01/01/2021 - 00:03  القراءات: 299  التعليقات: 0

إنَّ أدعية النبي(ص) والأئمة(عم) تقربنا من الله تعالى، وتعزِّز صلتنا به، وتوجِّه مطالبنا الدنيوية على طريق الهداية والاستقامة. إنَّها أدعية هادفة بالطلب من الله تعالى لما يصلح له حالنا في الدنيا، لكنَّها ليست مجرَّد شؤون دنيوية، أو رغبات مادية، بل هي مزيج من تربية النفس والتعبير عن المطالب، ولم يرد في الدعاء نص في بدايته أو نهايته أو ما بينهما إلاَّ ولهُ دلالته في تحقيق هذا المزيج.

31/12/2020 - 11:00  القراءات: 388  التعليقات: 0

لا شك في أفضلية النبي المصطفى صلى الله عليه و آله على حفيده الامام الحسين بن علي عليه السلام، لكن هناك خصائص للامام الحسين عليه السلام خصه الله بها تكريماً له و تعويضاً لتضحياته الفريدة و من هذه الخصائص تَمَيُّز التربة الحسينية بحيث نجد رسول الله صلى الله عليه و آله يكرم هذه التربة المباركة، وقد كانت تربة كربلاء عند النبي صلى الله عليه و آله، و كان يقبلها كما رواه الحاكم و غيره

30/12/2020 - 11:00  القراءات: 357  التعليقات: 0

قَالَ الصَّادِقُ عليه السلام: جَاءَ جَبْرَئِيلُ إِلَى يُوسُفَ عليه السلام - وَ هُوَ فِي السِّجْنِ فَقَالَ يَا يُوسُفُ- قُلْ فِي دُبُرِ كُلِّ فَرِيضَةٍ- " اللَّهُمَّ اجْعَلْ‏ لِي‏ مِنْ‏ أَمْرِي‏ فَرَجاً وَ مَخْرَجاً وَ ارْزُقْنِي مِنْ حَيْثُ أَحْتَسِبُ وَ مِنْ حَيْثُ لَا أَحْتَسِبُ "

29/12/2020 - 10:00  القراءات: 344  التعليقات: 0

هذا الكتاب لو كان ينتسب إلى أحد فلاسفة المسلمين القدماء أمثال الكندي أو الفارابي أو ابن سينا أو ابن رشد، لكان شأنه اليوم عظيما، ولاكتسب شهرة واهتماما ممتدا بين الكتاب والباحثين، مسلمين وغير مسلمين، عربا وأوروبيين،

28/12/2020 - 11:00  القراءات: 359  التعليقات: 0

حُذَيفة بن اليمان من المسلمين الأوائل و من أجلة أصحاب رسول الله صلى الله عليه و آله، هاجر إلی المدينة بعد هجرة النبي صلى الله عليه و آله، آخی النبي بينه و بين عمار بن ياسر، فهو مكي مدني، و هو من المهاجرين لهجرته من مكة إلى المدينة، و من الأنصار، لأنه کان حليفا لإحدی قبائل المدينة فيُعدّ من الأنصار أيضا، لكن النبي صلى الله عليه و آله خيّره في ذلك فاختار أن يکون من الأنصار، و وافقه النبي في ذلك فعُدَّ من الأنصار 1.

27/12/2020 - 10:00  القراءات: 341  التعليقات: 0

لهذا كله، يمكن القول بلا مداراة أو محاباة لأحد " أن مناسبة ولادة المسيح عيسى بن مريم هي مناسبة دينية إسلامية وإلهية عامة ".

26/12/2020 - 11:00  القراءات: 318  التعليقات: 0

صلى بنا الرسول ثم التفت إلينا فقال: "من رجل يقوم فينظر ما فعل القوم؟، ثم يرجع، أسأل الله أن يكون رفيقي في الجنة " فما قام رجل من شدة الخوف و شدة الجوع و شدة البرد. فلما لم يقم أحد، دعاني، فلم يكن لي بد من القيام. فقال: "يا حذيفة اذهب فادخل في القوم فانظر ماذا يفعلون، و لا تُحدثن شيئا حتى تأتينا ".

25/12/2020 - 00:03  القراءات: 355  التعليقات: 0

الإمام الثاني عشر من أئمة أهل البيت(عم) هو الإمام القائم المهدي(عج)، "وإنما سمي القائم مهدياً لأنَّه يهدي إلى أمرٍ قد ضلوا عنه، وسُميَّ بالقائم لقيامه بالحق

24/12/2020 - 11:00  القراءات: 373  التعليقات: 0

الصُّفَّةُ في اللغة بمعنى الظُّلَّةُ، و في المصطلح الإسلامي الصفة مكان معروف في المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، و هذا المكان يقع في الركن الشمالي الشرقي منه، أمر النبي صلى الله عليه و آله أن يظلل بجريد النخل ليكون مأوى لفقراء المسلمين العزاب من المهاجرين و الوافدين الذين لا مأوى لهم و لا أهل في المدينة المنورة باعتبارهم أضياف الاسلام.

23/12/2020 - 17:00  القراءات: 305  التعليقات: 0

كما الفقر والغنى، وكما النفوذ والسلطة، وكما الوجاهة والزعامة قد تتغير بمعادلات الحياة وسننها التي لا تستثني شيئا، كذلك القوة هي جزء من مكاسب الإنسان أو المجتمع أو الجماعة، وهي كما غيرها قابلة للتغير والتبدل.

22/12/2020 - 11:00  القراءات: 408  التعليقات: 0

ولَّى عمر بن الخطاب حُذيفة اليمان على المدائن، و عند وصول حذيفة إلى المدائن خرج اهل المدينة لاستقباله فأبصروا أمامهم رجلاً يركب حماره ...

21/12/2020 - 17:00  القراءات: 327  التعليقات: 0

ومن خلال الواقع الذي نعيش نشعر بالأسى والأسف للحالة المأساوية التي تعيشها الأمة لأنها تتنافى تماماً مع ما تفرضه الآية من أجواء الرحمة والتلاحم ، بسبب الأكثرية من زعماء هذه الأمة الذين يعيشون أجواء الذلة والإستسلام أمام قوى الاستكبار العالمي ويمارسون فعل الشدة والقوة ضد المجاهدين الإسلاميين من أبناء هذه الامة.

20/12/2020 - 12:00  القراءات: 392  التعليقات: 0

قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ علیه السلام: "كَتَبَ اللَّهُ الْجِهَادَ عَلَى الرِّجَالِ وَ النِّسَاءِ ، فَجِهَادُ الرَّجُلِ بَذْلُ مَالِهِ وَ نَفْسِهِ حَتَّى يُقْتَلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَ جِهَادُ الْمَرْأَةِ أَنْ تَصْبِرَ عَلَى مَا تَرَى مِنْ أَذَى زَوْجِهَا وَ غَيْرَتِهِ.

19/12/2020 - 17:00  القراءات: 370  التعليقات: 0

قال الفخر الرازي : انه (رسول الله) صلى الله عليه و آله قال: "لَضربة علي يوم الخندق أفضل من عبادة الثقلين".

18/12/2020 - 00:03  القراءات: 430  التعليقات: 0

حدَّدت بعض الروايات أماكن تواجد أنصار الإمام المهدي(عج)، وكما يظهر فإنَّ بعض البلدان العربية ومنها الشام التي تشمل فلسطين ولبنان وسوريا والأردن، ومنها مصر والعراق وغيرهما، وبعض البلدان الإسلامية وعلى رأسها خراسان أو المشرق (أي إيران بشكل عام)

17/12/2020 - 13:00  القراءات: 335  التعليقات: 0

التوبةُ النصوح تتقوَّم بأمورٍ ثلاثة: الندمُ الشديد على ما ارتُكبَ من ذنبٍ، وعقدُ العزمِ الأكيد على عدم العَوْد إلى الذنب والاستغفار. ومن كمالها الغُسل وصلاة ركعات لله تعالى دون تحديد العدد والاستغفار بعدها.

16/12/2020 - 13:00  القراءات: 406  التعليقات: 0

أن كثيراً من أهل السنة يقدحون في التقية مطلقاً، ويعتبرونها من عقائد الشيعة الممقوتة، من دون التفريق بين مفهوم التقية المضيق الذي يعتقد به أهل السنة، ومفهومها الموسع الذي يذهب إليه الشيعة، وكثير من أهل السنة لا يميزون بين هذين المفهومين للتقية، وإنما يعرف ذلك المتخصصون منهم الذين لا يكادون يعترفون بأن التقية جائزة في الدين إلا عندما يلجؤون إلى ذلك.

15/12/2020 - 17:02  القراءات: 393  التعليقات: 0

ملفٌ يجمع في طياته ما يقارب ال(64) موضوعاً متنوعاً و مفهرساً نُشر في موقع مركز الإشعاع الإسلامي ضمن دائرة المعارف الاسلامية فيما يخص الطهارة و النجاسة في الشريعة الاسلامية، و يحتوي أيضاً على بعض احكام النجاسات و المطهرات، كما و يحتوي الملف على مواضيع الشريعة الاسلامية فيما يخص كيفية تطهير الاشياء المتنجسة و احكام الشك و الوسواس الطهارة و النجاسة، و يشتمل هذا الملف على النصوص الدينية المرتبطة بالموضوع و أيضا على أبحاث و دراسات و إجابات معمقة و الرد على الشبهات المطروحة بأقلام هادفة و أمينة لعلماء و كُتاب عدة بغية التسهيل على المراجعين و الباحثين الكرام.

15/12/2020 - 13:00  القراءات: 452  التعليقات: 0

نشأ الصراع الفكري حول خلافة أميرالمؤمنين عليه السلام و استحقاقه لها منذ عهد الصحابة ، ثم تطوّر هذا الصراع الفكري حيث كان الواجهة النظرية للصراع السياسي ، فسرعان ما تطوّر إلى صراع دموي و ملاحقة لشيعة علي عليه السلام و محبيه بالقتل والإبادة ، و ذلك منذ عهد معاوية و الحكم الاُموي حتى القرن الخامس و العهد السلجوقي.

14/12/2020 - 13:00  القراءات: 402  التعليقات: 0

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الكريم اتمنه الاجابه ارجوكم لاني في حيره من امري شيخنا مكان نجس ناشف تمامٱ ولا فيه اي رطوبه ومشى عليه قدم مبلله وترتدي القدم ما يقارب اثنان من الجوارب اجلكم الله وعنده الصلاه لم اطهر القدم فقط غيرة وتوضيت هل وضوئي صحيح؟

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس