إضافة تعليق جديد

صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)

غيبة من نكر الجميل

سلام عليكم

أختي الكريمة، بصراحة نعم هذه هي الغيبة؛ فقد ذكرتها بما تكرهه وانتقصت من شخصيتها أمام صديقتك. فعليك التوبة والاستغفار لها واسترضائها، إن أمكن ولم يكن يحرجك وينعكس عليك بالضرر، وتداركي ما أخل بسمعتها عند صديقتك.

ثم يبدو مما تفوهت به أنك كنت على صلة بها وكانت تربطكما علاقات؛ فنقول: لا تنسفي ما كان من الصداقة والاحترام بمعاملة واحدة. فربما كانت الظروف قد أملت عليها ذاك التصرف الخاطئ، ولم تكن تقصد نكران الجميل.

 

واللّه تواب رحيم 

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا