المصطلحات

09/03/2024 - 00:29  القراءات: 632  التعليقات: 0

اليائسة : مصطلح فقهي يُراد به الفتاة أو المرأة التي يئست عن رؤية دم الحيض ببلوغها خمسين سنة قمرية، و تكون الانثى في مثل هذه السن غالباً قد انقطع عنها دم الحيض ( الدورة الشهرية ) بحيث لا ترجو عودة دم الحيض لكبر سنها.

11/01/2024 - 10:25  القراءات: 701  التعليقات: 0

سَنة الفقهاء هي السنة التي توفي فيها سيد الفقهاء الامام علي بن الحسين زين العابدين السجاد عليه السلام بالمدينة المنورة ، و هي سنة 94 هجرية ، و قيل أنها سنة 92 ، و قيل أنها سنة 95 ، لكن بعض العلماء صرح بأن سنة الفقهاء هي سنة 94 و أعتبر هذا القول أصح الأقوال .

23/02/2023 - 16:42  القراءات: 1174  التعليقات: 0

إنَّ عبارة «خزائن اللّه» وما شابهها لا تصف مقام الرب وشأنه الجلیل، ولا یصح أن نعتبرها بعین معناها، وإنّما استعملت للتقریب، من باب تکلّم الناس بلسانهم، لیکونوا أکثر قرباً للسمع وأشد فهماً للمعنى.

28/10/2020 - 17:36  القراءات: 7735  التعليقات: 0

الجَنْبُ في اللغة القُرب، و جنب الله قربه من حيث طاعته أي التقرب اليه بإمتثال أوامره و طاعته، فَما و مَن يكون مثالاً لجنب الله هو ما و من يمثل رضا الله، فجنب الله هو قرب الله المتمثل في طاعة الله، و كذلك في طاعة من أمر الله بإطاعته.

  • الامام علي بن محمد الهادي (عليه السلام)
06/07/2020 - 11:00  القراءات: 4771  التعليقات: 0

قَالَ الْغَلَابِيُّ: وَ سَأَلْتُهُ 1 عَنِ الْحَزْمِ ؟

10/05/2020 - 22:00  القراءات: 27655  التعليقات: 6

الجهل على نوعين، جهل عن قصور ، و جهل عن تقصير، و من يكون جهله ناتجا عن القصور بالجاهل القاصر، و أما الذي يكون جهله ناتجاً عن تركه السعي لمعرفة الواقع يسمى بالجاهل المقصر.

31/03/2020 - 17:00  القراءات: 8984  التعليقات: 1

إن العقلانية بطبيعتها وفي نظر العقلاء والحكماء قديماً وحديثاً لا تعرف الاكتمال أو الانتهاء، وليست هناك عقلانية مكتملة، أو عقلانية بلغت درجة الاكتمال، أو وصلت حد الانتهاء، كما ليس هناك ما يمكن وصفه بالعقل الكامل بين البشر.

30/03/2020 - 17:00  القراءات: 5431  التعليقات: 0

قال الإمام أمير المؤمنين «عليه السلام»: «ما عمّرت البلدان بمثل العدل»1.

28/03/2020 - 17:00  القراءات: 4625  التعليقات: 0

ومن هنا يتبيّن ان المراد من أولى الأمر الذين أوجب القرآن الکريم طاعتهم هم الائمة المعصومين لانّهم منزهون عن الخطيئة و الخطأ و هم امناء الوحي ومعادن الرسالة.

24/03/2020 - 17:00  القراءات: 4944  التعليقات: 0

وبالتالي فليس هناك إنسان بلا عقلانية بالمطلق، ولكن الناس يختلفون ويتفاوتون فيها قوة وضعفاً، بمعنى أن الناس متساوون في العقل من جهة الطبيعة، ولكنهم متفاوتون في العقلانية من جهة الفعلية، والمقصود أنهم متفاوتون في درجة تنمية عقولهم وإعمالها وتجليتها.

