب المؤمن أكثر بكثير إذا لم تُشبع بالطريقة الصحيحة حيث أن غير المؤمن لا يجد نفسه في مأزق حيث كل الخيارات موجودة أمامه.

07/04/2015 - 12:48  القراءات: 5762  التعليقات: 0

حقيقة العبودية لله هي الطاعة و الالتزام بأمر الله و نهيه، و العبودية الحقيقية إنما تتحقق بترك المحرمات و العمل بالفرائض و الواجبات، و حتى لو لم يأت بأي مستحب و لم يُتعب نفسه بالنوافل و الادعية فهو من أعبد الناس، فقد رُوِيَ عَنْ أَبِي حَمْزَةَ، عَنْ الإمامِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ عليه السلام أنهُ قَالَ: "مَنْ عَمِلَ بِمَا افْتَرَضَ اللَّهُ عَلَيْهِ فَهُوَ مِنْ أَعْبَدِ النَّاسِ‏"

27/03/2015 - 12:51  القراءات: 5261  التعليقات: 4

الملاك في قضاء الصلوات الفائتة هو الوقت الاخير للصلاة بحيث إن لم يصلها في ذلك الوقت صارت قضاءً، فلو قضيت الصلاة أي فات وقت أدائها في بلده يقضيها تماماً متى أراد قضاءها سواءً كان في بلده أم مسافراً، و إن فاتته الصلاة و هو في السفر قضاها قصراً، سواءً أراد قضائها في السفر أو الحضر.

مثال ذلك: لو كنت في بلدك وفاتتك صلاة العصر مثلا حيث كان يجب عليك أن تصليها تماماً وجب عليك قضاؤها تماماً و لا تأثير لمكانك الفعلي فتقضيها تماماً كما فاتتك، و كذلك العكس كما لو كنت في السفر ففاتتك صلاة العشاء مثلاً، وجب عليك قضاؤها قصراً، حتى لو أردت قضاءها وأنت في بلدك.

18/03/2015 - 12:13  القراءات: 15006  التعليقات: 0

البحث عن الكنز ليس حراماً اذا كان ذلك في ارض يمتلكها الانسان أو سمح المالك له بالتنقيب فيه، أما التنقيب في أرض الغير فلا يجوز من غير اجازة أصحابها.

ثم أنه لايجوز الاعتداء على قبور المسلمين بل و غير المسلمين بنبش قبورهم.

لكن الاستعانة بالوسائل الحديثة للكشف عن الكنوز امر جائز، و لو وفق الانسان لحيازة كنز وجب فيه الخمس حسب الشروط المذكوره في الرسائل العملية.

أما الاعتماد على أقاويل من يدعون السحر و الارتباط بالجن و ما اليها فهو تضييع للمال و العمر و يعطي أولئك فرصة الضحك على من يعتمد عليهم.

21/04/2014 - 12:39  القراءات: 69310  التعليقات: 16

النِفَاْس: من نَفِسَت المرأة نِفَاْسَاً .
أما لغةً: فبمعنى ولدت فهي نُفَسَاء و نَفَسَاء و نَفْسَاء ، و الجمع نُفَسَاوات و نَوَاْفِس و نُفَّس و نُفُس و نُفَّاس .
و أما اصطلاحاً: فهو الدم الذي تراه المرأة بسبب الولادة ، و أما فترة النفاس فلا حدَّ لأقلها ، حيث يمكن أن تتم في لحظة ، لكن أقصى حدٍّ للنفاس هو عشرة أيام ، و ما زاد عليه فهو استحاضة .

21/02/2014 - 14:54  القراءات: 30477  التعليقات: 2

وَرَدَتْ كلمة الجلابيب في القرآن الكريم فقد قال عزَّ مِنْ قائل : ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا 1 .

و الجلابيب جمع جِلْباب و هو ثوب واسع أوسع من الخمار و دون الرداء حسب ما أشارت اليه مصادر اللغة العربية، و كانت المرأة المسلمة تتخذ الجلباب كحجاب شامل ترتديه فوق ثيابها و تغطي بها رأسها بحيث تلوي الجلباب على رأسها و ترسل بقيته على صدرها بل و على بدنها بحيث تغطي ثيابها أيضاً 2 .

01/07/2013 - 12:08  القراءات: 75482  التعليقات: 16

التوبة النصوح هي التوبة البالغة في النصح و الخالية من الغش، التي لا ينوي التائب بهذه الصفة معاودة المعصية أبداً، فالتوبة النصوح هي التوبة الصادقة في الاقلاع عن الذنوب و الخالصة لوجه اللّه وحده. فعَنْ أَحْمَدَ بْنِ هِلَالٍ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا الْحَسَنِ الْأَخِيرَ ( عليه السَّلام ) عَنِ التَّوْبَةِ النَّصُوحِ‏ مَا هِيَ؟

23/05/2012 - 14:14  القراءات: 249725  التعليقات: 26

معنى ليلة الرغائب

ليلة الرغائب معناها ليلة العطاء الكثير، حيث أن لهذه الليلة المباركة منزلة كبيرة عند الله و فيها يتضاعف الأجر و الثواب لمن صام نهارها و قام ليلها و أحياها بالصلاة و الدعاء و العبادة و العمل الصالح، و في هذه الليلة يبلغ الصائمون و المستغفرون حاجاتهم و تتحقق رغباتهم و لهذا فان الملائكة تُسميها ليلة الرغائب.

