صدام الحضارات

23/09/2022 - 09:44  القراءات: 284  التعليقات: 0

النقد الواسع والمستمر الذي تعرضت إليه ومازالت مقولة صدام الحضارات من المجتمعات والثقافات المتعددة والمختلفة، والتي كانت محقة فيما أظهرته من حذر وشك وقلق تجاه تلك المقولة. هذا النقد على قيمته وأهميته كان ناظرا بصورة أساسية لرؤية الغرب إلى العالم، وإلى الثقافات والحضارات الأخرى غير الأوروبية، وكيف أن هذه الرؤية محكومة بذهنية الصدام والانقسام، وكأنها تريد عودة العالم إلى مرحلة الحرب الباردة، وترفع من وتيرة الانقسامات والتوترات الظاهرة والكامنة بين الدول والحضارات.

22/07/2022 - 12:21  القراءات: 564  التعليقات: 0

نجح هنتنغتون وتفوق في دفع الاهتمام بأطروحته صدام الحضارات، التي تحولت في تسعينيات القرن العشرين، إلى واحدة من أكثر الأطروحات سجالا وتداولا في العالم، فقد ترجمت إلى تسع وثلاثين لغة، بينما فشل أصحاب أطروحة الحضارات تتصادم من الداخل،  في لفت الانتباه إلى أطروحتهم التي ظلت بعيدة عن دائرة الضوء والاهتمام، ولم تستطع أن تحدث نقاشا وتداولا عابرا في العالم.

01/01/2019 - 17:00  القراءات: 6150  التعليقات: 0

يبدو أن العقلية السياسية في أمريكا مبرمجة على أساس التصدي والمواجهة لعدو ما على مستوى العالم، لتكون هذه المواجهة شعاراً وإطاراً للتعبئة والحشد داخلياً ودولياً، كما توفر مبرراً وغطاءً لممارسة الهيمنة وفرض الزعامة والنفوذ العسكري والسياسي على العالم.

13/03/2018 - 17:00  القراءات: 5481  التعليقات: 0

في التاسع من شهر يناير2004م، نشرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية حواراً مطولاً ومثيراً للجدل مع المؤرخ والأكاديمي اليساري بني موريس أستاذ التاريخ بجامعة بن غوريون، وأحد أبرز المؤسسين لتيار ما عرف بالمؤرخين الجدد أو تيار ما بعد الصهيونية. وأعادت نشره كاملاً ومترجماً إلى العربية صحيفة السفير اللبنانية في الثاني عشر من الشهر نفسه.

23/02/2018 - 17:00  القراءات: 3317  التعليقات: 0

فلا يكاد يمر يوم إلا ونسمع دعوة ً لحوار الحضارات بينما نرى في واقعنا ومن حولنا صراعاً مريراً متمادياً يأخذ أشكالا ً مختلفة لا يعلم خسائره ومنتهاه إلا الله تبارك وتعالى فكيف نتحدث عن حوار، والحملات العسكرية والفكرية والإعلامية والتبشيرية وغيرها في أقصى حدودها وعلى ثغور مختلفة.

05/01/2018 - 17:00  القراءات: 6007  التعليقات: 0

ولكن عندما طرحت مقولة مكافحة الإرهاب بعد أحداث أيلول ـ سبتمبر، وأصبحت المقولة الأكثر تداولاً وانتشاراً وتحريضاً، وعلى مستوى العالم برمته. في مقابل ذلك لم تظهر مقولة تقابل تلك المقولة وتوازيها.

اشترك ب RSS - صدام الحضارات