سماحة الشيخ صالح الكرباسي حفظه الله
14/10/2018 - 14:00  القراءات: 209  التعليقات: 0
Embedded thumbnail for زيارة الامام امير المؤمنين في يوم الغدير (فيديو)
13/10/2018 - 22:00  القراءات: 363  التعليقات: 2

الأصل في الاشياء الحليلة ما لم يرد فيها نهي يحرم ذلك، و هذا هو الذي نريد بيانه بوضوح لكي لا يلتبس الأمر على القراء الكرام.

11/10/2018 - 22:00  القراءات: 346  التعليقات: 0

صلاة الأوابين هي نافلة الظهر، و هي صلاة مستحبة و هي من النوافل الرواتب اليومية و هي ثمان ركعات سنَّها رسول الله صلى الله عليه و آله و وقتها قبل صلاة الظهر ، و تُعرف بصلاة الاوابين و صلاة الزوال.

10/10/2018 - 22:00  القراءات: 271  التعليقات: 0

تلقيط الحواجب و تنظيفها و الاهتمام بها كله حلال للمرأة و الفتاة ما لم يكن تدليساً، و ما جاء في الأحاديث من لعن النامصة و المتنمصة إنما هو النمص بهدف التدليس و إخفاء العيوب عند ارادة الزواج أي في بداية الامر.

10/10/2018 - 14:00  القراءات: 224  التعليقات: 0
Embedded thumbnail for مناجات الشاكرين (فيديو)
09/10/2018 - 22:00  القراءات: 339  التعليقات: 0

قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ ... 1.

08/10/2018 - 22:00  القراءات: 247  التعليقات: 0

اذا كان الجرح قد توقف عن النزيف فعليك تطهيره و التوضوء بشكل طبيعي، و إحمرار موضع الجرح أو خروج بعض الافرازات البسيطة ــ غير الدم ــ لا يضر بصحة الوضوء.

07/10/2018 - 22:00  القراءات: 492  التعليقات: 0

نافلة الصبح هي صلاة مستحبة و هي من النوافل الرواتب اليومية و هي ركعتان سنَّها رسول الله صلى الله عليه و آله، و وقتها قبل صلاة الصبح، و تُعرف هذه النافلة بصلاة الحامدين.

<--break->هذا و ينبغي الاشارة إلى أن صلاة النافلة هي الصلاة الزائدة على الصلاة المفروضة فهي مستحبة و مسنونة و ليست واجبة، فليس على من تركها شيء، لكن يستحب لمن فاتته قضاءها.

06/10/2018 - 22:00  القراءات: 214  التعليقات: 0

ليس بين كلام الامام عليه السلام الوارد في المناجاة: "وان كنت غير مستأهل لرحمتك" و بين قول الله عز و جل: ﴿ ... وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ ... 1 أي منافاة، و ذلك أن رحمة الله واسعة تشمل كل شيء قطعا حسب الآية، و الإمام عليه السلام يقول أنه من كمال رحمة الله أن الانسان رغم عدم استحقاقه بسبب أعماله لرحمة الله فإن رحمة الله تشمله، فشمول الرحمة تكون بلطف الهي و ليس بالاستحقاق.

04/10/2018 - 22:00  القراءات: 429  التعليقات: 0

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْفُضَيْلِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا خَالِدٍ الْكَابُلِيَّ يَقُولُ: سَمِعْتُ زَيْنَ الْعَابِدِينَ عَلِيَّ بْنَ الْحُسَيْنِ عليه السلام يَقُولُ‏: "الذُّنُوبُ الَّتِي تُغَيِّرُ النِّعَمَ:

04/10/2018 - 14:00  القراءات: 236  التعليقات: 0
Embedded thumbnail for هل الانسان مجبور على ارتكاب المعصية؟ (فيديو)
03/10/2018 - 22:00  القراءات: 299  التعليقات: 0

هذه الافرازات الطبيعية لا تشكل عازلاً و الوضوء صحيح.

02/10/2018 - 22:00  القراءات: 537  التعليقات: 0

عين النجاسة هي المادة الاصلية للنجاسة، و الاعيان النجسة هي المواد التي نجاستها ذاتية و لا تزول إلا بزوالها، و تُسمى في الفقه بـ النجاسات، و هي عشرة:

01/10/2018 - 22:00  القراءات: 292  التعليقات: 0

خروج المني، و المني مادة معروفة لها أوصافها، و المني لا يخرج غالباً إلا بعد بلوغ الذروة و التلذذ الشهواني، أو بسبب حصول الجماع أو بسبب الاحتلام في النوم، و لا يخرج لغير هذه الاسباب إلا في حالات مرضية، فما خرج منك لم يكن منياً ، و لقد ذكرنا السوائل التي تخرج من العضو الجنسي و ذكرنا أوصافها فراجع.

30/09/2018 - 22:00  القراءات: 526  التعليقات: 0

دم الحيض، أو الدورة الشهرية، أو العادة الشهرية، هو الدم الذي ينزل من رحم الانثى كل شهر مرة أو مرتين في فترة ما بين مرحلة البلوغ و حتى سن اليأس، و أقل أيام الحيض ثلاثة و أكثرها عشرة أيام كأقصى حدٍّ للحيض، و ما زاد على العشرة فهو استحاضة.

و لدم الحيض صفات خاصة، و يمكن تمييزه عن غيره من الدماء بواسطة تلك الصفات، و الصفات في الغالب هي:

29/09/2018 - 22:00  القراءات: 226  التعليقات: 0

اذا كنت معذورا و حسب التعبير الفقهي ــ قاصراً ــ أي لم يكن لك طريقة لمعرفة الوضوء الصحيح فعليك تصحيح الوضوء من الآن و صلواتك السابقة نرجو أن تكون مقبولة.

28/09/2018 - 22:00  القراءات: 235  التعليقات: 0

يجب ازالة كل ما يشكل عازلاً و يمنع وصول الماء الى البشرة، و عموماً لا حاجة الى إعادة الغسل بتمامه و يكفي إزالة العازل و غسل موضعه، فإن كان في الطرف الأيسر فالغسل صحيح و إن كان في الطرف الأيمن و جب غسل الطرف الأيسر أيضاً لمراعاة الترتيب.

27/09/2018 - 22:00  القراءات: 397  التعليقات: 0

لقد وردت روايات كثيرة في لزوم الصبر عند المصيبة و عدم الجزع عند فقد الأحبة، و مع ذلك نشاهد مظاهر الجزع لدى الشيعة في موسم عاشوراء و غيرها من المواسم، فكيف نجمع بينهما؟

26/09/2018 - 22:00  القراءات: 286  التعليقات: 0

انك رغم صفاء قلبك مبتلية ببعض الصفات السيئة مثل الغيبة و النميمة فلا بد من تركها و التوبة منها.

26/09/2018 - 14:00  القراءات: 288  التعليقات: 0
Embedded thumbnail for لماذا نبكي على الحسين و هو شهيد منتصر ؟ (فيديو)

الصفحات

اشترك ب RSS - الشيخ صالح الكرباسي