08/02/2012 - 16:03  القراءات: 15247  التعليقات: 0

تُسمى الآية رقم ( 3 ) من سورة النساء بآية العدد و هي المشتملة على قول الله تعالى: ﴿ وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ 1 و هي الآية التي تبين حكم الله في تعدد الزوجات في الزواج الدائم، كما و تبين أحكام تعدد الزوجات، و إنما سُمِّيَت بآية العَدَد لأنها تكفلت ببيان العدد المسموح به اختياره من الزوجات دواماً.

16/01/2012 - 10:48  القراءات: 22511  التعليقات: 2

رُوِيَ عَنِ الإمام جعفر بن محمد الصَّادِقِ ( عليه السَّلام ) أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ: ﴿ ... اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا 1 ، مَا هَذَا الذِّكْرُ الْكَثِيرُ؟
فَقَالَ: "مَنْ سَبَّحَ تَسْبِيحَ فَاطِمَةَ 2 ( عليها السلام ) فَقَدْ ذَكَرَ اللَّهَ الذِّكْرَ الْكَثِيرَ" 3 .

21/12/2011 - 23:26  القراءات: 20532  التعليقات: 2

نعم للزوجة عدة في الزواج المنقطع ( زواج المتعة ) ، و عدتها إن دخل بها الزوج ثم إنتهت المدة أو وهبها ما تبقى من المدة، فهي حيضتان لمن تحيض إذا لم تكن حامل ، و أما إذا كانت حامل فعدتها وضع الحمل ، و أما عدة من لا تحيض من النساء و هي في سن من تحيض فهي خمسة و أربعون يوماً .
و أما عدة الزوجة المتمتع بها إن توفى عنها زوجها فعدتها أربعة أشهر و عشرة أيام ـ عدة المتوفى عنها زوجها في الزواج الدائم ـ سواءً دخل بها أم لم يدخل بها .

26/09/2011 - 14:02  القراءات: 19849  التعليقات: 0

هذه المقولة ليست مقولة جديدة، بل هي فكرة قديمة تبنتها جماعة من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و آله ) قُبيل وفاته، ثم طبقوا هذه الفكرة و عملوا بها زمناً طويلاً بعد موته ( صلى الله عليه و آله )، ثم تكرر طرحها بواسطة جهات و جماعات مختلفة، بنوايا و أهداف متفاوتة.
أهل القرآن، أو القرآنيون الجُدد
تجددت الدعوة إلى الاكتفاء بالقرآن الكريم و الاستغناء عن السنة النبوية الشريفة ـ بل إنكارها و نبذها ـ في العصر الحاضر من قِبل بعض الجماعات في مصر و الهند و بعض البلاد الأخرى، فكتبوا المقالات و الكتب، و أصدروا المجلات و نشروا المنشورات، و فتحوا مواقع على شبكة الانترنيت لترويج هذه الفكرة الفاسدة.
و المُسلم المتعلم البصير لا بُدَّ و أن يشك في نوايا هذه الجماعات و أهدافها، و من حقه أن يُبدي حساسية عالية تجاه هذه التحركات.

11/03/2011 - 17:58  القراءات: 20381  التعليقات: 4

من لا يؤدي الخمس لا بُدَّ من تذكيره بما جاء في القرآن الكريم من وجوب إخراج الخمس فقد قال الله عَزَّ و جَلَّ:

16/02/2011 - 07:51  القراءات: 12051  التعليقات: 0

يجوز للأنثى أن تأمَّ الإناث في صلاة الجماعة إذا اجتمعت فيها شروط إمامة الجماعة، و لا يجوز للأنثى أن تأمَّ الذكور أو الخناثى.
و الخُناثى: جمع خُنثى، و الخُنثى من له عضو الرجال و النساء معاً، أو ما يسمى اليوم بالجنس الثالث.

07/02/2011 - 05:01  القراءات: 12048  التعليقات: 0

يجوز للمصلي أن يقرأ القرآن الكريم بالنظر في المصحف الشريف، كما يجوز له قراءة الأدعية من خلال النظر في الكتاب أو الأوراق، و هذا النوع من القراءة لا يُقلل من أجر الصلاة أو الدعاء و ثوابه، إلا أن لحفظ الآيات و الأدعية ميزة إضافية كما هو واضح.

02/02/2011 - 15:56  القراءات: 61759  التعليقات: 10

زواج المتعة زواج شرعي صرح به القرآن الكريم حيث قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ ... فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً ... 1 .
و لا شكَّ في أنَّ صحابة رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) و المسلمون تزوجوا متعة عملاً بهذه الآية سنوات عديدة حتى نهى عن ذلك عمر بن الخطاب باجتهاده الشخصي و عاقب عليها فخاف الناس و تركوها، و رغم إدعاء البعض بأن آية المتعة قد نُسخت، لكن الصحيح أنها لم تُنسخ لا بالقرآن و لا بالسُنة.
فقد أخرج البخاري عن عمران بن حصين، قال: نزلت آية المتعة في كتاب الله ففعلناها مع رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) ولم ينزل قرآن يحرمها ولم ينه عنها حتى مات ( صلى الله عليه و آله ) قال رجل برأيه ما شاء. 2 .

31/01/2011 - 04:45  القراءات: 12917  التعليقات: 0

قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴾ 1 و لا يشك مسلم في أن الله تعالى أراد للناس أن يكونوا مسلمين يعملون بالقرآن الكريم و يطبقوا تعاليمه في حياتهم وفق ما أرشدهم إليه خاتم النبيين و سيد المرسلين محمد ( صلى الله عليه و آله )، و الناس بطبيعتهم و فطرتهم يريدون ذلك.

الصفحات