السجل الجامع للصحابة

28/12/2020 - 11:00  القراءات: 353  التعليقات: 0

حُذَيفة بن اليمان من المسلمين الأوائل و من أجلة أصحاب رسول الله صلى الله عليه و آله، هاجر إلی المدينة بعد هجرة النبي صلى الله عليه و آله، آخی النبي بينه و بين عمار بن ياسر، فهو مكي مدني، و هو من المهاجرين لهجرته من مكة إلى المدينة، و من الأنصار، لأنه کان حليفا لإحدی قبائل المدينة فيُعدّ من الأنصار أيضا، لكن النبي صلى الله عليه و آله خيّره في ذلك فاختار أن يکون من الأنصار، و وافقه النبي في ذلك فعُدَّ من الأنصار 1.

22/12/2020 - 11:00  القراءات: 391  التعليقات: 0

ولَّى عمر بن الخطاب حُذيفة اليمان على المدائن، و عند وصول حذيفة إلى المدائن خرج اهل المدينة لاستقباله فأبصروا أمامهم رجلاً يركب حماره ...

11/06/2020 - 17:00  القراءات: 1407  التعليقات: 0

إن عبد الله بن سبأ الذي يحاول خصوم الشيعة إلصاقه بهم قد اختلفت أراء الباحثين والمحققين حول شخصيته من حيث حقيقتها وتحديد هويتها، فذهب البعض إلى أنه شخصية مختلقة لا وجود لها في الخارج لها.

07/02/2020 - 17:00  القراءات: 2257  التعليقات: 0

رويت في كتب الشيعة الإمامية بعض الروايات التي تدل بظاهرها على أن أكثر الصحابة ارتدوا بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله إلا أنفار قلائل.

27/10/2019 - 06:00  القراءات: 2123  التعليقات: 0

إن روايات عتقه يدل عدد منها على أنه قد أعتق عقيب إسلامه بلا فصل، وهو إنما أسلم ـ أو فقل: أظهر إسلامه ـ في السنة الأولى من الهجرة.

17/09/2019 - 06:00  القراءات: 1792  التعليقات: 0

ولأجل ذلك كان على أبي ذر: أن لا يعصي سلمان، الذي بلغ من العلم والمعرفة بحيث لو اطلع أبو ذر على ما في قلب سلمان لقتله.

26/05/2019 - 06:00  القراءات: 2869  التعليقات: 0

وليعلم أنّ الدفاع عن عائشة في هذه القضية ليس معناه الدفاع عن كلّ أعمالها، فلا شكّ في أنّها قامت بوجه إمام زمانها عليّ (عليه السلام)، وقادت جيشاً ضده، مخالفة لأمره سبحانه :﴿ وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ ... 1، وهذا أمر ثابت عند كلّ المفسّرين والمؤرخين، ولكن بعض أنصار عائشة يبرّرون ذلك محاولين إيجاد العذر لها في الخروج بدعوى أنّها اجتهدت، وهذا معناه أنّها اجتهدت في مقابل النصّ القرآني الصريح!

04/04/2019 - 17:00  القراءات: 2831  التعليقات: 0

يصعب الحديث عن رجل أهّلته ثقافته كما أهله جهده وقلمه دون الرجوع إلى المعين الذي اغترف منه نمير العلم، وسر الآداب، وفصيح الكلام، وعذب البيان. فكان واحدا من الذين غردوا على ذاك الفنن، وأبحروا في عالم النبوات الغنيٌ بالمبدعين والعاشقين الذين اكتووا بنار المحبة وباعوا جماجمهم لرب العزة.

21/03/2019 - 17:00  القراءات: 2274  التعليقات: 0

لم يكن الإمام عبد الحسين شرف الدين إنساناً عابراً في دنيا التشيع والإسلام، ولم يكن تالياً إنساناً مقفلاً ومعزولاً في دائرة الكتب والنظريات العلمية والدراسية. ولم يكن ثالثاً بلا رؤية وبلا مشروع.

اشترك ب RSS - السجل الجامع للصحابة