محمد رسول الله

21/10/2014 - 13:43  القراءات: 6644  التعليقات: 0

لا يمكن أن تنتصر قضية ليس أصحابها مستعدين للتضحية من أجلها . غير أن هنالك فرقاً بين من يبحث عن المجد الشخصي ، وإحراز الانتصار على أعدائه في حياته ، وبين من يمتلك قضية ، ويسعى من أجل انتصارها ، حتى وإن أدى ذلك إلى التضحية بنفسه . . .
فالأول : إذا خسر ، ستكون في خسارته نهايته .
والثاني : إذا خسر ، فقد تكون في خسارته نجاحه .
فالأهداف العليا ، كالمثل والقيم والدّين ، ستجد من ينتصر لها يوماً ، ولذلك فمن يموت دون قضية ، يزيدها قوة ومناعة . . . فالتضحية بالنفس للقضايا . . . تقوّيها وتحييها .
بينما التضحية للنفس بالقضايا . . . تنهيها وتقضي عليها . وعلى أيّة حال فإن المغامرة من أجل الأهداف ، وخوض الغمرات في الدفاع عنها ، ضروة من ضرورات العمل للحق ، وواجب من واجبات الإيمان بالقيم .
وأساساً كيف نعرف صدق المدّعين إلاّ حينما يُدعون إلى التضحية والفداء ؟

03/01/2012 - 20:59  القراءات: 34403  التعليقات: 0

الظاهر أن خطيب الأنبياء هو لقب النبي شعيب ( عليه السَّلام ) و قد ذكره النبي المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) بهذا اللقب، فقد رُوِيَ أنَّ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) إِذَا ذُكِرَ عِنْدَهُ شُعَيْبٌ قَالَ: "ذَلِكَ خَطِيبُ الْأَنْبِيَاءِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ..." 1 .

19/02/2011 - 19:12  القراءات: 83859  التعليقات: 0

إن إيمان النبي (صلى الله عليه وآله) وتوحيده قبل بعثته يعتبر من المسلمات ، ولكن يبقى :
أنهم قد اختلفوا في أنه (صلى الله عليه وآله) هل كان متعبداً بشرع أحدٍ من الأنبياء قبله أو لا ، فهل هو متعبد بشرع نوح ، أو إبراهيم ، أو عيسى ، أو بما ثبت أنه شرع ، أو لم يكن متعبداً بشرع أحد ؟ ذهب إلى كل فريق 1 .
وتوقف عبد الجبار ، والغزالي ، والسيد المرتضى .
وذهب المجلسي إلى أنه (صلى الله عليه وآله) حسبما صرحت به الروايات :

19/02/2011 - 14:52  القراءات: 7289  التعليقات: 0

من أحق بالتخليد من ذكراك ؟

إذا كانت الذكرى لعظماء الرجال إشادة بما رسموا للأمم من مجد ، وتخليداً لما أسّسوا و بنوا لهم من سؤدد ، فمن أحقّ بالخليد من ذكراك يا أبا الأمجاد ، ويا مؤسّس العظمات ، ويا ملتقى العبقريات ؟.
وإذا كانت ذكريات العظماء ، تسجيلاً من الأمّة لفضلهم ووفاء منها بحقّهم ، فمن أولى من حقّك بوجوب الوفاء ، ومن أجدر من أياديك بوجوب التسجيل يا فاتح الخير ، ويا قائد البركة ويا رائد الرحّمة وخازن المغفرة ؟.
وإذا كانت ذمة للحق ، وأمانة للتأريخ ، على البشرية أن تؤدّيها ، وأن تعتزّ بها ، فمن أجدر بهذه الخصائص من ذكراك يا دليل الحقّ ، و يا مصدر العِزّ و يا باني التأريخ ؟.
وإذا كانت الذكرى تجديداً لميثاق الأمة لقائدها ، وتوثيقاً لصلتها برائدها ، وتوكيداً لعهده الذي أخذه عليها أن تتّبع خطوة ، وأن تلتزم هداه ، وتقتفي نهجه ، فمن أحرى من ميثاقك بأن يجدّد ، ومن أحرى من أمتك بأن تشدّ صلتها بك يا مصدر القوة ويا معدن العزة ويا رائد الكرامة ؟.

15/05/2010 - 00:28  القراءات: 6411  التعليقات: 0

قلنا أما قوله تعالى ﴿ عَفَا اللّهُ عَنكَ ... 1 فليس يقتضي وقوع معصية ولا غفران عقاب ، ولا يمتنع أن يكون المقصود به التعظيم والملاطفة في المخاطبة . لان احدنا قد يقول لغيره إذا خاطبه : أرأيت رحمك الله وغفر الله لك .

14/05/2010 - 11:36  القراءات: 5668  التعليقات: 0

شَكَا رَجُلٌ إلى الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أَنَّهُ لَا يُولَدُ لَهُ.
فَقَالَ لَهُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السَّلام ): "إِذَا جَامَعْتَ فَقُلِ: اللَّهُمَّ إِنَّكَ إِنْ رَزَقْتَنِي ذَكَراً سَمَّيْتُهُ مُحَمَّداً".
قَالَ الرَّراوي: فَفَعَلَ ذَلِكَ فَرُزِقَ 1 .