23/02/2020 - 22:00  القراءات: 6573  التعليقات: 0

المسيح الدجال تعبير خاطئ و لم يرد في روايات أهل البيت عليهم السلام، و إنما ورد في روايات السنة إعتماداً على الموضوعات.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
23/11/2019 - 11:00  القراءات: 5205  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "الْمَعْرُوفُ كَنْزٌ فَانْظُرْ عِنْدَ مَنْ تُودِعُهُ" 1.

  • 1. عيون الحكم و المواعظ: 48، لعلي بن محمد الليثي الواسطي، المتوفى في القرن السادس الهجري، الطبعة الأولى، سنة 1418 هجرية، قم/إيران.
14/11/2019 - 22:00  القراءات: 7169  التعليقات: 0

السعادة في حقيقتها هي الراحة الشاملة التي تعم الجسم و النفس فينتج عنها حالة من الرضى و الارتياح و القناعة و السرور و الانبساط، و عكسها هو الشقاء التي هي الشدة و المحنة و التعب و عدم الارتياح.

09/11/2019 - 17:00  القراءات: 7210  التعليقات: 0

و ربّّّما يصبح خليفة للنبي و لکنّه ليس بإمام، و هذا ما أشار اليه القرآن الکريم في قوله تعالى مخاطبا ًسيّدنا إبراهيم (عليه السلام):﴿ ... إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ... 1.

01/08/2019 - 17:00  القراءات: 6270  التعليقات: 0

ان الحق و التكليف متلازمان، و الاقرار بأحدهما يستوجب الاقرار بالاخر. وكذلك يكون وضع الاحكام الوضعية، كالجزئية و الشرطية في العقود و الاتفاقات و أمثالها، من الاحكام التي توفر الحقوق و التكاليف المترتبة عليها.

17/06/2019 - 17:00  القراءات: 12724  التعليقات: 0

قال الإمام أمير المؤمنين «عليه السلام»: «املكوا أنفسكم بدوام جهادها»1.

12/06/2019 - 17:00  القراءات: 9070  التعليقات: 0

الإيمانُ مَرتَبةٌ مِن مراتب الإعتقاد ومَحَطّةٌ يَبلُغَها الإنسان خلال مَسيرته التّكاملية. لَم تَجتمع كُلُّ المذاهب على تَعريفٍ مُوَحّدٍ لِمُفردة الإيمان.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
07/06/2019 - 11:00  القراءات: 6176  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "السُّجُودُ النَّفْسَانِيُّ: فَرَاغُ الْقَلْبِ مِنَ الْفَانِيَاتِ، وَ الْإِقْبَالُ بِكُنْهِ الْهِمَّةِ عَلَى الْبَاقِيَاتِ، وَ خَلْعُ الْكِبْرِ وَ الْحَمِيَّةِ، وَ قَطْعُ الْعَلَائِقِ الدُّنْيَوِيَّةِ، وَ التَّحَلِّي بِالْخَلَائِقِ النَّبَوِيَّةِ" 1.

23/05/2019 - 06:00  القراءات: 6014  التعليقات: 0

لا شك في ان تطبيق أيّ نظام حقوقي يتوقف على مدى تقبل المجتمع له، و اذا ما قاومه كل الناس، او اكثريتهم، او الجماعات الفعّالة المؤثرة فيهم و لم يرتضوه، فانه لا يمكن ان يوضع موضع التنفيذ. ولكن بغض النظر عن قبول الناس لنظام حقوقي او عدم قبولهم له، هل يمكن ان نصفه بانه عادل او ظالم؟

17/02/2019 - 22:00  القراءات: 10673  التعليقات: 0

الغبطة هي أن يتمنى الإنسان أن تكون لنفسه نعمة يراها في غيره من غير تمني زوالها عن الآخرين، و هي صفة حسنة تدفع الإنسان نحو الكمال و الرقي خلافاً للحسد.

الصفحات

اشترك ب RSS - المصطلحات