05/07/2003 - 21:42  القراءات: 17407  التعليقات: 0

لقد أشار القرآن الكريم إلى أن مِن الناس مَن يمشي على و جهه يوم القيامة ، و ذلك فيما يلي :
قال الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ وَمَن يَهْدِ اللّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاء مِن دُونِهِ وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوهِهِمْ عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا مَّأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا 1 .
و قال تعالى أيضا : ﴿ الَّذِينَ يُحْشَرُونَ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلَى جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ سَبِيلًا 2 .
ما المقصود بالوجه ؟
أما المقصود من حشرهم على و جوههم فهو سحبهم إلى نار جهنم على وجوههم أو جباههم ، كما قال ذلك بعض المفسرين .
ويؤيد هذا القول رواية العياشي : عن بكر بن عمر ، رفعه إلى أحدهما 3 في قوله تعالى : { وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ... } أي على جباههم .

05/07/2003 - 21:41  القراءات: 13309  التعليقات: 0

لا بد و أن نعرف أولاً بأن وجود الله عَزَّ و جَلَّ وجود غير محدود بحدود المكان و الزمان ، إذ أن وجوده غير متناهٍ و غير محدود ، و هو الغني بالذات عن كل شيء ، و غيره محتاج إليه .

13/06/2003 - 02:50  القراءات: 13104  التعليقات: 0

رُوي أن أعرابيا سأل الإمام الحسين بن علي ( عليه السَّلام ) حاجة .
قال : سمعت جدك يقول : اذا سألتم حاجة فاسألوها من أوجه اربعة : إما عربيا شريفا ، أو مولى كريما ، أو حامل القران ، أو صاحب الوجه الصبيح .
أما العرب فشرفت بجدك و أما الكرم فدأبكم و سيرتكم ، و أما القرآن ففي بيوتكم نزل ، و أما الوجه الصبيح فاني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يقول : اذا أردتم أن تنظروا إليَّ فانظروا الى الحسن و الحسين ( عليهما السَّلام ) .
فقال الحسين ( عليه السَّلام ) : ما حاجتك ؟
فكتبها على الارض .

10/06/2003 - 02:21  القراءات: 25575  التعليقات: 1

موسوعة لغوية قيمية تشرح المفردات الواردة في القرآن الكريم و الحديث الشريف ألفها العالم اللغوي و المحدث الفقيه العلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق . ملاحظة : هذه النسخة توافق الطبعة الثانية سنة : 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران .

22/05/2003 - 03:33  القراءات: 13070  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سُلَيْمَانَ الدَّيْلَمِيِّ عَنْ أَبِيهِ أنهُ قَالَ :
قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السلام ) فُلَانٌ مِنْ عِبَادَتِهِ وَ دِينِهِ وَ فَضْلِهِ 2 .
فَقَالَ : " كَيْفَ عَقْلُهُ " ؟
قُلْتُ : لَا أَدْرِي .

19/05/2003 - 09:42  القراءات: 37059  التعليقات: 0

أصحاب الكِساء خمسة ، و هم :
1. النبي محمد رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) .
2. الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) .
3. السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله ( عليها السَّلام ) .
4. الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) .
5. الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) .

13/05/2003 - 01:58  القراءات: 23924  التعليقات: 0

إبتِهال إلىَ الله أشعار مَنظومةُ في حَدِيثِ الكِساء المعروف لِناظِمِها العلامة الأديب الشيخ سلطان علي الصَّابر التُسْتَري

08/05/2003 - 10:41  القراءات: 13630  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ سَعْدٍ الْإِسْكَافِ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) أَنهُ قَالَ :
" اسْتَقْبَلَ شَابٌّ مِنَ الْأَنْصَارِ امْرَأَةً بِالْمَدِينَةِ ، وَ كَانَ النِّسَاءُ يَتَقَنَّعْنَ خَلْفَ آذَانِهِنَّ ، فَنَظَرَ إِلَيْهَا وَ هِيَ مُقْبِلَةٌ ، فَلَمَّا جَازَتْ نَظَرَ إِلَيْهَا وَ دَخَلَ فِي زُقَاقٍ قَدْ سَمَّاهُ بِبَنِي فُلَانٍ ، فَجَعَلَ يَنْظُرُ خَلْفَهَا ، وَ اعْتَرَضَ وَجْهَهُ عَظْمٌ فِي الْحَائِطِ أَوْ زُجَاجَةٌ فَشَقَّ وَجْهَهُ .
فَلَمَّا مَضَتِ الْمَرْأَةُ نَظَرَ فَإِذَا الدِّمَاءُ تَسِيلُ عَلَى صَدْرِهِ وَ ثَوْبِهِ ، فَقَالَ : وَ اللَّهِ لآَتِيَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) وَ لَأُخْبِرَنَّهُ .
قَالَ : فَأَتَاهُ ، فَلَمَّا رَآهُ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) ، قَالَ لَهُ : " مَا هَذَا ؟ فَأَخْبَرَهُ .

05/05/2003 - 22:43  القراءات: 12750  التعليقات: 0

إن لمعرفة التاريخ و التدبر في أدواره أهمية كبرى و دوراً هاما في اكتشاف الحقائق بهدف الاستفادة من تجارب الماضيين و تحاشي الوقوع فيما وقع فيه الماضون من أخطاء و اشتباهات و عدم تكرارها ، كما و ان معرفة التاريخ تعطينا فرصة اكتشاف إيجابيات الأمم السالفة و العمل بها اختزالا للوقت و الجهد و تجنبا للإسراف في الطاقات و الإمكانيات ، و لذا فإننا نجد القرآن الكريم يَحُثُّ على تحصيل هذه المعرفة حيث يقول :

05/05/2003 - 21:43  القراءات: 53836  التعليقات: 3

يظهر لمن راجع كتب الحديث و التاريخ أن هناك أخباراً تقول بأن عمر بن الخطاب قد خطب أم كلثوم 1 بنت الإمام أمير المؤمنين ( عليه السَّلام ) و تزوجها و ذلك في زمن خلافته ، و هذه الأخبار روتها كتب الفريقين .

المؤيدون لهذا الخبر و نواياهم

و لقد حاول بعض أهل السنة استناداً إلى هذه الأخبار ـ مع ما فيها من التناقضات و الاختلافات ـ إثبات وجود علاقات ودّية و صِلاتٍ حميمة بين الإمام أمير المؤمنين ( عليه السَّلام ) و بين عمر بن الخطاب ! الشيء الذي لا يمكن قبوله ، ذلك لأن مواقف عمر تجاه أهل البيت ( عليهم السَّلام ) غير خافية ، فلو صحّ ذلك ، فما معنى غصب الخلافة ، و ما معنى غصب فدك و التهديد بإحراق بيت الزهراء بمن فيه ، إلى غيرها من الأمور الجسيمة التي كان للخليفة عمر فيها الدور المباشر أو المؤثر .
هذا و يظهر للمتتبع لدى التحقيق ، أن معظم هذه الأخبار لا يمكن الاستناد إليها و الاعتماد عليها ، إما لضعف أسنادها و رواتها ، و أما لتضاربها و تناقضها بصورة واضحة 2 .

29/04/2003 - 07:21  القراءات: 12085  التعليقات: 0

الكتاب دراسة فقهية قيمة حول مشروعية السجود على التربة الحسينية و أرجحيتها ، و هو من تأليف العلامة المجاهد آية الله الشيخ عبد الحسين الأميني ( قدَّس الله نفسه الزكية ) و هذه النسخة من إعداد و ترتيب مركز الإشعاع الإسلامي للدراسات والبحوث الإسلامية http://www.islam4u.com

18/04/2003 - 02:39  القراءات: 17449  التعليقات: 0

روى جَابِر عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) قَالَ :
قَالَ لِي : يَا جَابِرُ أَ يَكْتَفِي مَنِ انْتَحَلَ التَّشَيُّعَ أَنْ يَقُولَ بِحُبِّنَا أَهْلَ الْبَيْتِ !
فَوَ اللَّهِ مَا شِيعَتُنَا إِلَّا مَنِ اتَّقَى اللَّهَ وَ أَطَاعَهُ .

15/04/2003 - 12:43  القراءات: 13372  التعليقات: 0

يعرض هذا الكتاب صوراً عن مواقف الحسين ( عليه السَّلام ) من الحاكمين قبل ثورته و أهداف الثورة بعد أن وجد لها المناخ المناسب ، كما يقدم صوراً عن بطولات العقيلة زينب بنت علي و العلويين و الطالبيين و عن حياة العقيلة منذ طفولتها حتى فارقت الدنيا و عن مرقدها و المآتم الحسينية و المراحل التي مرت بها و مواقف الحاكمين منها معتمداً أوثق المصادر و أقربها من المنطق و الواقع لإبراز هذه الجوانب من سيرة أهل البيت على واقعها .

11/04/2003 - 06:50  القراءات: 12880  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ لُقْمَانَ أَنَّهُ قَالَ لِابْنِهِ :
يَا بُنَيَّ ذُقْتُ الصَّبْرَ ، وَ أَكَلْتُ لِحَاءَ الشَّجَرِ 1 فَلَمْ أَجِدْ شَيْئاً هُوَ أَمَرُّ مِنَ الْفَقْرِ ، فَإِنْ بُلِيتَ بِهِ يَوْماً وَ لَا تُظْهِرِ النَّاسَ عَلَيْهِ فَيَسْتَهِينُوكَ وَ لَا يَنْفَعُوكَ بِشَيْ‏ءٍ ، ارْجِعْ إِلَى الَّذِي ابْتَلَاكَ بِهِ فَهُوَ أَقْدَرُ عَلَى فَرَجِكَ ، وَ سَلْهُ ، مَنْ ذَا الَّذِي سَأَلَهُ فَلَمْ يُعْطِهِ أَوْ وَثِقَ بِهِ فَلَمْ يُنْجِهِ 2 .

  • 1. لِحَاءَ الشَّجَرِ : قشرته .
05/04/2003 - 06:43  القراءات: 23911  التعليقات: 0

الشيطان مُشتق من " الشَطَنْ " و معناه في الأصل هو البعد ، و يُطلق الشيطان على كل بعيدٍ عن الخير ، و على كل من طالَ مكثُهُ في الشَّر ، كما و يُطلق على كل عاتٍ متمردٍ خبيث ، سواءً كان من الجن أو الإنس أو الدواب .
و لقد تكرر ذكر " الشيطان " بمشتقاته المختلفة في القرآن الكريم 88 مرة .

01/04/2003 - 18:06  القراءات: 19672  التعليقات: 0

كتاب " السيدة فاطمة الزهراء عن لسان عائشة زوجة رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) " هو مجموع ما روته زوجة النبي المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) في سيدة النساء فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) ، و قد قام العلامة الشيخ جعفرالهادي ( حفظه الله ) بجمعه و تبويبه و التعليق عليه .

01/04/2003 - 12:42  القراءات: 14104  التعليقات: 0

بالنسبة إلى فروع الدين ، أي الأحكام الشرعية المتعلقة بالأعمال ، لا بُدَّ للمكلَّف أن يسلك إحدى الطرق التالية المعتمدة عقلاً و شرعاً للوصول إلى الحكم الإلهي ، حتى يتمكن من امتثاله ، إذ لا بُدَّ أن يعرف الحكم أولاً حتى يتمكن من تطبيقه على حياته الفردية و الاجتماعية ، أما طرق الوصول إلى الحكم الإلهي فتنحصر فيما يلي :

13/03/2003 - 01:45  القراءات: 13650  التعليقات: 0

قال الشعبي في الوليد بن عبد الملك 1 : كان أبَوَاهُ يُترِفانِهِ ، فَشَبَّ بلا أدب .
و قال روح بن زنباع : دخلت يوماً على عبد الملك ـ و هو مهموم ـ فقال : فكرتُ فيمن أوَلِّيه أمر العرب ، فلم أجده .
فقلت : أين أنت من الوليد ؟
قال : إنه لا يحسن النحو .
فسمع ذلك الوليدُ ، فقام من ساعته ، و جمع أصحاب النحو ، و جلس معهم في بيتٍ ستةَ أشهرٍ ، ثم خرج و هو أجهل مما كان .
فقال عبد الملك : أما إنه قد أعذَرَ .

12/03/2003 - 20:43  القراءات: 28394  التعليقات: 1

يجد الباحث من خلال قراءة المصادر الإسلامية ككتب التاريخ الإسلامي و التفسير و الحديث أن ولادة مصطلح " الشيعة " يرجع إلى عهد الرسول ( صلَّى الله عليه و آله ) فهو الذي استخدم هذا المصطلح لأول مرة في اتباع علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) و جذّره في وعي الأمة و أصَّلَه في ذاكرتها و عمَّقه في وجدانها .
و كانت النخبة المتميزة من صحابة الرسول ( صلَّى الله عليه و آله ) أمثال : سلمان الفارسي ( المحمدي ) ، و أبي ذر الغفاري ، و عمار بن ياسر ، و المقداد ، يحملون لقب شيعة علي بن أبي طالب في أيام الرسول لحبهم و ولائهم لعلي بسبب توجيهات الرسول من خلال خطاباته .

12/03/2003 - 17:41  القراءات: 9389  التعليقات: 0

يُعتبر برهان النَظم من أقوى و أشهر البراهين التي يستدل بها الإلهيوّن على وجود خالق عالم قادر لهذا الكون ، و هذا البرهان يتكون أساساً من ركنين لا يقبلان النقاش ، أحدهما حسِّيٌ ، و الآخر عقلي .
أما الأول : فهو أننا نرى بأعيننا عالماً منّظماً في غاية التنظيم ، و كُوناً مرتباً في منتهى الترتيب ، و هذا مما لا يمكن لأحد أن ينكره أو يُشَّكِكَ فيه إلاّ إذا كان مكابراً أو جهولا ، لأنه مما أثبته الحس و أيّده العلم ، قديماً و حديثاً .

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس