الدكتور صالح الورداني حفظه الله
  • هو الكاتب المصري الدكتور صالح الورداني، الحركي الإسلامي الشهير و الذي قضى شطرا كبيرا من عمره متجولا بين الاتجاهات الإسلامية المختلفة التي تنامت في مصر و العالم العربي منذ أواخر الستينات .
  • ولد صالح الورداني سنياً على المذهب الشافعي في القاهرة عاصمة مصر سنة 1952م .
  • عمل في مجال الصحافة و الاعلام في مصر .
  • له الكثير من المؤلفات و الاصدارات و المقالات المنشورة في الصحف المصرية و غير المصرية .
  • اختار مذهب أهل البيت عليهم السلام فتشيع بعد رحلة طويلة من التحقيق و الدراسة قائلاً : و هكذا اكتشفت الحقيقة و خرجت من دائرة الوهم عندما تتبّعت مسيرة الإسلام من بعد الرسول( صلى الله عليه و آله ) و أعدت قراءته من جديد . و استراحت نفسي من بعد سنوات طويلة من التيه و الحيرة عندما وقع بصري على الطرف المغيب من تاريخ الإسلام و واقع المسلمين ، و استقرّت قدماي على الطريق ، و تبددت الغشاوة فور أن سطع أمامي نور آل البيت و ظهرت لي معالم الصراط المستقيم و تيقّنت أنني على طريق الاسلام الصحيح .

من مؤلفاته :

  1. عقائد السنّة و عقائد الشيعة ، التقارب والتباعد .
  2. الكلمة و السيف، محنة الرأي في تاريخ المسلمين .
  3.  الشيعة في مصر من الإمام عليّ ( عليه السلام ) حتى الإمام الخميني .
  4. السيف و السياسة، صراع بين الاسلام النبوي و الاسلام الاموي .
  5. أهل السنة ، شعب الله المختار .
  6. دفاع عن الرسول( صلى الله عليه و آله ) ضد الفقهاء و المحدّثين .
  7. الخدعة ، رحلتي من السنة إلى الشيعة .
  8. زواج المتعة حلال ، محاكمة المنهج الفقهي عند أهل السنة .
  9. فقهاء النفط ، راية الاسلام أم راية آل سعود .
  10. الحركة الاسلامية و القضية الفلسطينية .
  11. فتاوى ابن باز .
  12. المناظرات بين فقهاء السنة و فقهاء الشيعة .
  13. النزاع و التخاصم فيما بين بني امية و بني هاشم .
  14. مدافع الفقهاء ، التطرّف بين فقهاء الخلف و فقهاء السلف .
  15. تثبيت الامامة .
  16. علي سيف الله المسلول ، التاريخ الجهادي للإمام علي .
  17. تصحيح العبادات .
  18. فضل الشيعة على مصر .
04/12/2022 - 00:15  القراءات: 97  التعليقات: 0

هو ربيب الإمام علي الذي تزوج بأمه بعد وفاة أبي بكر. و كان مولده في حجة الوداع وأمه هي أسماء بنت عميس الخثعمية .

و قد شارك محمد بن أبي بكر في وقعة صفين مع الإمام و لازمه ونهل من عمله وخبرته و كان له بمثابة التابع الأمين.

28/11/2022 - 01:00  القراءات: 101  التعليقات: 0

إن القوى المتربصة بالإسلام و قد أفجعها ما حدث في إيران ركزت أبصارها على مصر واعتبرتها الدولة التالية المؤهلة للحاق بإيران على طريق الإسلام فمن ثم سعت إلى تنفيذ مخططها الخبيث الذي يرمي إلى عزل مصر عن إيران والقضاء على تأثير الثورة الإسلامية على الحركة الإسلامية فيها. و قد اعتمدت في تنفيذ مخططها هذا على ثلاثة ركائز:

26/11/2022 - 16:16  القراءات: 126  التعليقات: 0

هو مالك الأشتر النخعي أو مالك بن الحارث النخعي الساعد الأيمن للإمام علي (عليه السلام) وسيفه البتار. خاض مع الإمام معاركة التي خاضها في مواجهة أهل القبلة من الصحابة والخوارج وأهل الشام. و كانت له مكانة خاصة عند الإمام الذي كان يعتبره من أتباعه المخلصين الذين يوالونه بقلوبهم وسيوفهم.

22/11/2022 - 13:56  القراءات: 175  التعليقات: 0

ليس الهدف من دراستنا هذه هو رصد حركة التشيع جغرافيا وعدديا. بل الهدف من هذه الدراسة هو إلقاء الضوء على جانب مجهول من تاريخ مصر لا زال يلقى بظلاله على الواقع..

الهدف هو الإجابة على سؤال يدور في الأذهان: هل التشيع ظاهرة طارئة على المجتمع المصري...؟ أم لها جذورها العميقة فيه...؟

وأخيرا ليس هذا الكتاب سوى محاولة للتعرف على حقيقة هامة وهي أن التشيع في مصر هو الأصل. والتسنن وافد..

06/02/2021 - 15:00  القراءات: 3005  التعليقات: 0

هناك عدة عوامل جذبتني لخط آل البيت وللأطروحة الشيعية. وهذه العوامل منها ما يتعلق بالأطروحة السنية.. ومنها ما يتعلق بالواقع الإسلامي..

30/07/2016 - 09:10  القراءات: 7519  التعليقات: 0

بدأت دعوة التقريب في مصر عام 1946 و قد دعمتها جماعة الإخوان في ذلك الوقت بقيادة حسن البنا وتبناها الكثير من رجال الأزهر الذين ارتبطوا بعلاقات حميمة مع كثير من علماء الشيعة طوال تلك الفترة وحتى أواخرا السبعيات و من علماء الأزهر ورجاله البارزين الذين ارتبطوا بتلك الدعوة الشيخ محمود شلتوت والشيخ عبد المجيد سليم والشيخ الشرباصي والشيخ الفحام والشيخ محمد المدني الذي تولى منصب السكرتير العام لجماعة التقريب بين المذاهب الإسلامية.

20/07/2016 - 05:49  القراءات: 7773  التعليقات: 0

ظهرت جميعة آل البيت في عام 73 و كان المناخ الإسلامي في تلك الفترة هادئا فلم تكن التيارات الإسلامية قد برزت بعد. و لم تكن الجمعية تظهر السمة الشيعية علانية كما لم تكن فكرة التشيع واضحة من خلال الأهداف التي قامت على أساسها و التي كانت تنحصر في المساعدات الاجتماعية والخدمات الثقافية والعلمية والدينية.ونظرا لكون المسألة الشيعية لم تكن مطروحة في ذلك الوقت و كانت العلاقات المصرية الايرانية في أعلى درجاتها فقد كانت الجمعية تمارس نشاطها في هدوء ودون أية معوقات.

17/06/2016 - 05:59  القراءات: 6778  التعليقات: 0

يسعى الشيعة في مصر اليوم إلى تحقق تواجد شرعي لهم على ساحة الواقع غير أن السعي نحو تحقق هذا الهدف تشوبه الكثير من المحاذير الأمنية والسياسية.
فعلى مستوى الداخل يزداد موقف الحكومة تشديدا في مواجهة التيار الإسلامي بشكل عام. كما يزداد موقفها تشديدا أمام المعارضة و التي بررت لها مؤخرا صياغة مجموعة من القوانين التي تهدف إلى السيطرة على النقبات والتضييق على الأحزاب.

02/06/2016 - 05:20  القراءات: 8406  التعليقات: 0

لم يعد هناك للشيعة الإسماعيلية الفاطمية في مصر اليوم.
فشيعة مصر اليوم يدينون بالمذهب الإمامي الاثنى عشري السائد في إيران والعراق والخليج والجزيرة العربية ولبنان وباكستان..

22/05/2016 - 06:48  القراءات: 10474  التعليقات: 0

مع استيلاء الأيوبيين على مصر واستمرار حملات الإبادة والتصفية للشيعة على جميع المستويات. وجد الشيعة أنفسهم أمام خيارات ثلاثة: الأول: اللجوء للتقية وادعاء التسنن. الثاني: الاندماج في الطريق الصوفية. الثالث: الفرار إلى جنوب مصر والشام واليمن والهند و غيره.

17/05/2016 - 06:44  القراءات: 12744  التعليقات: 1

لم تكن قضية الشيعة تشغل الساحة الإسلامية كثيرا في مصر ولم تكن الشيعة مطروحة كمذهب منافس لمذهب السنة الذي سيطر عليه الخط الوهابي في فترة السبعينات.

01/05/2016 - 06:58  القراءات: 14328  التعليقات: 0

لم تستفد مصر من و لاتها الذين حكموها منذ الفتح الإسلامي قدر ما استفادت و أنتفعت من الفاطميين على جميع المستويات الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية و العلمية و أن بناء القاهرة و الجامع الأزهر لهما خير دليل على ذلك.

15/04/2016 - 11:17  القراءات: 44338  التعليقات: 10

إن التاريخ بحاجة إلى كتابة جديدة. وأحداثه في حاجة إلى أن يتم تجريدها من السياسة التي علقت بها. و في حاجة إلى أن يتم تجريدها من أهواء المؤرخين ونزعاتهم.
وشخصية صلاح الدين في حاجة إلى قراءة جديدة. كما أن هناك شخصيات تاريخية كثيرة في حاجة إلى إعادة قراءة.

28/03/2016 - 12:54  القراءات: 10119  التعليقات: 0

على الرغم من كل حملات التشويه و التعتيم التي لاقتها حركة التشيع في مصر و حملات البطش والكيد و التنكيل التي لاحقت انصارها فيها من قبل الحكومات السنية، بقت الرموز الشيعية بارزة وضاءة تعلن أمام الجميع أن للشيعة جذورها القوية والعميقة في هذا البلد.

27/02/2016 - 18:03  القراءات: 9684  التعليقات: 0

في مصر مئات الأضرحة والمشاهد المنتشرة في المدن والقرى الكثرة الغالبة منها لأناس يمثلون رموز الصوفية وبعضهم علماء اشتهروا في زمانهم أو لهم كرامات تعمق من مكانتهم الروحية في قلوب الناس. وذلك مثل ضريح السية زينب والحسين والسيدة نفيسة والرفاعي والشافعي بالقاهرة. وضريح السيد البدوي بطنطار والمرسي بالإسكندرية والدسوقي بكفر الشيخ والقناوي بقنا. وهناك أضرحة ومشاهد خاصة برموز الطرق الصوفية الكبرى مثل ضريح سلامة الرضي والشاذلي وأبي العزائم وصالح الجعفري و غيرهم. ويكتظ جنوب مصر (الصعيد) بعشرات الأضرحة حتى أنه يصعب أن توجد قرية من قرى الصعيد لا يوجد بها ضريح أو فقيه أو على حد تعبير العامة (ولي). و في أسو أن يوجد أكثر من عشرة أضرحة ينتسب أصحابها لآل البيت ترفرف من فوقها الأعلام الحمراء والخضراء.

اشترك ب RSS - الدكتور صالح الورداني