30/01/2024 - 08:27  القراءات: 212  التعليقات: 0

إذا كان الإنسان يتعرض في حياته لبعض الذنوب، ويحاول أن يتوب منها وتلافيها بالمراقبة، ولكنه يتعرض أحيانا للغفلة.. فما هو الحل ليصل إلى الغاية الشريفة من لقاء المولى؟.. تقول: إن علامة الصادق في السير إلى الله تعالى: (أنه لا يرى جاذبية للمنكر، ليردع نفسه عنه).. فكيف يمكن الوصول إلى هذه الدرجة؟

  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
29/01/2024 - 17:52  القراءات: 238  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ : "‏ مَنْ عَمِلَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ عَنْ‏ مَيِّتٍ‏ عَمَلًا صَالِحاً أُضْعِفَ لَهُ أَجْرُهُ وَ نَفَعَ اللَّهُ بِهِ الْمَيِّتَ ".

29/01/2024 - 12:23  القراءات: 208  التعليقات: 0

مسند الطيالسي: حدّثنا حمّاد بن سلمة، عن سمّاك، قال: سمعت جابر بن سمرة، يقول: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و اله يقول: «إنّ الاسلام لا يزال عزيزا إلى اثني عشر خليفة» . ثمّ قال كلمة لم أفهمها، فقلت لأبي: ما قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و اله؟فقال: قال: «كلّهم من قريش».

29/01/2024 - 11:22  القراءات: 232  التعليقات: 0

هو العالم العبقري الذي كان أعلم أهل زمانه و رئيس الشيعة الامامية في عصره ، و مفخرة من مفاخر الامة الإسلامية ، و كان قدس الله سره مفسراً كبيراً و فقيهاً متميزاً و أديباً لامعاً و شاعراً بديعاً ، و كان رضوان الله تعالى عليه متضلعاً في أكثر العلوم ، بل كان وحيد عصره في علم الكلام و الفقه و الأصول و التفسير و الفلسفة و علم الهيئة و الأدب العربي و اللغة العربية .

29/01/2024 - 09:45  القراءات: 191  التعليقات: 0

من العادات والتّقاليد التي صارت مألوفةً في ساحتنا إقامة "الموالد،" وهي عبارةٌ عن حفلاتٍ تقيمها النّساء عادةً في مناسبات ولادة النبي أو أحد الأئمّة الأطهار للتّعبير عن الفرح والسرور والإنشراح. وبما أنّ هذه "الموالد" قد صارت سمةً بارزةً في أوساطنا الإسلاميّة، كان لا بدّ من التوقّف عند هذه الظاهرة لتحليلها...

29/01/2024 - 07:31  القراءات: 204  التعليقات: 0

عن أبي عبدالله(عليه السلام) أنّه قال: "ومريم ابنت عمران التي أحصنت فرجها مثلاً ضرب الله لفاطمة(عليها السلام) وقال: انّ فاطمة أحصنت فرجها فحرّم الله ذريتها على النار".

28/01/2024 - 13:33  القراءات: 193  التعليقات: 0

توحيد الربوبية يعني أنّ اللّه وحده هو مدبّر العالم ومربّیه ومنظّمه. کما جاء فی قوله تعالى:﴿ قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ ... 1.

28/01/2024 - 12:53  القراءات: 222  التعليقات: 0

كيف سيتمكن الإمام المهدي عليه السلام من تعميم الإسلام على الشعوب غير المسلمة ، مع ما هي فيه من حياة مادية بعيدة عن الايمان والقيم الروحية ، ونظرة سيئة إلى الإسلام والمسلمين ؟ !

28/01/2024 - 12:00  القراءات: 175  التعليقات: 0

روى الحاكم عن ابن عباس في قوله تعالى: ﴿ أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ ... 1 يعني بني أمية.

28/01/2024 - 10:41  القراءات: 183  التعليقات: 0

ذكر القرآن الكريم مرارا وتكرارا قصص الأنبياء والرسل السابقين لعلم الله تعالى بما سيجري في هذه الأمة كما جرى في الأمم السالفة وأكد الرسول صلى الله عليه و آله و سلم ذلك بحديثه الصحيح « لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب لاتبعتموهم. قالوا : يا رسول الله : اليهود والنصارى؟ قال : فمن! ».

27/01/2024 - 11:55  القراءات: 201  التعليقات: 0

إذا عرفت تجرد النفس وبقاءها أبدا، فاعلم أنها إما ملتذة متنعمة دائما أو معذبة متألمة كذلك. والتذاذها يتوقف على كمالها الذي يخصها.

27/01/2024 - 10:20  القراءات: 203  التعليقات: 0

الآن لنبحث في العبادة التي يؤديها الإنسان رغبةً في الجنة أو خوفاً من النار. فهل صحيح، أنه لا توجد قيمة لهذه العبادة؟ وأنها كما قالوا: تطرف في عبادة البطن، والذات، وزيادة في الطمع؟ وأنها أسوأ مئة مرة من عبادة الدنيا؟

27/01/2024 - 03:54  القراءات: 184  التعليقات: 0

سألني أحدهم قائلا: إن رسول الله (ص) أعطاه الله الشفاعة، فهل يعني هذا أن شفاعة الرسول مطلقة؟ أي أن شفاعته مقبولة من دون قيود؟ مثلاَ: هل يشفع رسول الله (ص) لعمه أبي لهب الذي كان مشركاً وظل على شركه الى آخر لحظة من حياته؟

26/01/2024 - 19:52  القراءات: 245  التعليقات: 0

في رسالة الامام المهدي الى محمد ابن علي السمري فيما مضمونه من ادعي المشاهدة في الغيبة الكبرى فهو كذاب و مفتري و نرى في اكثر الكتب الشيعية ممن ادعى المشاهدة ولا سيما قصة الرمانة مع اهل البحرين ما رايكم في ذلك؟

26/01/2024 - 19:24  القراءات: 184  التعليقات: 0

إذا كرهت الزوجة زوجها وآثرت فراقه ، وظهر ذلك جليا في عصيانها لأمره ومخالفتها لقوله ، وعدم الاستجابة للمضاجعة ، فيجوز له حينئذٍ أن يلتمس علىٰ طلاقها ما شاء من المال والمتاع والعقار ، أو التنازل عن مهرها...

26/01/2024 - 18:34  القراءات: 252  التعليقات: 0

جاء في الرواية عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا عَنْ عُمَرَ بْنِ حَنْظَلَةَ أنهُ قَالَ : قُلْتُ لِأَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام : إِنِّي أَظُنُّ أَنَّ لِي عِنْدَكَ مَنْزِلَةً .
قَالَ : " أَجَلْ " .
قَالَ ، قُلْتُ : فَإِنَّ لِي إِلَيْكَ حَاجَةً ؟

26/01/2024 - 10:46  القراءات: 215  التعليقات: 0

من لم يكن مجتهداً ولا محتاطاً ثم لم يقلِّد المجتهد الجامع للشرائط فجميع عباداته باطلة لا تُقبل منه، وإن صلّى وصام وتعبَّد طول عمره، إلاّ إذا وافق عمله رأي من يقلِّده بعد ذلك، وقد أتّفق له أنّ عمله جاء بقصد القربة إلى الله تعالى.

26/01/2024 - 10:16  القراءات: 200  التعليقات: 0

إذا تبدل هذا الجمع المترابط - الذي يشكل حجر الأساس للمجتمع الإسلامي والقاعدة الأصلية للأمة الإسلامية - إلى أمة قوية ومجتمع منصهر في بوتقة الإسلام، فعليه أن يلتزم بأصل "الولاية" أيضاً، من أجل حفظ الوحدة ومنع نفوذ الأعداء ومؤامراتهم.

26/01/2024 - 08:09  القراءات: 192  التعليقات: 0

قال تعالى:﴿ إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ ... 1.

وقال الإمام جعفر بن محمّد الصادق(عليه السلام) حول تفسير هذه الآية: "خلقهم ليفعلوا ما يستوجبوا به رحمته، فيرحمهم".

25/01/2024 - 11:07  القراءات: 299  التعليقات: 0

اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ عَلِيِّ بْنِ اَبي طالِب اَخي نَبِيِّكَ وَ وَلِيِّهِ وَ صَفِيِّهِ وَ وَزيرِهِ ، وَ مُسْتَوْدَعِ عَلْمِهِ ، وَ مَوْضِعِ سِرِّهِ ، وَ بابِ حِكْمَتِهِ ، وَ النّاطِقِ بِحُجَّتِهِ ، وَ الدّاعي اِلى شَريعَتِهِ ، وَ خَليفَتِهِ في اُمَّتِهِ...

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس