22/12/2004 - 19:26  القراءات: 3010  التعليقات: 0

طاعون عمواس : وباء وقع في الشام في خلافة عمر بن الخطاب سنة : 18 هجرية بعد فتح بيت المقدس ، و إنما سُمِّيَ بـ " طاعون عمواس " نسبة إلى بلدة صغيرة في فلسطين بين الرملة و بيت المقدس ، و ذلك لأن الطاعون نجم بها أولاً ثم انتشر في بلاد الشام فنسب إليها .
و بلدة عمواس هدمتها إسرائيل عام 1967 و شردت أهلها و زرعت مكانها غابة بأموال المتبرعين اليهود الكنديين ، و أطلقت عليها اسم " منتزه كندا " .
قال الواقدي : توفي في طاعون عمواس من المسلمين في الشام خمسة و عشرين ألفاً ، و قال غيره : ثلاثون ألفاً .
و عُرفت هذه السنة بعام الرماد للخسارة البشرية العظيمة .

22/12/2004 - 17:50  القراءات: 12329  التعليقات: 0

إختلفت أقوال المُفسرين في سبب نزول الآيات الأولى من سورة التحريم ، تبعاً لإختلاف الروايات و الأحاديث في بيان سبب نزولها .

20/12/2004 - 19:22  القراءات: 2375  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
للحصول على معلومات حول مؤذن رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) يمكنك قراءة ترجمته في كل من العناويين التالية :
1 ـ موسوعة طبقات الفقهاء : 1 / 58 ، من خلال الوصلات التالية :
http://www.imamsadeq.org/book/sub7/tabaghat/tabaghat-j1/tabat84.html
2 ـ بلال الحبشي ( رضوان الله عليه ) ، من خلال الوصلة التالية :
http://www.al-shia.com/html/ara/ahl/ashabhm.php?id=26

20/12/2004 - 19:07  القراءات: 2004  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
للإطلاع على عصمة الأنبياء ( عليهم السلام ) و معرفة الأدلة يمكنك مراجعة ما كتبه العلامة المحقق آية الله الشيخ جعفر السبحاني ( حفظه الله ) في هذا الموضوع في كتابه : العقيدة الإسلامية على ضوء مدرسة أهل البيت ( عليهم السلام ) ، من خلال الوصلة التالية :
http://www.imamsadeq.org/book/sub3/al-aghideh/aghideh-140.html

20/12/2004 - 18:54  القراءات: 2232  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يجب عليك الحج في هذه السنة ، و لا بد من توفير ما تحتاج اليه الطفلة من حيث الرعاية و الحليب من قبل والدها ، و لا يجوز التأخير ، لكن لو كان ذهابك الى الحج مضراً بحالها بحيث يسبب لها مرضاً أو إحراجاً شديداً ففي هذه الحالة يجوز التأخير .

20/12/2004 - 16:25  القراءات: 16417  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لو أردنا أن نُعرِّف الدين بتعريف جامع و مختصر قلنا : الدين : " معرفة و طاعة حسب النهج الإلهي " .
و لتوضيح ذلك نقول :

19/12/2004 - 18:02  القراءات: 2049  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نعم يجب عليك قضاء ما لم تصمه إن لم تكن مريضاً معذوراً من الصيام ، و التوبة لا تُسقط القضاء بل إن قُبلت فهي ترفع العقاب الأخروي .
و أما بالنسبة الى عدم تذكرك عدد الأيام التي لم تصمها ، فالواجب عليك صيام العدد المتيقن من تلك الأيام .

19/12/2004 - 17:54  القراءات: 2856  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الفِطرة بالكسر : الخلقة ، و هي من الفطر كالخلقة من الخلق في أنها للحالة ثم إنها جعلت للخلقة القابلة لدين الحق على الخصوص ، و المعنى كل مولود يولد على معرفة الله تعالى و الإقرار به فلا تجد أحدا إلا و هو يقر بأن له صانعا و إن سماه بغير اسمه أو عبد معه غيره ، فلو ترك عليها لاستمر على لزومها و إنما يعدل عنها لآفه من التضليل كالتهويد و التنصر و التمجيس ( مجمع البحرين : 3 / 439 ) .

19/12/2004 - 14:16  القراءات: 4207  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : أول وقت إخراج زكاة الفطرة ـ أي عزلها عن سائر الأموال ـ هو عند رؤية هلال شهر شول أو ثبوته في ليلة العيد . و لا يصح إخراجها قبل هذا الوقت لأنها لم تجب بعدُ ، و تكون كالصلاة قبل وقت وجوبها ، نعم يستطيع إقراض المبلغ للفقير قبل ليلة العيد و بعد ثبوت العيد ينوي إحتساب ذلك المبلغ زكاةً للفطرة . و أما وقت دفعها للفقير فيكون لمن يصلي صلاة العيد قبل الصلاة ، و لمن لا يصليها حتى قبل الظهر من يوم العيد ، و لو لم يدفعها الى الفقير في تلك الفترة فيجب عليه دفعها فيما بعد بنية القربة المطلقة .

18/12/2004 - 19:35  القراءات: 4892  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الكذب بصورة عامة حرام و هو ذنب عظيم و من جملة الكبائر ، قال الله عزَّ و جلَّ : { إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأُوْلئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ } ( النحل/105 ) .
و أما اليمين الكاذبة فهي أشد و أعظم عند الله ، و هي التي تُسمى باليمين الفاجرة و اليمين الغموس ، فقد روى الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السلام ) ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) : " إِيَّاكُمْ وَ الْيَمِينَ الْفَاجِرَةَ فَإِنَّهَا تَدَعُ الدِّيَارَ مِنْ أَهْلِهَا بَلَاقِعَ " .

18/12/2004 - 19:16  القراءات: 2885  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يختلف الحكم باختلاف النية و القصد من نشر تلك الصور و حسب الآثار المترتبة على نشرها ، فقد تكون بدافع التشجيع على العنف و قتل الأبرياء ، و قد يكون النشر بدافع الإدانة و الشجب ، و عموماً فإن كل عمل لا يخدم مصلحة الدين و المجتمع الاسلاميين أو يضر بهما فهو حرام .

18/12/2004 - 19:09  القراءات: 4734  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
ليس الصوم أثناء العمرة فرضاً و لا سنة ، و لا يجوز الصوم في السفر ، لكن لو أراد المسافر البقاء في مكة عشرة أيام فما زاد فصيامه صحيح ، هذا و يمكن الصيام في السفر بالنذر أيضاً .

18/12/2004 - 19:03  القراءات: 4259  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
إذا كان ما ترينه من الدم في وقت العادة الشهرية أو بصفات دم العادة الشهرية ( الحيض ) فما فعلتيه من ترك الصلاة هو الصحيح ، و أما قراءة القرآن في فترة العادة الشهرية فهي جائزة ما عدا سور العزائم الأربعة ، و هي السُور التي تشتمل على آيات السجدة الواجبة بالعزائم ، و هي أربع :
1. سورة السجدة ، و رقمها : ( 32 ) .
2. سورة فصلت ، و رقمها : ( 41 ) .
3. سورة النجم ، و رقمها : ( 53 ) .
4. سورة العلق ، و رقمها : ( 96 ) .

18/12/2004 - 18:52  القراءات: 2230  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نأسف لعدم مقدرتنا على تلبية طلبك و ذلك لأن الكتاب المطلوب ليس موجوداً لدينا .

18/12/2004 - 18:15  القراءات: 9296  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

18/12/2004 - 17:41  القراءات: 2322  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
القرآن الكريم كتاب الله العزيز الذي قال عنه الله عزَّ وَ جلَّ : { ... وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ * لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ } ( سورة فصلت : 40 و 41 ) ، و قال عزَّ ذكره : { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } ( سورة الحجر : 8 ) .
إذن فالقرآن الكريم مصون من التحريف حيث أن الله عزَّ و جلَّ تعهد بحفظه و صيانه من التحريف ، و أما الروايات الموجود في كتب المسلمين سنة و شيعة حول التحريف لا تخلو من أحد أمرين :

18/12/2004 - 17:17  القراءات: 2860  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
هو عبد اللّه بن أبي يعفور ـ واقد ـ العبدي المُتوفى سنة : 131 هجرية ، و له أخٌ يُعرف بـ عبد الكريم بن أبي يعفور .
و عبد الله بن أبي يعفور كان محدثاً فقيهاً و قارئاً ثقةً ، أخذ الحديث و الفقه عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) سادس أئمة أهل البت ( عليهم السلام ) و روى عنه ، و كان من خواص أصحابه .

17/12/2004 - 18:42  القراءات: 4477  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الشيعة هم أتباع النبي المصطفى محمد ( صلى الله عليه وآله ) و أهل بيته ( عليهم السلام ) ، و هم يعتقدون بأنّ قيادة الاَُمّة الاِسلاميّةِ و زعامتها بعد وفاةِ رَسُول الله ( صلى الله عليه وآله ) هي من حق الإمام عليّ بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) و من بعده لأبنائه المعصومين ( عليهم السلام ) و ذلك إستناداً إلى ما أوصى به الرسول المصطفى ( صلى الله عليه وآله ) في مناسبات عديدة .

17/12/2004 - 18:22  القراءات: 2883  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لهذه المسألة حالتان :
الحالة الأولى : أن تسكت الزوجة عند العقد و لا تُخبر الزوج بكونها ثيباً ـ غير باكرة ـ هذا من جهة ، و من جهة أخرى أن لا يشترط الزوج عند العقد أن تكون الزوجة بكراً ، و بعد العقد يتبين الزوج بأن الزوجة ثيبة ـ أي غير باكرة ـ ففي هذه الحالة ليس للزوج أن يفسخ العقد و ليس له أن يُنقصها من مهرها المتفق عليه شيئاً .

17/12/2004 - 17:44  القراءات: 9401  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نأكد على ضرورة طرح الأسئلة النافعة و المفيدة ذات الأثر الإيجابي على حياتنا الدنيوية أو الأخروية ، لذا فنحن ننصحك بمطالعة إجابتنا المنشورة في الموقع تحت عنوان : ما هي آداب السؤال العلمي و الديني ؟ من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=626

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس