28/12/2004 - 14:47  القراءات: 13066  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الغيبة ذنب كبير و معصية عظيمية حرَّمها الله عزَّ و جل في القرآن الكريم حيث قال : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ } ( الحجرات/12 ) .
وَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) : " الْغِيبَةُ أَسْرَعُ فِي دِينِ الرَّجُلِ الْمُسْلِمِ مِنَ الْأَكِلَةِ فِي جَوْفِهِ " .

28/12/2004 - 13:19  القراءات: 6886  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، وبعد :
من الانبياء الذين عاصروا بعضهم حال كونهم أنبياء هما نبي الله ابراهيم الخليل ( عليه السلام ) و نبي الله لوط ( عليه السلام ) .

28/12/2004 - 06:53  القراءات: 3163  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
سبق و أن أجبنا عن هذا السؤال ، فيرجى مراجعة إجابتنا المُفصلة تحت عنوان : هل تجوز المحادثة أو المكاتبة عبر الشات بين الجنسين ؟ من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=539

28/12/2004 - 06:49  القراءات: 19569  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : الاستمناء هو عبث الإنسان بأعضائه التناسلية عبثاً منتظماً و مستمراً بغية استجلاب الشهوة و الإستمتاع ، و هو أمر مُحرَّم . لكن الاستمناء بواسطة الزوجة بيدها أو بغيرها من الأعضاء جائز ، و لا يجب أن يكون الإنزال في الفرج ، بل يجوز في خارج الفرج أيضاً . لمزيد من التفصيل راجع إجابتنا المُفصلة تحت عنوان : هل العادة السرية محرمة شرعاً ، و كيف يمكن معالجتها ؟ من خلال الوصلة التالية : http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=528

28/12/2004 - 06:40  القراءات: 5831  التعليقات: 0

الراغب الاصفهاني : هو الشيخ أبو القاسم الحسين بن محمد بن المفضل الراغب ، المتوفى في حدود عام : 425 الهجري ، صاحب المصنفات ، و من أشهر مصنفاته كتاب " مفردات ألفاظ القرآن " .
ذكر الفخر الرازي أنه من أئمة السنة وقرنه بالغزالي ، وكان في أوائل المائة الخامسة .

27/12/2004 - 08:11  القراءات: 2798  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
إطاعة الوالدين واجبة في الحلال و المباح ، أما في الحرام فلا يجوز إطاعتهما ، و قد قال الله عزَّ و جل في القرآن الكريم : { وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ } ( سورة لقمان ، الآية : 15) .

27/12/2004 - 06:44  القراءات: 1762  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يجب عليك تجنُّب النساء حتى تذهب الى الحج في هذه السنة إنشاء الله ، و تأتي بأعمال الحج كما هو مفروض عليك ، و يجب عليك أيضاً أن تأتي بطوافي نساء و صلاتهما بالنسبة لما في ذمتك من عمرتيك السابقتين.

26/12/2004 - 05:10  القراءات: 2451  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : لقد سبق و أن أجبنا عن هذا السؤال ، و يمكنك مراجعة إجابتنا التفصيلة من خلال الوصلة التالية : http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=567

25/12/2004 - 13:32  القراءات: 12545  التعليقات: 0

عَنْ زُرَارَةَ ، قَالَ ثَقُلَ ابْنٌ لِجَعْفَرٍ 1 ، وَ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ) جَالِسٌ ـ إِلَى أَنْ قَالَ ـ فَلَمَّا قَضَى قَالَ لَنَا : " أَنْ نَجْزَعَ مَا لَمْ يَنْزِلْ أَمْرُ اللَّهِ ، فَإِذَا نَزَلَ أَمْرُ اللَّهِ فَلَيْسَ لَنَا إِلَّا التَّسْلِيمُ " .
ثُمَّ دَعَا بِدُهْنٍ فَادَّهَنَ وَ اكْتَحَلَ ، وَ دَعَا بِطَعَامٍ فَأَكَلَ هُوَ وَ مَنْ مَعَهُ .

22/12/2004 - 19:26  القراءات: 3190  التعليقات: 0

طاعون عمواس : وباء وقع في الشام في خلافة عمر بن الخطاب سنة : 18 هجرية بعد فتح بيت المقدس ، و إنما سُمِّيَ بـ " طاعون عمواس " نسبة إلى بلدة صغيرة في فلسطين بين الرملة و بيت المقدس ، و ذلك لأن الطاعون نجم بها أولاً ثم انتشر في بلاد الشام فنسب إليها .
و بلدة عمواس هدمتها إسرائيل عام 1967 و شردت أهلها و زرعت مكانها غابة بأموال المتبرعين اليهود الكنديين ، و أطلقت عليها اسم " منتزه كندا " .
قال الواقدي : توفي في طاعون عمواس من المسلمين في الشام خمسة و عشرين ألفاً ، و قال غيره : ثلاثون ألفاً .
و عُرفت هذه السنة بعام الرماد للخسارة البشرية العظيمة .

