طرائف و عبر

عرض 121 الى 140 من 816
20/08/2016 - 03:00  القراءات: 760  التعليقات: 0

عَنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ علي بن أبي طالب عليه السلام أنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله: "قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى:‏ قَسَمْتُ فَاتِحَةَ الْكِتَابِ بَيْنِي وَ بَيْنَ عَبْدِي، فَنِصْفُهَا لِي وَ نِصْفُهَا لِعَبْدِي، وَ لِعَبْدِي مَا سَأَلَ.

19/08/2016 - 03:04  القراءات: 594  التعليقات: 0

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): ( ليس هناك ليلٌ، وإنَّما هو ضوء ونور يَرد الغُدوَّ على الرواح والرواح على الغدوِّ، وتأتيهم طرف الهدايا مِن الله لمواقيت الصلوات، التي كانوا يُصلُّون فيها في الدنيا، وتُسلِّم عليهم الملائكة ).

18/08/2016 - 03:02  القراءات: 624  التعليقات: 0

عن صفوان بن مهران الجمَّال قال: دخلت على أبي الحسن الأوَّل (عليه السلام)، فقال لي: ( يا صفوان، كلُّ شيء مِنك حَسَن جميل، ما خلا واحد ). قلت: جُعلت فِداك! أيُّ شيء؟ قال: ( إكراؤك جِمالك مِن هذا الرجل )، يعني: هارون.

17/08/2016 - 03:00  القراءات: 590  التعليقات: 0

خَرج سعد يُرافقه عدد مِن الأشخاص يوماً مِن المدينة، مع الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) في طريقهم إلى الحرب، وكانت أُمُّ سعد مريضة، حيث فارقت الحياة أثناء غياب ابنها، وكان سعد مُقاتلاً في جيش الإسلام ويُحبُّ والدته كثيراً، وعندما سمع بوفاتها لدى عودته تأثَّر كثيراً، فجاء إلى الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وقال له: أردت قبل سفري أنْ أُعطي صدقة عن والدتي، ولكنِّي لم أستطع، والآن حيث فارقت والدتي الدنيا هل ينفعها إذا قدَّمت صدقة عنها؟

16/08/2016 - 03:00  القراءات: 761  التعليقات: 0

عن أبي سعيد الخدري قال: كان رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ذات يوم جالساً، وعنده نفر مِن أصحابه، فيهم علي بن أبي طالب (عليه السلام)، إذ قال: ( مَن قال لا إله إلاَّ الله دخل الجَنَّة ). فقال رجلان مِن أصحابه: فنحن نقول: لا إله إلاَّ الله.

15/08/2016 - 03:00  القراءات: 932  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي حُبَيْشٍ الْكُوفِيِّ قَالَ: حَضَرْتُ مَجْلِسَ الصَّادِقِ 1 عليه السلام وَ عِنْدَهُ جَمَاعَةٌ مِنَ النَّصَارَى، فَقَالُوا: فَضْلُ مُوسَى وَ عِيسَى وَ مُحَمَّدٍ سَوَاءٌ لِأَنَّهُمْ أَصْحَابُ الشَّرَائِعِ وَ الْكُتُبِ.

14/08/2016 - 03:00  القراءات: 915  التعليقات: 0

سُئل أمير المؤمنين علي عليه السلام عن أوّل مَن قال الشِّعر؟
فقال: "آدم". فقيل: وما كان شعرُه؟ قال: "لمّا أُنزِل على الأرض من السماء فرأى تربتَها و سعتها و هواها، و قتل هابيل، فقال آدم عليه السلام:

13/08/2016 - 03:02  القراءات: 607  التعليقات: 0

عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ نُعَيْمٍ الصَّحَّافِ، قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 عليه السلام: الْأَخُ لِي أَدْخُلُهُ مَنْزِلِي فَأُطْعِمُهُ طَعَامِي وَ أَخْدُمُهُ بِنَفْسِي وَ يَخْدُمُهُ أَهْلِي وَ خَادِمِي أَيُّنَا أَعْظَمُ مِنَّةً عَلَى صَاحِبِهِ؟
قَالَ: "هُوَ عَلَيْكَ أَعْظَمُ مِنَّةً".

12/08/2016 - 03:00  القراءات: 859  التعليقات: 0

روي عن الإمام جعفر بن محمد الصادق 1 عليه السلام أنَّهُ قال: "لَا تَكُونُ‏ الصَّدَاقَةُ إِلَّا بِحُدُودِهَا فَمَنْ كَانَتْ فِيهِ هَذِهِ الْحُدُودُ أَوْ شَيْ‏ءٌ مِنْهَا فَانْسُبْهُ إِلَى الصَّدَاقَةِ وَ مَنْ لَمْ يَكُنْ فِيهِ شَيْ‏ءٌ مِنْهَا فَلَا تَنْسُبْهُ إِلَى شَيْ‏ءٍ مِنَ الصَّدَاقَةِ:

11/08/2016 - 03:00  القراءات: 756  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي مُحَمَّدٍ الْوَابِشِيِّ، قَالَ: ذَكَرَ أَصْحَابُنَا عِنْدَ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 عليه السلام، فَقُلْتُ: مَا أَتَغَدَّى وَ لَا أَتَعَشَّى إِلَّا وَ مَعِيَ مِنْهُمُ اثْنَانِ أَوْ ثَلَاثَةٌ، أَوْ أَقَلُّ أَوْ أَكْثَرُ.
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام: "فَضْلُهُمْ عَلَيْكَ أَكْثَرُ مِنْ فَضْلِكَ عَلَيْهِمْ".

10/08/2016 - 03:00  القراءات: 909  التعليقات: 0

روى الشيخ الصدوق رحمه الله عن من روى عن الفضل بن شاذان أنَّهُ قال: سَأَلَ رَجُلٌ مِنَ الثَّنَوِيَّةِ 1 أَبَا الْحَسَنِ عَلِيَّ بْنَ مُوسَى الرِّضَا 2 عليه السلام وَ أَنَا حَاضِرٌ، فَقَالَ لَهُ: إِنِّي أَقُولُ إِنَّ صَانِعَ الْعَالَمِ اثْنَانِ، فَمَا الدَّلِيلُ عَلَى أ

09/08/2016 - 03:02  القراءات: 611  التعليقات: 0

يُروى أنّ رسول الله صلّى الله عليه و آله قال: "أشعرُ كلمةٍ تكلَّمت بها العرب كلمة لبيد".

و في روايةٍ أخرى: "أصدقُ كلمةٍ قالها شاعر، كلمة لبيد 1: ألا كلُّ شيءٍ ما خلا اللهَ باطلُ" 2.
 

06/08/2016 - 03:00  القراءات: 663  التعليقات: 0

عَنْ عَبْدِ الصَّمَدِ بْنِ بَشِيرٍ قَالَ: دَخَلَتْ امْرَأَةٌ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 عليه السلام، فَقَالَتْ: أَصْلَحَكَ اللَّهُ، إِنِّي امْرَأَةٌ مُتَبَتِّلَةٌ

05/08/2016 - 03:06  القراءات: 585  التعليقات: 0

جاء موسى العطَّار إلى أبي عبد الله الصادق (عليه السلام)، فقال له: يا ابن رسول الله، رأيت رؤيا هالتني: رأيت صِهراً لي مَيِّتاً، وقد عانقني، وقد خِفت أنْ يكون الأجل قد اقترب.

فقال: (يا موسى، توقَّع الموت صباحاً ومساءً؛ فإنَّه مُلاقينا، ومُعانقة الأموات الأحياء أطول لأعمارهم فما كان اسم صِهرك؟).

قال: حسين.

04/08/2016 - 03:03  القراءات: 654  التعليقات: 0

قال رجل لامرأته: اذهبي إلى فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، فاسأليها عنِّي أنا مِن شيعتكم؟

فسألتها، فقالت: (قولي: إنْ كنتَ تعمل بما أمرناك، وتُنهى عمَّا زجرناك فأنت مِن شيعتنا، وإلاَّ فلا).

فرجعت وأخبرته فقال: يا ويلا! ومَن ينفكُّ مِن الذنوب والخطايا، فأنا ـ إذاً ـ خالد في النار.

03/08/2016 - 03:01  القراءات: 851  التعليقات: 1

لما أظفر الله تعالى عليَّاً (عليه السلام)  بأصحاب الجَمل، قال له بعض أصحابه: وددت لو أنَّ أخي فُلاناً كان شهدنا؛ ليرى ما نصرك الله به على أعدائك.

فقال له (عليه السلام): (أهوى أخيك معنا؟).

قال: نعم.

قال: (فقد شَهِدنا، ولقد شَهِدنا في عسكرنا هذا أقوام، في أصلاب الرجال، وأرحام النساء، سيرعف بهم الزمان، ويقوى بهم الإيمان) 1.

02/08/2016 - 03:03  القراءات: 715  التعليقات: 0

روى أنس بن مالك: أنَّ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، لما أقبل مِن غزوة تبوك، استقبله سعد الأنصاري، فصافحه النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، ثمَّ قال له: (ما هذا الذي أكنب يديك؟).

قال: يا رسول الله، اضرب بالمَرِّ والمسحاة فانفق على عيالي.

فقبَّل رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)  يده، وقال: (هذه يد لا تمسُّها النار) 1.

01/08/2016 - 03:03  القراءات: 581  التعليقات: 0

دخل على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) رجل اسمه مُجاشع، فقال: يا رسول الله، كيف الطريق إلى معرفة الحَقِّ؟
فقال: (معرفة النفس).

31/07/2016 - 03:00  القراءات: 710  التعليقات: 0

عن عقبة بن بشير الأسدي، قال: قلت لأبي جعفر (عليه السلام): أنا عقبة بن بشير الأسدي، أنا في الحسب الضَّخم مِن قومي.

قال: فقال: (ما تمنُّ علينا بحَسَبك إنْ الله رفع بالإيمان مَن كان الناس يُسمُّونه وضيعاً إذا كان مؤمناً، ووضع بالكُفر مَن كان الناس يُسمُّونه شريفاً إذا كان كافراً، فليس لأحدٍ فضلٌ على أحدٍ إلاَّ بالتقوى) 1.

30/07/2016 - 03:00  القراءات: 523  التعليقات: 0

عن الزهري قال: دخلت مع علي بن الحسين (عليهما السلام) على عبد الملك بن مروان، قال: فاستعظم عبد الملك ما رأى مِن أثر السجود بين عينَيْ علي بن الحسين (عليهما السلام)، فقال: يا أبا محمد، لقد بان عليك الاجتهاد، ولقد سبق لك مِن الله الحُسنى، وأنت بضِعةٌ مِن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، قريب النسب، وَكْيد السبب، وإنَّك لذو فضل عظيم على أهل بيتك، وذوي عصرك، ولقد أوتيت مِن الفضل والعلم، والدين والورع، ما لم يؤتَه أحدٌ مِثلك ولا قبلك، إلاَّ مَن مضى مِن سلفك، وأقبل يُثني عليه ويُطريه.

الصفحات