التاريخ الاسلامي

مواضيع في حقل التاريخ الاسلامي

عرض 101 الى 120 من 242
24/07/2016 - 05:22  القراءات: 3149  التعليقات: 0

انّ حركة التشيّع إنّما هي حركة المحافظة على الإسلام، و مراقبة تطبيقه على الوجه الصحيح، و أنّ أكثر الذين تمسّكوا بالتشيّع هم أصحاب المصلحة في بقاء الإسلام على ما أراده الله و رسوله، و كانوا من المستضعفين و العبيد الغرباء الذين لا مصلحة لهم إلا أن يبقى الإسلام كما هو، و يضاف إلى هؤلاء الأنصار الذين تبنّوا سياسة النبي في خلق مركز تجمّع و قوّة ينافس مركز مكّة القرشية، و كانوا من أنصار علي إيماناً بالإسلام و إتباعاً لوصايا النبي (ص).

13/07/2016 - 11:57  القراءات: 2343  التعليقات: 0

بعض تلك العوامل يرجع إلى شخصية الرسول (صلى الله عليه وآله) ، وبعضها يرجع إلى الرسالة نفسها ، وبعضها يعود إلى أمور أخرى ، خارجة عن هذا وذاك ، ويمكن أن نلخص ما نريد الإشارة إليه في الأمور التالية :

06/07/2016 - 05:08  القراءات: 4275  التعليقات: 0

لقد اهتم المبشرون الحاقدون على الإسلام بإظهار الإسلام على أنه دين السيف والقهر والتسلط ، حتى لقد وضعوا في بعض كتبهم كاريكاتوراً يمثل النبي «صلى الله عليه وآله» حاملاً القرآن في يد ، والسيف في يد ، وأشخاصاً يقفون فوق رأسه ، وكتبوا عبارة تقول : «آمنوا بالقرآن وإلا ضربت رقابكم بالسيف» .

04/07/2016 - 05:33  القراءات: 4530  التعليقات: 1

صارت الدولة العثمانية دولةً بالغلبة والقوة العسكرية ، وهذا هو كل رأس مال دول الخلافة جميعاً ما عدا خلافة علي عليه السلام . فالدولة العثمانية كغيرها من دول القهر ، شرعيتُها الغَلَبَة للآخرين وإجبار الناس على الخضوع والبيعة !

30/06/2016 - 05:14  القراءات: 4683  التعليقات: 0

هنا سؤال يطرح نفسه و هو أنه: لماذا لم يعين النبي محمد صلى الله عليه وآله خليفةً لنفسه ليمثله وبه كان ينهي جميع الخلافات المحتملة التي قد تحصل بعده؟! والتي قد حصلت و تسببت في شرخ عظيم في كيان و جسم الامة الاسلامية إلى يومنا الحاضر؟ لماذا لم يفعل النبي محمد (عليه السلام) كما فعل الخلفاء من بعده؟!

21/06/2016 - 05:16  القراءات: 2617  التعليقات: 0

هذه النصوص المتضافرة الغنية عن ملاحظة أسنادها، تعرب عن كون علي (عليه السلام) متميزا بين أصحاب النبي بأن له شيعة وأتباعا، ولهم مواصفات وسمات كانوا مشهورين بها، في حياة النبي وبعدها، وكان (صلى الله عليه وآله) يشيد بهم ويبشر بفوزهم، وهم - بلا ريب - ليسوا بخارجين قيد أنملة عن الخط النبوي المبارك للفكر الإسلامي العظيم، والذي يؤكد على حقيقة التشيع ومبدئه الذي لا يفترق عن نشوء الدين واستقراره.
فبعد هذه النصوص لا يصح لباحث أن يلتجئ إلى فروض ظنية أو وهمية في تحديد تكون الشيعة وظهورها.

19/06/2016 - 05:50  القراءات: 3287  التعليقات: 0

دار الزمان على بني أمية، وقامت ثورات عنيفة ضدهم أثناء خلافتهم، إلى أن قضت على آخر ملوكهم (مروان الحمار): ﴿ فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وامتطى ناصية الخلافة بعدهم العباسيون، والذين تسربلوا بشعار مظلومية أهل البيت للوصول إلى سدة الخلافة وإزاحة خصومهم الأمويين عنها، بيد أنهم ما أن استقر بهم المقام وثبتت لهم أركانه حتى انقلبوا كالوحوش الكاسرة في محاربتهم للشيعة وتشريدهم وتقتيلهم، فكانوا أسوأ من أسلافهم الأمويين وأشد إجراما، ولله در الشاعر حين قال:
والله ما فعلت أمية فيهم * معشار ما فعلت بنو العباس

15/06/2016 - 05:26  القراءات: 4658  التعليقات: 0

اختلف المؤرخون في متعلقات الصلح : بنوده ، مكانه ، زمانه بالضبط . . و مَن طلب الصلح أوّلا ؟ . . الخ . .<--break->

14/06/2016 - 05:40  القراءات: 113774  التعليقات: 0

لقد حاول الذين يشتهون إثبات كفر أبي طالب «عليه السلام» أن يتشبثوا بطحالب واهية زعموا : أنها أدلة ، نشير ههنا إليها ، فنقول :

08/06/2016 - 05:18  القراءات: 1985  التعليقات: 0

يقول بعض الباحثين : من الخطأ تفسير التاريخ بعامل الصراع المذهبي وتصوير أن كل أحداثه كان يحركها الصراع السني الشيعي ! فالقضية انتهت من يومها ، بعد أن رضي علي عليه السلام وبايع أبا بكر وعمر .

29/05/2016 - 05:16  القراءات: 1908  التعليقات: 0

لقد أجمع المؤرخون : على أن النبي «صلى الله عليه وآله» قد شارك في حفر الخندق.
وتتفق هذه النصوص : على أنها كانت مشاركة فعالة وحقيقية وجدية .

23/05/2016 - 06:16  القراءات: 4751  التعليقات: 0

وقال الناس في ذلك ـ ولا سيما قريش ـ : سددت أبوابنا ، وتركت باب علي ؟! فقال : ما بأمري سددتها ، ولا بأمري فتحتها .

19/05/2016 - 05:54  القراءات: 3025  التعليقات: 0

لم تركز سنة الرسول الأعظم على فئة معينة من المسلمين أكثر مما ركزت على أهل بيت النبوة ، و هذا التركيز ليس مبعثه أو مصدره من الرسول بالذات ، إنما كان تنفيذا لأوامر الله تعالى ، و الرسول كان يتبع ما يوحى إليه ، و ينفذ ما يؤمر به.

16/05/2016 - 06:12  القراءات: 2618  التعليقات: 0
  1. النصوص التاريخية على وصف جماعة بالتشيع أيام النبي (ص) وقد مرت الإشارة لذلك، ولهذا يقول الحسن بن موسى النوبختي عند تحديده للشيعة: فالشيعة فرقة علي بن أبي طالب المسمون بشيعة علي في زمن النبي - ثم عدد جماعة منهم وقال: - وهم أول من سمي باسم التشيع لأن اسم التشيع كان قديما لشيعة إبراهيم 1.
  2. ما عليه جمهور الباحثين والمؤرخين الذين ذهبوا إلى أن التشيع ظهر يوم السقيفة فإن ذلك ينهض دليلا على وجوده أيام النبي (ص) لأنه من غير المعقول أن يتبلور التشيع بأسبوع واحد - أي المدة بين وجود الرسول ووفاته بحيث يتخذ جماعة من الناس مواقف معينة ويتضح لهم اتجاه له ميزاته وخواصه فإن مثل هذه الآراء تحتاج في تكوينها وتبلورها إلى وقت ليس بالقليل وكل من له إلمام بحوادث السقيفة وموقف الممتنعين عن بيعة أبي بكر وحجاجهم في ذلك الموضوع يجزم بأن تلك المواقف لم تتكون بوقت قصير وبسرعة كهذه السرعة وذلك لوجود اتجاهات متبلورة وتأصل في طرح نظريات معينة.
  3. إن من غير المعقول أن ترد على لسان النبي (ص) أحاديث في تفضيل الإمام علي (ع) والإشارة إلى مؤهلاته ثم يقف المسلمون من ذلك موقف غير المبالي وهم من هم في إيمانهم وطاعتهم للرسول (ع) ولا سيما والمواقف في ذلك قد تعددت وسأذكر لك منها.
15/05/2016 - 06:32  القراءات: 6901  التعليقات: 0

وبعد خمسة أو ثمانية أشهر أو أقل، أو أكثر من مقدمه «صلى الله عليه وآله» المدينة، آخى بين أصحابه من المهاجرين والأنصار. وزاد ابن سعد: أنه «صلى الله عليه وآله» آخى في نفس الوقت بين المهاجرين والمهاجرين.
آخى بينهم على الحق والمواساة (وقيل: والتوارث) فنزلت سورة الأنفال التي تجعل الإرث لأولي الأرحام قبل أن يموت أحد من المتآخيين.

07/05/2016 - 06:24  القراءات: 9977  التعليقات: 0

في أول اجتماع سياسي عام لأبي بكر الخليفة الأول أمر المسلمين " بأن لا يحدثوا شيئا عن رسول الله " 1.

04/05/2016 - 06:08  القراءات: 3298  التعليقات: 0

ويحدثنا التاريخ : أن رسول الله «صلى الله عليه وآله» قد عاهد بني النضير ، كما عاهد غيرهم ، ولعل أبرز عهد عقده هو عهد الحديبية ، حيث أمر بكتابة نسختين للكتاب 1 لأن بالكتابة يتم الحفاظ على النص ، ويمكن الالتزام به ، ويكون مرجعاً لا يمكن التشكيك ولا المراء فيه فيما إذا ثار خلاف .

03/05/2016 - 06:58  القراءات: 2359  التعليقات: 0

وبُعث محمد ( صلى الله عليه و آله ) ليحقّق الأمنية لكل أولئك للفرد، وللمجتمع ، والتأريخ. وبُعث محمد ( صلى الله عليه و آله ) ليحقق الغاية الكبرى التي أرادها الله من إحداث الكون وإيجاد الحياة ، وإنشاء الإنسان. وبعث محمد ( صلى الله عليه و آله ) ليكون أعظم رسول بأعظم رسالة، وأكبر داعٍ إلى اكبر دعوة.

01/05/2016 - 06:58  القراءات: 4890  التعليقات: 0

لم تستفد مصر من و لاتها الذين حكموها منذ الفتح الإسلامي قدر ما استفادت و أنتفعت من الفاطميين على جميع المستويات الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية و العلمية و أن بناء القاهرة و الجامع الأزهر لهما خير دليل على ذلك.

24/04/2016 - 13:31  القراءات: 2619  التعليقات: 0

لقد تمرد معاوية على الإمام الشرعي طالبا من الإمام معاقبة قتلة عثمان، قال له الإمام: إدخل في الطاعة و حاكم القوم إلي أحكم بالعدل. و لكن معاوية أبى أن يدخل في الطاعة و اتخذ من قتل عثمان جسرا يعبر منه إلى الملك. و نجح معاوية و توج ملكا على المسلمين و دانت له الرقاب رغبة و رهبة.

الصفحات