الحلال و الحرام

20/06/2020 - 17:00  القراءات: 190  التعليقات: 0

سيرة المسلمين كانت قائمة على عدم الإختلاط بين الرجل والمرأة بشكل عام منذ أن أوحى الله لنبيه (صلى الله عليه وآله وسلّم) بهذا الدين العظيم، وكان عدم الإختلاط هو الموافق للإحتياط الشرعي من جهة، ولمنع ما يمكن أن يحصل من مفاسد إجتماعية أخلاقية وتربوية كما كان يحصل في المجتمعات غير الإسلامية، من جهة أخرى.

21/02/2018 - 17:00  القراءات: 2235  التعليقات: 0

ان احاطة المبتلى بالوسواس بهذا الجو المعرفي، وتكرار هذه الافكار والطروحات عليه، اضافة الى تشجيعه على برنامج منع الاستجابة، يساعد كثيرا على تفكيك تصوراته الخاطئة، واعادة بناء افكاره، وتصحيح ممارساته بشكل تدريجي، قد يستغرق وقتا، لكنه يؤدي الى نتيجة مفيدة

30/04/2017 - 22:00  القراءات: 15797  التعليقات: 2

مَرَّ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام بِالْقَصَّابِينَ فَنَهَاهُمْ عَنْ بَيْعِ سَبْعَةِ أَشْيَاءَ مِنَ الشَّاةِ : نَهَاهُمْ عَنْ بَيْعِ الدَّمِ، وَ الْغُدَدِ، وَ آذَانِ الْفُؤَادِ، وَ الطِّحَالِ، وَ النُّخَاعِ، وَ الْخُصَى، وَ الْقَضِيبِ .

26/03/2017 - 22:00  القراءات: 8384  التعليقات: 0

وصف سمك الكنعت(الكنعد)بسوء الخلق في أحاديث أهل البيت عليهم السلام،فقد رُوِيَ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ أنَّهُ قَالَ:‏ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ1عليه السلام:جُعِلْتُ فِدَاكَ،مَا تَقُولُ فِي الْكَنْعَتِ؟
قَالَ:"لَا بَأْسَ بِأَكْلِهِ".

23/02/2017 - 11:00  القراءات: 1601  التعليقات: 0

رُوِيَ أنَّ الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام نَظَرَ إِلَى رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِهِ عَلَيْهِ جُبَّةُ 1 خَزٍّ وَ طَيْلَسَانُ 2 خَزٍّ فَتَأَمَّلَهُ!

07/04/2015 - 12:48  القراءات: 6247  التعليقات: 0

حقيقة العبودية لله هي الطاعة و الالتزام بأمر الله و نهيه، و العبودية الحقيقية إنما تتحقق بترك المحرمات و العمل بالفرائض و الواجبات، و حتى لو لم يأت بأي مستحب و لم يُتعب نفسه بالنوافل و الادعية فهو من أعبد الناس، فقد رُوِيَ عَنْ أَبِي حَمْزَةَ، عَنْ الإمامِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ عليه السلام أنهُ قَالَ: "مَنْ عَمِلَ بِمَا افْتَرَضَ اللَّهُ عَلَيْهِ فَهُوَ مِنْ أَعْبَدِ النَّاسِ‏"

18/03/2015 - 12:13  القراءات: 16826  التعليقات: 0

البحث عن الكنز ليس حراماً اذا كان ذلك في ارض يمتلكها الانسان أو سمح المالك له بالتنقيب فيه، أما التنقيب في أرض الغير فلا يجوز من غير اجازة أصحابها.

ثم أنه لايجوز الاعتداء على قبور المسلمين بل و غير المسلمين بنبش قبورهم.

لكن الاستعانة بالوسائل الحديثة للكشف عن الكنوز امر جائز، و لو وفق الانسان لحيازة كنز وجب فيه الخمس حسب الشروط المذكوره في الرسائل العملية.

أما الاعتماد على أقاويل من يدعون السحر و الارتباط بالجن و ما اليها فهو تضييع للمال و العمر و يعطي أولئك فرصة الضحك على من يعتمد عليهم.

04/07/2010 - 17:42  القراءات: 26626  التعليقات: 4

إطاعة الوالدين واجبة في الحلال و المباح ، أما في الحرام و ترك الواجبات فلا يجوز إطاعتهما، و قد قال الله عزَّ و جل في القرآن الكريم : ﴿ وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ 1 .
و قد جاء في الحديث : عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) أنَّهُ قَالَ: "لَا طَاعَةَ لِمَخْلُوقٍ فِي مَعْصِيَةِ الْخَالِقِ" 2 .

02/03/2009 - 11:50  القراءات: 11034  التعليقات: 0

الجلاتين الحيواني المستخرج من عظام الحيوانات المُحلَّلة و المذبوحة حسب الشريعة الاسلامية طاهرٌ و يجوز أكله . و كذلك الجلاتين النباتي و كذلك الصناعي فهما طاهران و حلال أكلهما أيضاً .
لكن الجلاتين الحيواني المستخرج من عظام الحيوانات المحرمة أكلها ( كالخنزير ) نجس و حرام أكله ، و كذلك الجلاتين المستخرج من عظام الحيوانات المُحللة التي لم تذبح حسب الشريعة الاسلامية فهو نجس و حرام أكله .
و بالنسبة الى الجلاتين الحيواني المستورد من البلاد غير الاسلامية فلا بد من إحراز كونه من حيوان محلل مذبوح وفق الشريعة الاسلامية ، و مجرد كتابة " حلال " على العلبة لا يحلله .

01/06/2007 - 10:33  القراءات: 14196  التعليقات: 0

لا شك في أن عادة التدخين عادة سيئة و لها أضرار كثيرة تؤثر سلباً على الحياة الفردية و الاجتماعية للانسان ، و هذه العادة تكون سبباً لإهدار عدد من أغلى نعم الله عز و جل على الانسان كنعمة العمر و الصحة و الثروة و غيرها ، كما و تسبب في تضعيف إرادة الانسان .

اشترك ب RSS - الحلال و الحرام