الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

هل شيعة الكوفة هم الذين قتلوا الحسين؟

نص الشبهة: 

هل صحيح ما يشكله بعض أهل السنة على الشيعة بأن أهل الكوفة من شيعة الحسين (عليه السلام) شاركوا في قتاله وقتله إلى جانب الجيش الأموي؟ وبالتالي فإن الشيعة لا أنهم فقط خذلوا إمامهم ولم ينصروه بل إنهم يتحملون أيضاً مسؤولية تلطيخ أيديهم بدمائه الطاهرة إلى جانب الجيش الأموي وبالتالي فإن مسؤولية قتل الحسين (عليه السلام) تقع على عاتق الطرفين لا على عاتق يزيد اللعين وجيشه؟

الجواب: 

أولاً: إن الإمام الحسين (عليه السلام)، قد وصف الجيش الذي جاء لقتاله في كربلاء، بأنهم شيعة آل أبي سفيان.

ثانياً: إننا قد أثبتنا في الجزء الأول من كتابنا: «علي (عليه السلام) والخوارج» أن العراقيين لم يكونوا من الشيعة آنئذٍ، وإن كانوا قد بدأوا يعرفون أمر أهل البيت، منذ استوطن علي (عليه السلام) الكوفة..
ولكن الأمور قد تغيرت بعد استشهاد علي (عليه السلام)، واستيلاء معاوية على البلاد والعباد.. فإن ولاته على العراق قد تتبعوا شيعة علي (عليه السلام)، تحت كل حجر ومدر، وصبوا على رؤوسهم أنواع البلايا والمصائب، والكوارث والرزايا، وقد استمر هذا العسف الظالم طيلة عقدين من الزمن حيث كانت كربلاء.. ثم استمر بعدها إلى عقود عديدة أيضاً، فما فعله عمال معاوية بأهل العراق، لم يُبقِ أي ذكر لنشاط الشيعة في تلك البلاد 1..

  • 1. مختصر مفيد (أسئلة وأجوبة في الدين والعقيدة)، السيد جعفر مرتضى العاملي، «المجموعة الثالثة»، المركز الإسلامي للدراسات، الطبعة الأولى، 1423 ـ 2002، السؤال (184).

3 تعليقات

صورة محمد حتاحت

قتلة الحسين

دعا الحسين على شيعته قائلاً : "
اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً ( أي شيعاً وأحزاباً )
واجعلهم طرائق قددا ،
و لا ترض الولاة عنهم أبدا ،
فإنهم دعونا لينصرونا ،
ثم عدوا علينا فقتلونا "
{ الإرشاد للمفيد 241 ، إعلام الورى للطبرسي 949، كشف الغمة 18:2و38 } .

صورة حجي علي أبو الحسن

بسمه تعالى ..

بسمه تعالى ..
من الانصاف بمكان عند النقل تحري الدقة وعدم تلبيس الكلمات ببعضها فقولكم : ( دعا الحسين على شيعته قائلاً : ") مناف للحقيقة فالدعاء كما ورد في الارشاد ( المصدر الذي وضعته ) لم يذكر أن الدعاء قيل لأصحاب الحسين وشيعته بل قاله سلام الله عليه للمعسكر الآخر الذي خرج عليه .. ولا يخفى أن من يخرج عليك لا يكون من شيعتك بحال !!

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا