الجهاد

23/12/2023 - 11:27  القراءات: 502  التعليقات: 0

أن الجهاد الذي أوجبه القرآن هو ليس فريضةً فردية يقوم بها الإنسان المؤمن لإبراء الذمة فحسب، وإنما هو مشروع متكامل البنية في إطار تحقيق هدفٍ إلهي تمت رعاية كل جوانبه بدقة متناهية لينخرط جميع المؤمنين فيه، وبيّنا أن شروط تحقّق هذا الجهاد لازمة وضرورية وهي باختصار:

24/11/2023 - 14:38  القراءات: 735  التعليقات: 0

ممّا لا يختلف عليه اثنان أن الإسلام العزيز أعطى للجهاد أهميّةً خاصّة، وأسّس لإصطلاح محدّد في مقام التعبير عن ضرورة القتال وحمل السلاح وخوض المعارك في سبيل تثبيت أركان الدين والدفاع عنه، وحفل القرآن الكريم بآيات كثيرة تحدّثت بوضوح عن هذه المهمّة، حتى لقد ذكر البعض أن الآيات التي تعرّضت لمفهوم الجهاد زادت عن المائة وخمسين آية تناولته من زوايا مختلفة وأبعاد متعدّدة.

12/09/2023 - 08:38  القراءات: 991  التعليقات: 0

قد لا يوجد في الإسلام أجرٌ أعظم من أجر المجاهد في سبيل الله وأجر من يذهب بنيةٍ مخلصةٍ إلى الجبهة. كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كثيراً ما يرتد هذه العبارة: "فوق كل ذي برّ برّ - حتى يقتل المرء في سبيل الله - فإذا قتل في سبيل الله فليس فوقه برّ".

26/07/2023 - 13:35  القراءات: 935  التعليقات: 0

على المجاهد بنفس الصورة التي يتحلى بها بالصبر والصمود والثبات تجاه المصاعب، أن يعمق في نفسه صفات الإيثار والتضحية وينزّه نفسه عن الصفات المذمومة الواحدة تلو الأخرى. وفي الوقت الذي يدحر فيه العدو عليه أن يهزمَ النفس الأمارةَ بالسوء وينتصر عليها، وهو بذلك يعود من الجهاد إنساناً بكل معنى الكلمة ويستحق بجدارة أن يكون معلماً ومربياً للذين لم يذهبوا إلى الجبهة.

08/07/2023 - 08:06  القراءات: 1273  التعليقات: 0

تُسمى الآية ( 66 ) من سورة الانفال بآية التخفيف و هذه الآية موضوعها التخفيف عن المقاتلين المسلمين في ساحة الحرب لما شق عليهم مقابلة العدو في ظروف استثنائية حسب ما يراه قائد الميدان في ساحة القتال .

26/02/2023 - 11:09  القراءات: 1453  التعليقات: 0

المراد من حُسن التبعُّل هو التودُّد للزوج، ومطايبتُه في الحديث، والتزيُّن له ، والمعاشرةُ له بأحسنِ ما تكون عليه المعاشرة، وأداءُ حقوقِه تامَّة غيرُ منقوصة، وأنْ لا تُكلِّفه ما لا يُطيق بل تُعينه على نوائبِ الدهر.

27/11/2022 - 11:24  القراءات: 1885  التعليقات: 0

ما بين "الجهاد" بمعناه الإسلامي و"الإرهاب" بمعناه الذي نراه ونلمسه اليوم فرقٌ شاسع وواضح جداً لمن يريد أن يحكم على هذين اللفظين بما يرمزان إليه، وإن كان البعض ممّن سخَّر نفسه وقلمه لخدمة المستكبرين والجبابرة وخضع لقوّتهم وظلمهم أو لإغراءاتهم يحاول التلاعب بمعنى "الجهاد" ليجعله مرادفاً للإرهاب، ولذا كان لا بدّ من توضيح هذين المفهومين لكي يتبيّن الفرق بينهما في المعنى والهدف والوسيلة.

21/10/2021 - 00:03  القراءات: 2440  التعليقات: 0

لاشك أن الجهاد في سبيل الله تعالى، باب من أبواب الجنة، فتحه الله لخاصة أوليائه، كما يقول الامير عليه السلام.
و للجهاد في الاسلام أهمية استثنائية، حيث أعتبر من الأركان الأساسية التي قام عليها الدين، ولولاه ما قام للدين عمود، وما أخضر للاسلام عود. وهو يمثل قمة العطاء و منتهى التضحية، حيث يعرض المرء حياته للخطر، و إحتمال الموت، أو الخسارة التي لا تعوض، كل ذلك في سبيل الله تعالى، ولإعلاء كلمه الإسلام ونشر دين الحق في الإرض.

03/10/2021 - 09:30  القراءات: 2535  التعليقات: 0

مما لا شك فيه أن مناسبة وفاة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم تثير في النفس المؤمنة الكثير من العوامل الكامنة وتحرك العواطف والمشاعر الجياشة تجاه الشخصية الإنسانية الراقية لرسول الرحمة الذي خاطبه الله عز وجل بقوله: ﴿ وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴾ 1

23/05/2021 - 12:52  القراءات: 3639  التعليقات: 0

حاول البعض أن يزهِدَنا بالشهيد والشهادة، وأن يعطي صورة ثقافية قاتمة لمسار الجهاد والشهادة، فنَعَتَ الشهادة بالموت، والاستسلام بالحياة، واعتبر أن عطاءات الدم لا يمكن أن تثمرَ أو أن تغيِّر المعادلة، فجاء الشهداء ليثبتوا بالعمل والعطاء بأنهم الحياة، وأنَّهم أعطونا الحياة، لأننا قبل الشهداء كنا متخاذلين مستسلمين، وبعد الشهداء رفعنا رؤوسنا عالياً أمام العالم، لا يقهرنا شرقٌ ولا غربٌ، بل نثبت في الأرض بكل قوة وعزة، ببركة دماء الشهداء، وحياة الشهداء وعزتهم.

02/03/2021 - 13:00  القراءات: 4163  التعليقات: 0

من هو المجاهد في الله ومن هو المجاهد في سبيل الله ؟ ليس المجاهد في سبيل الله من يحمل السلاح في معركة الإسلام مع الكفر فقط ، إنما المجاهد في الله هو كل من يستخدم طاقاته في سبيل الله فكل إنسان يملك طاقات وكفاءات وقدرات فإذا استخدمها في الله فهو مجاهد في سبيل الله.

20/12/2020 - 12:00  القراءات: 5173  التعليقات: 0

قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ علیه السلام: "كَتَبَ اللَّهُ الْجِهَادَ عَلَى الرِّجَالِ وَ النِّسَاءِ ، فَجِهَادُ الرَّجُلِ بَذْلُ مَالِهِ وَ نَفْسِهِ حَتَّى يُقْتَلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَ جِهَادُ الْمَرْأَةِ أَنْ تَصْبِرَ عَلَى مَا تَرَى مِنْ أَذَى زَوْجِهَا وَ غَيْرَتِهِ.

05/11/2020 - 16:58  القراءات: 8740  التعليقات: 0

ملفٌ يجمع في طياته ما يقارب الـ (61) موضوعاً متنوعاً و مفهرساً نُشر في موقع مركز الإشعاع الإسلامي ضمن دائرة المعارف الاسلامية فيما يخص بالجهاد في سبيل الله و انواعهه و احكامه و آدابه، و يحتوي على دراسات حول كيفية جهاد المرأة و جهاد النفس، و يشتمل هذا الملف على النصوص الدينية المرتبطة بالموضوع و أيضا يشتمل على أبحاث و دراسات و إجابات معمقة و الرد على الشبهات المطروحة بموضوعية و بأقلام هادفة و أمينة لعلماء و كُتاب عدة بغية التسهيل على المراجعين و الباحثين الكرام.

06/06/2019 - 17:00  القراءات: 5957  التعليقات: 0

لا يختلف اثنان من المسلمين ان الحربي مهدر الدم، ومباح القتل، لأن المقتضي ثابت بخروجه -أي الحربي- عن عصمة الأمان أو بنقضه للعهود والمواثيق. وفي هذا يتفق حكم الشريعة مع القوانين الوضعية على عقاب المحارب والاقتصاص منه.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
26/10/2018 - 11:00  القراءات: 5758  التعليقات: 0

قالأمير المؤمنين علي عليه السلام: "أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ‏ فَإِنَّ الْمُنْفِقَ بِمَنْزِلَةِ الْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، فَمَنْ أَيْقَنَ بِالْخَلَفِ سَخَتْ نَفْسُهُ بِالنَّفَقَةِ" 

24/09/2018 - 17:00  القراءات: 6414  التعليقات: 0

مهما غرفنا من غدير كربلاء فلن ينضب ذلك النبع الرقراق، ومهما تعلمنا في تلك المدرسة فلن نستغني عنها أبداً، بل سنظل ندرس فيها إلى الأبد، وذلك لأن سيد شباب أهل الجنة – عليه السلام – هو الأستاذ فيها ليعلم البشرية أسرار الكمال والحياة الأبدية. ومن أبرز العناوين في هذا المضمار عنوان الجهاد. والجهاد في كربلاء له أبعاد وآفاق وأعماق عديدة. ونحن هنا نريد أن نتحدث عن دور التحررعما سوى الله تعالى في استمرار الجهاد.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
20/04/2018 - 11:00  القراءات: 5439  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "أَلَا وَ إِنَّ الْجِهَادَ ثَمَنُ الْجَنَّةِ، فَمَنْ جَاهَدَ نَفْسَهُ مَلَكَهَا، وَ هِيَ أَكْرَمُ ثَوَابِ اللَّهِ لِمَنْ عَرَفَهَا" 1.

10/03/2018 - 17:00  القراءات: 8751  التعليقات: 0

وقد نادى العلماء المسلمون ـ منذ جمال الدين الأفغاني وإلى يومنا هذا ـ بإحياء ما سمّوه بالفريضة الغائبة، كما يعبِّر محمد عبد السلام فرج، ألا وهي فريضة الجهاد. ولم تختصّ الاستجابة لهذه الفريضة في الأوساط الإسلاميّة بمذهبٍ دون مذهب، بل شارك في ذلك السنّة والشيعة على اختلاف طوائفهم ومذاهبهم، بل ساهم في ذلك غير المسلمين أيضاً في العالمين: العربيّ؛ والإسلاميّ.

19/06/2016 - 12:00  القراءات: 8335  التعليقات: 0

إن من الواضح أن الجهاد الابتدائي وهو الذي يطلب فيه نشر الدعوة، واستئصال التحدي لإرادة الله سبحانه ليس هو محط نظر السائل، لأن هذا النوع من الجهاد ليس هو موضع ابتلاء الناس في غيبة ولي الله الأعظم [صلوات الله وسلامه عليه] . .

26/02/2016 - 07:43  القراءات: 12883  التعليقات: 0

الصفحات

اشترك ب RSS - الجهاد