08/03/2010 - 00:30  القراءات: 8816  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي حَمْزَةَ الثُّمَالِيِّ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ( صلوات الله عليه ) أنَّه قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) يَقُولُ فِي آخِرِ خُطْبَتِهِ: "طُوبَى لِمَنْ طَابَ خُلُقُهُ، وَ طَهُرَتْ سَجِيَّتُهُ، وَ صَلَحَتْ سَرِيرَتُهُ، وَ حَسُنَتْ عَلَانِيَتُهُ، وَ أَنْفَقَ الْفَضْلَ مِنْ مَالِهِ، وَ أَمْسَكَ الْفَضْلَ مِنْ قَوْلِهِ، وَ أَنْصَفَ النَّاسَ مِنْ نَفْسِهِ"

03/03/2010 - 11:51  القراءات: 6492  التعليقات: 0

رَوَى أبو بصير عَنْ الإمام محمد الباقر ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ: "كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) يَقُومُ عَلَى أَطْرَافِ أَصَابِعِ رِجْلَيْهِ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ وَ تَعَالَى: ﴿ طه * مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى 1 "

18/11/2009 - 13:08  القراءات: 7440  التعليقات: 0

﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا 1
﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ ... 2

11/04/2008 - 20:43  القراءات: 10706  التعليقات: 0

هذا المقال رَدٌّ للعلامة المحقق الفقيد الراحل آية الله الشيخ محمد هادي معرفة ( قدس الله روحه ) على الشبهة التي إختلقها أعداء الدين الاسلامي للتشكيك في عصمة الرسول المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) زاعمين أنه عبس في وجه أبي مكتوم المكفوف ، و قد فنَّد سماحته هذه المزعمومة بالادلة و البراهين القاطعة .

05/11/2007 - 17:42  القراءات: 17628  التعليقات: 2

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، فِي حَدِيثٍ طَوِيلٍ فِي وَفَاةِ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) ، وَ مَا قَالَهُ لِأَصْحَابِهِ فِي مَرَضِهِ ـ إِلَى أَنْ قَالَ ـ ثُمَّ قَالَ ( صلى الله عليه و آله ) : " إِنَّ رَبِّي عَزَّ وَ جَلَّ حَكَمَ وَ أَقْسَمَ أَنْ لَا يَجُوزَهُ ظُلْمُ ظَالِمٍ ، فَنَاشَدْتُكُمْ بِاللَّهِ أَيُّ رَجُلٍ مِنْكُمْ كَانَتْ لَهُ قِبَلَ مُحَمَّدٍ مَظْلِمَةٌ إِلَّا قَامَ فَلْيَقْتَصَّ مِنْهُ ، فَالْقِصَاصُ فِي دَارِ الدُّنْيَا أَحَبُّ إِلَيَّ مِنَ الْقِصَاصِ فِي دَارِ الْآخِرَةِ عَلَى رُءُوسِ الْمَلَائِكَةِ وَ الْأَنْبِيَاءِ " .

11/06/2007 - 19:45  القراءات: 5462  التعليقات: 0

عَنِ الإمام علي بن موسى الرِّضَا ( عليه السَّلام ) ، عَنْ آبَائِهِ ( عليهم السلام ) أنهُ قَالَ : قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) : " كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) فِي حَفْرِ الْخَنْدَقِ إِذْ جَاءَتْ فَاطِمَةُ وَ مَعَهَا كُسَيْرَةٌ مِنْ خُبْزٍ ، فَدَفَعَتْهَا إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ .
فَقَالَ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه و آله ) : مَا هَذِهِ الْكُسَيْرَةُ ؟
فَقَالَتْ : خَبَزْتُهُ قُرصاً لِلْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ ، جِئْتُكَ مِنْهُ بِهَذِهِ الْكُسَيْرَةِ .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
12/10/2006 - 01:32  القراءات: 15630  التعليقات: 0

جاء في مستدرك الصحيحين : 2 / 241 ، عن جابر بن عبد الله ، قال : سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) يقول لعلي ( عليه السَّلام ) : " يا علي الناس من شجر شتى ، و أنا و أنت من شجرة واحدة " .

  • الامام علي بن الحسين (عليه السلام)
15/08/2006 - 18:03  القراءات: 4885  التعليقات: 0

عَنِ الزُّهْرِيِّ ، قَالَ : دَخَلَ رِجَالٌ مِنْ قُرَيْشٍ عَلَى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ( صلوات الله عليه ) فَسَأَلُوهُ كَيْفَ الدَّعْوَةُ إِلَى الدِّينِ ؟
قَالَ : " تَقُولُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ أَدْعُوكُمْ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ وَ إِلَى دِينِهِ ، وَ جِمَاعُهُ أَمْرَانِ :
أَحَدُهُمَا : مَعْرِفَةُ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ .
وَ الْآخَرُ : الْعَمَلُ بِرِضْوَانِهِ .

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
10/06/2006 - 14:34  القراءات: 9303  التعليقات: 0

قال الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) و هو يدعو الله : " اجْعَلْ شَرَائِفَ صَلَوَاتِكَ وَ نَوَامِيَ بَرَكَاتِكَ ، عَلَى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَ رَسُولِكَ ، الْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ ، وَ الْفَاتِحِ لِمَا انْغَلَقَ ، وَ الْمُعْلِنِ الْحَقَّ بِالْحَقِّ ، وَ الدَّافِعِ جَيْشَاتِ الْأَبَاطِيلِ ، وَ الدَّامِغِ صَوْلَاتِ الْأَضَالِيلِ ، كَمَا حُمِّلَ فَاضْطَلَعَ قَائِماً بِأَمْرِكَ ، مُسْتَوْفِزاً فِي مَرْضَاتِكَ ، غَيْرَ نَاكِلٍ عَنْ قُدُمٍ ، وَ لَا وَاهٍ فِي عَزْمٍ ، وَاعِياً لِوَحْيِكَ ، حَافِظاً لِعَهْدِكَ ، مَاضِياً عَلَى نَفَاذِ أَمْرِكَ ، حَتَّى أَوْرَى قَبَسَ الْقَابِسِ ، و

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
10/06/2006 - 14:25  القراءات: 7365  التعليقات: 0

قال الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) : " ...

اشترك ب RSS - محمد رسول الله