22/12/2004 - 17:50  القراءات: 14130  التعليقات: 0

إختلفت أقوال المُفسرين في سبب نزول الآيات الأولى من سورة التحريم ، تبعاً لإختلاف الروايات و الأحاديث في بيان سبب نزولها .

20/12/2004 - 19:22  القراءات: 2481  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
للحصول على معلومات حول مؤذن رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) يمكنك قراءة ترجمته في كل من العناويين التالية :
1 ـ موسوعة طبقات الفقهاء : 1 / 58 ، من خلال الوصلات التالية :
http://www.imamsadeq.org/book/sub7/tabaghat/tabaghat-j1/tabat84.html
2 ـ بلال الحبشي ( رضوان الله عليه ) ، من خلال الوصلة التالية :
http://www.al-shia.com/html/ara/ahl/ashabhm.php?id=26

20/12/2004 - 19:07  القراءات: 2081  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
للإطلاع على عصمة الأنبياء ( عليهم السلام ) و معرفة الأدلة يمكنك مراجعة ما كتبه العلامة المحقق آية الله الشيخ جعفر السبحاني ( حفظه الله ) في هذا الموضوع في كتابه : العقيدة الإسلامية على ضوء مدرسة أهل البيت ( عليهم السلام ) ، من خلال الوصلة التالية :
http://www.imamsadeq.org/book/sub3/al-aghideh/aghideh-140.html

20/12/2004 - 18:54  القراءات: 2295  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يجب عليك الحج في هذه السنة ، و لا بد من توفير ما تحتاج اليه الطفلة من حيث الرعاية و الحليب من قبل والدها ، و لا يجوز التأخير ، لكن لو كان ذهابك الى الحج مضراً بحالها بحيث يسبب لها مرضاً أو إحراجاً شديداً ففي هذه الحالة يجوز التأخير .

20/12/2004 - 16:25  القراءات: 17270  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لو أردنا أن نُعرِّف الدين بتعريف جامع و مختصر قلنا : الدين : " معرفة و طاعة حسب النهج الإلهي " .
و لتوضيح ذلك نقول :

19/12/2004 - 18:02  القراءات: 2162  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نعم يجب عليك قضاء ما لم تصمه إن لم تكن مريضاً معذوراً من الصيام ، و التوبة لا تُسقط القضاء بل إن قُبلت فهي ترفع العقاب الأخروي .
و أما بالنسبة الى عدم تذكرك عدد الأيام التي لم تصمها ، فالواجب عليك صيام العدد المتيقن من تلك الأيام .

19/12/2004 - 17:54  القراءات: 3033  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الفِطرة بالكسر : الخلقة ، و هي من الفطر كالخلقة من الخلق في أنها للحالة ثم إنها جعلت للخلقة القابلة لدين الحق على الخصوص ، و المعنى كل مولود يولد على معرفة الله تعالى و الإقرار به فلا تجد أحدا إلا و هو يقر بأن له صانعا و إن سماه بغير اسمه أو عبد معه غيره ، فلو ترك عليها لاستمر على لزومها و إنما يعدل عنها لآفه من التضليل كالتهويد و التنصر و التمجيس ( مجمع البحرين : 3 / 439 ) .

19/12/2004 - 14:16  القراءات: 4394  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : أول وقت إخراج زكاة الفطرة ـ أي عزلها عن سائر الأموال ـ هو عند رؤية هلال شهر شول أو ثبوته في ليلة العيد . و لا يصح إخراجها قبل هذا الوقت لأنها لم تجب بعدُ ، و تكون كالصلاة قبل وقت وجوبها ، نعم يستطيع إقراض المبلغ للفقير قبل ليلة العيد و بعد ثبوت العيد ينوي إحتساب ذلك المبلغ زكاةً للفطرة . و أما وقت دفعها للفقير فيكون لمن يصلي صلاة العيد قبل الصلاة ، و لمن لا يصليها حتى قبل الظهر من يوم العيد ، و لو لم يدفعها الى الفقير في تلك الفترة فيجب عليه دفعها فيما بعد بنية القربة المطلقة .

18/12/2004 - 19:35  القراءات: 5194  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الكذب بصورة عامة حرام و هو ذنب عظيم و من جملة الكبائر ، قال الله عزَّ و جلَّ : { إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأُوْلئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ } ( النحل/105 ) .
و أما اليمين الكاذبة فهي أشد و أعظم عند الله ، و هي التي تُسمى باليمين الفاجرة و اليمين الغموس ، فقد روى الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السلام ) ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) : " إِيَّاكُمْ وَ الْيَمِينَ الْفَاجِرَةَ فَإِنَّهَا تَدَعُ الدِّيَارَ مِنْ أَهْلِهَا بَلَاقِعَ " .

18/12/2004 - 19:16  القراءات: 2972  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يختلف الحكم باختلاف النية و القصد من نشر تلك الصور و حسب الآثار المترتبة على نشرها ، فقد تكون بدافع التشجيع على العنف و قتل الأبرياء ، و قد يكون النشر بدافع الإدانة و الشجب ، و عموماً فإن كل عمل لا يخدم مصلحة الدين و المجتمع الاسلاميين أو يضر بهما فهو حرام .

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس