المجيب

عرض 101 الى 120 من 845
08/07/2018 - 22:00  القراءات: 3716  التعليقات: 0

عُبِّرَ عن السحاق في بعض الروايات بأنه الزنا الأكبر، و في رواية أخرى أن السحاقيات ملعونات

05/07/2018 - 22:00  القراءات: 2159  التعليقات: 0

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْفُضَيْلِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا خَالِدٍ الْكَابُلِيَّ يَقُولُ: سَمِعْتُ زَيْنَ الْعَابِدِينَ عَلِيَّ بْنَ الْحُسَيْنِ عليه السلام يَقُولُ‏: "الذُّنُوبُ الَّتِي تُنْزِلُ‏ الْبَلَاءَ:

01/07/2018 - 22:00  القراءات: 3778  التعليقات: 0

جَنْةُ عَدْن هي جنةٌ متميزة عن سائر جنان الله التي خلقها الله لعباده الصالحين، فهي جنة أراد الله أن تمتاز عن غيرها من الجنان بشكل خاص رغم أن كل جنان الله هي قمة في الابداع و الجمال و مجتمعة فيها مستلزمات الراحة و الرفاهية التامة.

28/06/2018 - 22:00  القراءات: 4967  التعليقات: 3

لا طلاق في زواج المتعة (الزواج الموقت)، و إنما تنتهي العلاقة بإنقضاء المدة المتفق عليها في العقد، أو ببذل الزوج ما تبقى من المدة للزوجة، و يكفي في ذلك أن يقول لها أو يخبرها بأنه قد وهب لها ما تبقى من الوقت، فيتم الانفصال، و عليها العدة. 

24/06/2018 - 22:00  القراءات: 2286  التعليقات: 0

هو ميثم بن يحيى التمار، وُلد بمدينة النهروان بالعراق، و كان عبداً لامرأة من بني أسد، ثم أسلم فاشتراه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام و أعتقه، فأصبح ملازماً لعلي عليه السلام ملازمة الظل صاحبه فكان يحذو خلفه حذو الفصيل أثر أمه، فاكتسب من علومه و معارفه ما لم يكتسبه إلا القلة من حواري الإمام عليه السلام.

21/06/2018 - 22:00  القراءات: 1913  التعليقات: 0

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْفُضَيْلِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا خَالِدٍ الْكَابُلِيَّ يَقُولُ: سَمِعْتُ زَيْنَ الْعَابِدِينَ عَلِيَّ بْنَ الْحُسَيْنِ عليه السلام يَقُولُ‏: "الذُّنُوبُ الَّتِي تُنْزِلُ النِّقَمَ:

17/06/2018 - 22:00  القراءات: 933  التعليقات: 0

جاء الإسلام ليستنقذ الإنسان من ظلمة الجهالة و حيرة الضلالة و ليرفع بتعاليمه النيرة عن البشر أنواع الظلم و الحرمان و التخلف، و يعطي كلاً منهم حقه و كرامته المنزوعة، و لقد إهتم بشكل خاص برفع الظلم و الحيف عن الانثى حيث أن الرجال كانوا هم أصحاب القوة و هم الذين صادروا حقوق المرأة في المجتمعات الجاهلية قبل الإسلام.

13/06/2018 - 22:00  القراءات: 813  التعليقات: 0

إن جزءً كبيراً من مشكلتنا ــ على الصعيد الفردي و الأُسري و الإجتماعي ــ هو إفتقارنا الى التقييم الصحيح المطابق للواقع بالنسبة لسيرتنا و سلوكنا في حياتنا الفردية و حياتنا الخاصة، و كذلك في حياتنا الأسرية و الاجتماعية العامة.

10/06/2018 - 22:00  القراءات: 2147  التعليقات: 0

لا شك في أن للطعام و الشراب آثاراً صحية و جسمية و روحية و نفسية و معنوية كثيرة غير قابلة للإنكار سواءً علمنا بها أم لم نعلم، فمن يأكل طعاماً طيباً و نظيفاً و طاهراً و حلالاً ليس كمن يأكل الطعام الخبيث و النجس و الحرام قطعاً.

07/06/2018 - 22:00  القراءات: 5061  التعليقات: 2

و رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ : " ــ الذُّنُوبُ ــ الَّتِي تَحْبِسُ الرِّزْقَ الزِّنَا.

03/06/2018 - 22:00  القراءات: 3261  التعليقات: 0

النَمْصُ هو نتف الشعر من الوجه و أطراف الحواجب، و النامصة هي المرأة التي تُزَيِّن النِّساءَ بالنّمص.<--break->

31/05/2018 - 22:00  القراءات: 1862  التعليقات: 0

النَّكْثُ في اللغة نَقْضُ العقد و العهد و البيعة و غيرها، و الناكثون هم أصحاب وقعة الجمل لأنهم كانوا قد بايعوا الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام  ثم نقضوا بيعته و قاتلوه.

27/05/2018 - 22:00  القراءات: 1947  التعليقات: 0

تُسمى الآية (67) من سورة المائدة بآية التبليغ، و هي قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ﴾ 1

24/05/2018 - 22:00  القراءات: 1287  التعليقات: 0

الدين الإسلامي عقيدة و شريعة هو الدين الذي إرتضاه رب العالمين لعباده بإعتباره المنهج الإلهي الكامل و الأتم ليكون نهجاً واضحاً و مسلكاً سهلاً يسلك بهم إلى الصراط المستقيم المؤدي إلى مرضاة الله، فأرشد عباده إلى إختيار الإسلام و دعاهم لإتباعه و الالتزام بتعاليمه و نهاهم عن إتباع سائر الأديان و المذاهب و السُبل فقال سبحانه: ﴿ وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ 1، كل ذلك حتى لا يضل الناس و لا يتيهوا و لا يترددوا ابداً في معرفة الحق.

20/05/2018 - 22:00  القراءات: 9619  التعليقات: 0

سجدة الشكر هي سجدة مستحبة يمكن أن يأتي بها الإنسان في كل وقت، و تتأكد بصورة خاصة عند تجدد النعمة أو عند دفع البلاء، و تتأكد أيضاً بعد أداء الفرائض، و لها آثار و فوائد كثيرة نذكر أهمها.

17/05/2018 - 22:00  القراءات: 1283  التعليقات: 0

قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ ﴾ 1.

13/05/2018 - 22:00  القراءات: 1118  التعليقات: 0

تُسمى الآية رقم (214) من سورة الشعراء بآية الانذار و هي قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ﴾ 1 ، و سُميت بآية الإنذار لإشتمالها على أمر الله رسوله صلى الله عليه و آله بإنذار عشيرته الأقربين، و بعد نزول الآية الكريمة دعا رسول الله صلى الله عليه و آله رج

10/05/2018 - 22:00  القراءات: 920  التعليقات: 0

كتاب سليم بن قيس الهلالي أبي صادق العامري الكوفي التابعي هو من أصول الكتب الشيعية و من جملة الأصول الأربعمائة 

06/05/2018 - 22:00  القراءات: 2634  التعليقات: 0

لكل من اقسام الاستحاضة القليلة (الصغرى) و المتوسطة (الوسطى) و الكثيرة (الكبرى) احكاماً و واجبات نشير اليها كالتالي:

03/05/2018 - 22:00  القراءات: 1056  التعليقات: 0

الاطفال الذين يدركهم الموت قبل سن البلوغ ليسوا بحاجة إلى شيء من الاستغفار و طلب الرحمة لعدم ارتكابهم للذنوب لكونهم دون سن البلوغ و غير مكلفين بشيء من الفرائض و العبادات و التكاليف الشرعية.

الصفحات