26/08/2020 - 17:00  القراءات: 182  التعليقات: 0

يطلق العرب على القذارة الظاهرية و النجاسة اسم الرجس، و على الإثم والمعصية و وسوسة الشيطان کذلك؛ فقي«أقرب الموارد» تعني القذارة و النجاسة والذنب الذي يجرّ إلى العذاب أيضا.

26/08/2020 - 12:23  القراءات: 328  التعليقات: 0

كيف تحدّى إبراهيم الخليل عليه‌السلام شعور قومه ، وأهانهم في آلهتهم وأعظم مقدّساتهم ، ولم يعبأ بالنّمرود صاحب الحول والطّول؟! هذا ، وهو أعزل من السّلاح ، والمال لا ناصر له ، حتّى أبويه لم يجرءا على مناصرته والذّب عنه.

  • الامام الحسين (عليه السلام)
26/08/2020 - 11:00  القراءات: 226  التعليقات: 0

قال الامام الحسين بن علي عليه السلام: "اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ كَمَا خَلَقْتَنِي فَجَعَلْتَنِي سَمِيعاً بَصِيراً، وَ لَكَ الْحَمْدُ كَمَا خَلَقْتَنِي فَجَعَلْتَنِي حَيّاً سَوِيّاً، رَحْمَةً بِي وَ كُنْتَ عَنْ خَلْقِي غَنِيّاً، رَبِّ بِمَا بَرَأْتَنِي فَعَدَّلْتَ فِطْرَتِي، رَبِّ بِمَا أَنْشَأْتَنِي فَأَحْسَنْتَ صُورَتِي، يَا رَبِّ بِمَا أَحْسَنْتَ بِي وَ فِي نَفْسِي عَافَيْتَنِي.

25/08/2020 - 17:00  القراءات: 234  التعليقات: 0

ماهي خيارات الانسان تجاه العوائق التي تنتصب امام احتياجاته ورغباته في هذه الحياة؟

24/08/2020 - 17:00  القراءات: 181  التعليقات: 0

إن أبرز من عرف وعبر عن المدرسة الحضارية في الأزمنة الحديثة هو الشيخ الأزهري رفاعة الطهطاوي (1216-1290هـ/1801-1873م)، الذي جدد الاهتمام بمفهوم التمدن، ولفت الانتباه إليه بعناية كبيرة في كتابه: (مناهج الألباب المصرية في مباهج الآداب العصرية).

  • الامام الحسين (عليه السلام)
24/08/2020 - 11:00  القراءات: 229  التعليقات: 0

قال الامام الحسين بن علي عليه السلام و هو يخاطب الله عَزَّ و جَلَّ: "أَنْتَ كَهْفِي حِينَ تُعْيِينِي الْمَذَاهِبُ فِي سَعَتِهَا، وَ تَضِيقُ عَلَيَّ الْأَرْضُ بِرُحْبِهَا، وَ لَوْ لَا رَحْمَتُكَ لَكُنْتُ مِنَ الْمَفْضُوحِينَ، وَ أَنْتَ مُؤَيِّدِي بِالنَّصْرِ عَلَى الْأَعْدَاءِ، وَ لَوْ لَا نَصْرُكَ لِي لَكُنْتُ مِنَ الْمَغْلُوبِينَ"

23/08/2020 - 17:00  القراءات: 232  التعليقات: 0

وبذلك أدرك زهير "رض" أنّ الحق مع الحسين (عليه السلام) فلا يَعدُوه، ولا يمكن للإمام (عليه السلام)، إلّا أن يكون مع الحق كما كان أبوه (عليه السلام) كذلك، كيف لا؟ وهو ربيب النبوة وسبط النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم).

23/08/2020 - 11:00  القراءات: 201  التعليقات: 0

ثم قال: "يا أيّها الناس: هذا الحسين بن عليّ: جدّه و جدّته في الجنّة، و أبوه و أُمّهُ في الجنّة، و عمّه و عمّتهُ في الجنّة، و خاله و خالته في الجنّة، و هو و أخوه في الجنّة. إنّه لم يُؤْتَ أحدٌ من ذرّيّة النبيّين ما أُوتي الحسين بن عليّ ما خلا يوسف بن يعقوب".

22/08/2020 - 17:00  القراءات: 212  التعليقات: 0

الله سبحانه وتعالى يتحدى الخلق بقوله ﴿ ... قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ 1، ونحن نقف أمام أي تجربة علمية يحاول المخلوق أن يبرهن فيها على صحة رأيه.

  • الامام الحسين (عليه السلام)
22/08/2020 - 11:24  القراءات: 380  التعليقات: 0

قال الامام الحسين بن علي عليه السلام: "اللَّهُمَّ مَا أَخَافُ فَاكْفِنِي، وَ مَا أَحْذَرُ فَقِنِي، وَ فِي نَفْسِي وَ دِينِي فَاحْرُسْنِي، وَ فِي سَفَرِي فَاحْفَظْنِي، وَ فِي أَهْلِي وَ مَالِي وَ وُلْدِي فَاخْلُفْنِي، وَ فِيمَا رَزَقْتَنِي فَبَارِكْ لِي، وَ فِي نَفْسِي فَذَلِّلْنِي، وَ فِي أَعْيُنِ النَّاسِ فَعَظِّمْنِي، وَ مِنْ شَرِّ الْجِنِّ وَ الْإِنْسِ فَسَلِّمْنِي"

21/08/2020 - 14:00  القراءات: 224  التعليقات: 0

وبعد أنْ سقط الخيار الثاني لم يبقَ سوى خيارَيْن أحدهما يُصرُّ عليه النظام الأموي ويصرُّ الحسين على رفضه وهو البيعة، والآخر يبتغيه الإمام الحسين ليضع بني أميّة في طريقٍ خاتمته الزوال والاندثار.

20/08/2020 - 17:00  القراءات: 347  التعليقات: 0

قال الإمام الحسين: إنا أهل بيت النبوة، ومعدن الرسالة، ومختلف الملائكة، ومحل الرحمة، بنا فتح الله وبنا يختم، ويزيد رجل فاسق، شارب للخمر، قاتل النفس المحرمة، معلن بالفسق، ومثلي لا يبايع مثله، ولكن نصبح وتصبحون، وننتظر وتنتظرون أينا أحق بالخلافة والبيعة.

20/08/2020 - 11:00  القراءات: 204  التعليقات: 0

و إذا كان جبرئيل ينفثُ في الحسين روح القوّة و الشدّة و التشجيع، فإنّ ذلك بلا ريبٍ بأمر من السماء إذ أنّ الملائكة الكرام ﴿ ... وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ 1.

19/08/2020 - 17:00  القراءات: 196  التعليقات: 0

في قرار الهجرة الذي قرره رسول الإسلام وتوافق عليه المسلمون ضاع الكثير من مصالح المسلمين التي كان من حقهم أن يتشبثوا بها في أوضاعهم الطبيعية، فصودرت بيوتهم وأموالهم وكل ما يملكون في مكة، وخرجوا منها مهاجرين لا ثقة لهم بشيء إلا الله سبحانه وتعالى والتصديق برسوله.

18/08/2020 - 17:00  القراءات: 260  التعليقات: 0

فالمراد من البكاء إذن هو الوارد في الحديث: (البكاء من خشية الله مفتاح رحمة الله) أو (البكاء من خشية الله ينير القلب، ويعصم من معاودة الذنب) أو (من خرج من عينه مثل الذباب من الدمع من خشية الله، آمنه الله به يوم الفزع الأكبر).

17/08/2020 - 17:00  القراءات: 292  التعليقات: 0

لا شك في أن الإمام الحسين عليه السلام كان يمثل دولة الحق والعدل، ويجسد كل القيم الإنسانية والمبادئ الإلهية، وأما الجيش المناوئ له فكان يجسد الظلم والكفر والخسة والدناءة والجشع والتكالب على الدنيا على حساب القيم والمبادئ الحقة.

16/08/2020 - 17:00  القراءات: 232  التعليقات: 0

وما ينبغي معرفته أن هذا التحول لا يتحقق إلا من خلال القوانين التاريخية والسنن الاجتماعية العامة والثابتة في قيام الحضارات، والتي بها وعلى أساسها قامت جميع الحضارات في مختلف أزمنة وعصور التاريخ القديم والوسيط والحديث، وبغض النظر عن هوية هذه الحضارات وفلسفتها ورؤيتها الكونية.

16/08/2020 - 11:00  القراءات: 279  التعليقات: 0

فوضع الرسولُ إحدى يديه تحت قفاه، و الأُخرى تحت ذقنه، فوضع فاه على فيه، فقبّله، و قال: حُسينٌ منّي، وأنا من حُسين، أحَبَ الله من أحبَ حُسيناً، حُسين سِبْط من الأسباط.

15/08/2020 - 19:32  القراءات: 238  التعليقات: 0

و صنّف الكثير. و كان فَهِماً، حافظاً، متقناً، ذكيّاً، بصيراً بهذا الشأن، لا يُلحقُ شأوُه و لا يُشقّ غباره، و لا كان له نظير في زمانه.

15/08/2020 - 17:00  القراءات: 299  التعليقات: 0

لقد دأب الأئمة الأطهار عليهم السلام على إقامة المآتم الحسينية وحث شيعتهم على إقامتها كلما جاء شهر محرم الحرام، أو سنحت للإمام عليه السلام فرصة لبعث هذه القضية من جديد في نفوس الشيعة الذين كانوا يختلفون على الإمام عليه السلام...

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس