طرائف و عبر

عرض 141 الى 160 من 1006
03/04/2018 - 11:00  القراءات: 1902  التعليقات: 0

روى النَّوْفَلِيُّ بِإِسْنَادِهِ‏ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه و آله مَرَّ عَلَى قَوْمٍ وَ قَدْ نَصَبُوا دَجَاجَةً وَ هُمْ يَرْمُونَهَا، فَقَالَ: "مَنْ هَؤُلَاءِ لَعَنَهُمُ اللَّهُ‏" 1.

01/04/2018 - 11:00  القراءات: 1495  التعليقات: 0

رَوَى عَلِيُّ بْنُ صَالِحٍ بَيَّاعُ الْأَكْسِيَةِ 1 عَمَّنْ حَدَّثَهُ، قَالَ‏ رَأَيْتُ عَلِيّاً عليه السلام اشْتَرَى تَمْراً بِدِرْهَمٍ فَحَمَلَهُ فِي مِلْحَفَتِهِ 2، فَقِيلَ لَهُ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَ لَا نَحْمِلُهُ عَنْكَ ؟

29/03/2018 - 11:00  القراءات: 1394  التعليقات: 0

رُوِيَ عن النبي صلى الله عليه و آله أنَّهُ قال: "إِذَا أَرَادَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ بِقَوْمٍ خَيْراً أَهْدَى إِلَيْهِمْ هَدِيَّةً".
قِيلَ: وَ مَا تِلْكَ الْهَدِيَّةُ يَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْكَ؟

27/03/2018 - 11:00  القراءات: 1475  التعليقات: 0

مَرَّ عِيسَى عليه السلام بِقَرْيَةٍ فَإِذَا أَهْلُهَا مَوْتَى فِي الْأَفْنِيَةِ وَ الطُّرُقِ، فَقَالَ لَهُمْ: "يَا مَعْشَرَ الْحَوَارِيِّينَ إِنَّ هَؤُلَاءِ مَاتُوا عَنْ سَخْطَةٍ، وَ لَوْ مَاتُوا عَنْ غَيْرِ ذَلِكَ لَتَدَافَنُوا".
فَقَالُوا: يَا رُوحَ اللَّهِ، وَدِدْنَا لَوْ عَلِمْنَا خَبَرَهُمْ ؟!

25/03/2018 - 11:00  القراءات: 1198  التعليقات: 0

يُرْوَى عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله‏ أَنَّهُ كَانَ إِذَا أَصَابَ أَهْلَهُ خَصَاصَةٌ 1 قَالَ: "قُومُوا إِلَى الصَّلَاةِ" ، وَ يَقُولُ: "بِهَذَا أَمَرَنِي رَبِّي" ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى‏: ﴿ وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَىٰ

22/03/2018 - 11:00  القراءات: 2028  التعليقات: 0

ذَكَرَ سَهْلُ بْنُ حُنَيْفٍ فِي حَدِيثِهِ‏ أَنَّهُ: لَمَّا أَخَذَ مُعَاوِيَةُ مَوْرِدَ 1 الْفُرَاتِ 2 أَمَرَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام لِمَالِكٍ الْأَشْتَرِ 

20/03/2018 - 11:00  القراءات: 1404  التعليقات: 0

قال الراغب: قال يحيى بن أكثم لشيخ بالبصرة: بمن اقتديت في جواز المتعة؟ قال: بعمر بن الخطاب رضي الله عنه. قال: كيف و عمر كان أشدّ الناس فيها؟!

18/03/2018 - 11:00  القراءات: 1134  التعليقات: 0

رَوى أبو بصير عن الامام محمد بن علي الباقر عليه السلام أنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله لِلنِّسَاءِ: "لَا تُطَوِّلْنَ صَلَاتَكُنَّ لِتَمْنَعْنَ أَزْوَاجَكُنَّ" 1.

15/03/2018 - 11:00  القراءات: 1676  التعليقات: 0

فَقَالَ: "يَا سَمَاعَةُ، مَنْ شَرُّ النَّاسِ"؟ فَقُلْتُ: وَ اللَّهِ مَا كَذَبْتُكَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ، نَحْنُ شَرُّ النَّاسِ عِنْدَ النَّاسِ، لِأَنَّهُمْ سَمَّوْنَا كُفَّاراً وَ رَفَضَةً.

13/03/2018 - 11:00  القراءات: 3421  التعليقات: 3

رَوَى جَابِر الْجُعْفِي عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 عليه السلام أنَّهُ قَالَ: "كَانَ عَلِيُّ 2 بْنُ الْحُسَيْنِ عليه السلام يُصَلِّي فِي الْيَوْمِ وَ اللَّيْلَةِ أَلْفَ رَكْعَةٍ، وَ كَانَتِ الرِّي

11/03/2018 - 11:00  القراءات: 1307  التعليقات: 0

عَنْ رَجُلٍ مِنْ قُرَيْشٍ، قَالَ: بَعَثَتْ إِلَيَّ ابْنَةُ عَمٍّ لِي ــ كَانَ لَهَا مَالٌ كَثِيرٌ ــ : قَدْ عَرَفْتَ كَثْرَةَ مَنْ‏ يَخْطُبُنِي‏ مِنَ الرِّجَالِ فَلَمْ أُزَوِّجْهُمْ نَفْسِي، وَ مَا بَعَثْتُ إِلَيْكَ رَغْبَةً فِي الرِّجَالِ غَيْرَ أَنَّهُ بَلَغَنِي أَنَّهُ أَحَلَّهَا اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ فِي كِتَابِهِ وَ بَيَّنَهَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله فِي سُنَّتِهِ فَحَرَّمَهَا زُفَرُ

08/03/2018 - 11:00  القراءات: 1570  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي بَصِيرٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: أَتَتِ امْرَأَةٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله فَقَالَتْ: مَا حَقُّ الزَّوْجِ عَلَى الْمَرْأَةِ؟
فَقَالَ: "أَنْ تُجِيبَهُ إِلَى حَاجَتِهِ وَ إِنْ كَانَتْ عَلَى قَتَبٍ، وَ لَا تُعْطِيَ شَيْئاً إِلَّا بِإِذْنِهِ، فَإِنْ فَعَلَتْ فَعَلَيْهَا الْوِزْرُ وَ لَهُ الْأَجْرُ، وَ لَا تَبِيتَ لَيْلَةً وَ هُوَ عَلَيْهَا سَاخِطٌ".

06/03/2018 - 11:00  القراءات: 1263  التعليقات: 0

قال أبو هشام القنّاد: كنت أحمل المتاع من البصرة إلى الحسن بن علي، و كان يماكسني 1، فلعلي لا أقوم من عنده حتى يهب عامّته 2، و يقول: إن أبي حدثني أن رسول الله صلى‌الله‌عليه و آله ‌و سلم قال : "المغبون لا محمود و لا مأجور"

04/03/2018 - 11:00  القراءات: 2293  التعليقات: 0

قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه و آله يَقُولُ‏: "إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ وَ رَأَى الْكَافِرُ مَا أَعَدَّ اللَّهُ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى لِشِيعَةِ عَلِيٍّ مِنَ الثَّوَابِ وَ الزُّلْفَى وَ الْكَرَامَةِ، قَالَ‏: ﴿ ... يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا 1، أَيْ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ مِنْ شِيعَةِ عَلِيٍّ.

01/03/2018 - 11:00  القراءات: 1629  التعليقات: 0

حكي أنّ الشيخ المفيد 1 رأى‏ في‏ منامه‏ كأنّ بضعة الرسول صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فاطمة الزهراء عليها السلام دخلت عليه و هو في مسجده بالكرخ، و معها ولداها الحسن و الحسين عليهما السلام فسلّمتهما إليه و قالت له: يا شيخي علّم ولديّ هذين الفقه.

27/02/2018 - 11:00  القراءات: 2189  التعليقات: 0

قال الْمُفَضَّل بْن عُمَر:‏ لَمَّا مَضَى‏ الصَّادِقُ 1 عليه السلام كَانَتْ وَصِيَّتُهُ‏ فِي الْإِمَامَةِ إِلَى مُوسَى الْكَاظِمِ عليه السلام، فَادَّعَى أَخُوهُ عَبْدُ اللَّهِ الْإِمَامَةَ وَ كَانَ أَكْبَرَ وُلْدِ جَعْفَرٍ عليه السلام فِي وَقْتِهِ ذَلِكَ، وَ هُوَ الْمَعْرُوفُ بِالْأَفْطَحِ‏ 

25/02/2018 - 11:14  القراءات: 3574  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ عليه السلام قَالَ: "لَمَّا قُبِضَتْ فَاطِمَةُ عليها السلام دَفَنَهَا أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ سِرّاً وَ عَفَا عَلَى مَوْضِعِ قَبْرِهَا، ثُمَّ قَامَ فَحَوَّلَ وَجْهَهُ إِلَى قَبْرِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله، فَقَالَ: السَّلَامُ عَلَيْكَ‏ يَا رَسُولَ اللَّهِ عَنِّي، وَ السَّلَامُ عَلَيْكَ عَنِ ابْنَتِكَ وَ زَائِرَتِكَ وَ الْبَائِتَةِ فِي الثَّرَى بِبُقْعَتِكَ وَ الْمُخْتَارِ اللَّهُ لَهَا سُرْعَةَ اللَّحَاقِ بِكَ.

22/02/2018 - 11:00  القراءات: 3339  التعليقات: 2

جاء في إِحْيَاءِ عُلُومِ الدِّينِ عَنِ الْغَزَالِيِ‏ أَنَّ عُمَرَ قَبَّلَ الْحَجَرَ 1 ثُمَّ قَالَ: إِنِّي لَأَعْلَمُ أَنَّكَ حَجَرٌ لَا تَضُرُّ وَ لَا تَنْفَعُ وَ لَوْ لَا أَنِّي رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ يُقَبِّلُكَ لَمَا قَبَّلْتُكَ!
فَقَالَ عَلِيٌّ عليه السلام: "بَلْ هُوَ يَضُرُّ وَ يَنْفَعُ".
فَقَالَ: وَ كَيْفَ ؟!

20/02/2018 - 11:00  القراءات: 2867  التعليقات: 0

رَوى زُرَارَةُ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 عليه السلام أنَّهُ قَالَ: جَمَعَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ أَصْحَابَ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله فَقَالَ: مَا تَقُولُونَ فِي الرَّجُلِ يَأْتِي أَهْلَهُ فَيُخَالِطُهَا فَلَا يُنْزِلُ ؟

18/02/2018 - 11:00  القراءات: 1819  التعليقات: 0

رَوى عَدِيُّ بْنُ حَاتِمٍ عَنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام أنَّهُ قَالَ يَوْمَ الْتَقَى هُوَ وَ مُعَاوِيَةُ بِصِفِّينَ فَرَفَعَ بِهَا صَوْتَهُ يُسْمِعُ أَصْحَابَهُ: "وَ اللَّهِ لَأَقْتُلَنَّ مُعَاوِيَةَ وَ أَصْحَابَهُ" ، ثُمَّ يَقُولُ فِي آخِرِ قَوْلِهِ: "إِنْ شَاءَ اللَّهُ" يَخْفِضُ بِهَا صَوْتَهُ ، وَ كُنْتُ قَرِيباً مِنْهُ فَقُلْتُ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ إِنَّكَ حَلَفْتَ عَلَى مَا فَعَلْتَ ثُمَّ اسْتَثْنَيْتَ، فَمَا أَرَدْتَ بِذَلِكَ ؟

الصفحات