مقالات و دراسات

عرض 21 الى 40 من 2560
26/11/2022 - 00:03  القراءات: 63  التعليقات: 0

ما أشرتم إليه يُعبَّر عنه بالفُحش من القول كما يُعبَّر عنه بالكلام البذيء وهو يشملُ كل مُستقبَح من الكلام كالذي يخدشُ الحياء أو يُسيء للمخاطَب كالشتيمة والسبِّ والقذف، وقد وردت رواياتٌ كثيرة تؤكِّد حرمة ذلك وتتوعَّد من يُمارس هذه المعصية بالنار كما بيَّنت بعضُ الروايات شيئًا من الآثار المترتِّبة على هذه المعصية في الدنيا.

25/11/2022 - 22:07  القراءات: 79  التعليقات: 0

ذهب البعض الآخر الى أن: «الرّحم التي تعتبر صلتها واجبة، تشمل كلّ ذي رَحِمْ له قرابة مع الشخص، سواءً كان مَحْرَماً أو غير مَحْرَمْ» وإن كان بعيداً. وقد اعتبر العلامة المجلسي (رحمه الله) هذا القول أقرب الى الصواب، شريطة أن يكون أولئك الأشخاص معدودين عُرْفاً من أقارب الشخص المعنيّ.

25/11/2022 - 10:14  القراءات: 60  التعليقات: 0

ليس هناك خلافات عقائدية في أصول العقائد، أي في ما يتعلق بالنظرة إلى الإنسان والكون والحياة والخالق والآخرة... وأما التفريعات العقائدية فالاختلاف فيها حاصل ولكنه غير أساسي، ولا يجوز أن يكفر أحد الآخر على أساسها.

25/11/2022 - 06:13  القراءات: 50  التعليقات: 0

تبرز لدى الإنسان عند دخوله مرحلة الشباب المشاعر الدينية بصورة قوية، ويتجلى ذلك من خلال حب الشباب للدين، والسعي من أجل فهم القضايا الدينية، والتفاعل مع كل ما يرمز إلى الفكر الديني بجدية.

وفي مرحلة الشباب تتفتح وتستيقظ جميع الغرائز عند الإنسان؛ فمن جهة تبرز عند الشباب وبقوة الغرائز والميول المادية، ومن جهة أخرى تبرز وتتفتح لديه الغرائز والميول والرغبات الروحية والمعنوية.

24/11/2022 - 15:08  القراءات: 181  التعليقات: 0

هذه هي قصة السيد جمال الدين الأفغاني ذلك الرجل العظيم، الذي تفتخر به شعوب مختلفة بأنه ينتمي اليها، وهو فعلا ينتمي اليها جميعا، لانه لم يعمل لفئة دون اخرى، ولا لوطن دون آخر، ولا من اجل اقليم دون غيره.

24/11/2022 - 11:07  القراءات: 113  التعليقات: 0

إن مسألة المعاد والحياة بعد الموت معقدة وصعبة إلى درجة أن عقول المفكرين قد حارت بشأنها أكثر من حيرتها في مسألة مبدأ العالم. إذ أن القول بإنكار وعدم وجود نهاية للعالم لم ينحصر فقط بالماديين ومنكري مبدأ العالم بل أن بعض المعتقدين بمبدأ العالم والمؤمنين بخالق الكون كان لديهم شك بشأنِ القيامة ولم يتقبّلوها.

24/11/2022 - 09:19  القراءات: 102  التعليقات: 0

لما أراد الرسول الأعظم أن يكتب وصيته و توجيهاته النهائية و هو على فراش الموت ، تدخل عمر بن الخطاب ، فقال للحاضرين : "إن المرض قد اشتد برسول الله ، أو أن الرسول يهجر ـ أي لا يعي ما يقول ـ و عندكم القرآن ( حسبنا كتاب الله )" و سندا لهذا الشعار حالوا بين الرسول و بين كتابة ما أراد كتابته .

24/11/2022 - 00:03  القراءات: 101  التعليقات: 0

عن الإمام الصادق عليه السلام قال : « كان بين عيسى وبين محمد (صلى الله عليه وآله) خمس مائة عام ، منها مائتان وخمسون عاماً ليس فيها نبي ولاعالم ظاهر . قلت : فما كانوا ؟ قال : كانوا متمسكين بدين عيسى (عليه السلام) . قلت : فما كانوا ؟ قال : كانوا مؤمنين . ثم قال (عليه السلام) : ولا يكون الأرض إلا وفيها عالم . وكان ممن ضرب في الأرض لطلب الحجة سلمان الفارسي رضي الله عنه.

23/11/2022 - 17:06  القراءات: 97  التعليقات: 0

هناك مصطلحات تتردد في النصوص القرآنية، النفس، الروح، القلب. فما هو الفرق بين هذه المصطلحات؟

الإنسان مُركب من عنصرين: عنصر مادي وهو الجسد، وعنصر ملكوتي وهو النفس.

23/11/2022 - 13:37  القراءات: 77  التعليقات: 0

مثل هذه الشكوك حول مفهوم العالم الإسلامي سبق أن أثيرت في المجال العربي، كالذي ظهر في ندوة عقدت في القاهرة سنة 1991م، بعنوان (العالم الإسلامي والمستقبل)، حيث أشار الدكتور احمد شوقي الحفني من مصر، في ورقته إلى أن العالم الإسلامي هو عالم اصطلاحي أكثر منه واقع ملموس، أو نظام إقليمي فاعل ومتفاعل يمكن إخضاعه للبحث والدراسة كوحدة إقليمية، أو نظام فرعي في داخل النظام الدولي، ويصعب التعميم على الدول التي تدخل تحت مصطلح العالم الإسلامي.

23/11/2022 - 00:03  القراءات: 96  التعليقات: 0

أسماء بنت عميس الخثعمية، المرأة المؤمنة الصالحة المجاهدة وكانت من المسلمات الأوليات المهاجرات. وأسماء إحدى اللواتي سماهن الرسول الكريم ( صلى الله عليه وآله ) الأخوات المؤمنات العشر. وهي أخت أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث زوجة الرسول الكريم من أمها، كما هي شقيقة لبابة أم الفضل زوجة العباس بن عبد المطلب وأخت سلمى زوجة سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب في أحد.

22/11/2022 - 13:56  القراءات: 161  التعليقات: 0

ليس الهدف من دراستنا هذه هو رصد حركة التشيع جغرافيا وعدديا. بل الهدف من هذه الدراسة هو إلقاء الضوء على جانب مجهول من تاريخ مصر لا زال يلقى بظلاله على الواقع..

الهدف هو الإجابة على سؤال يدور في الأذهان: هل التشيع ظاهرة طارئة على المجتمع المصري...؟ أم لها جذورها العميقة فيه...؟

وأخيرا ليس هذا الكتاب سوى محاولة للتعرف على حقيقة هامة وهي أن التشيع في مصر هو الأصل. والتسنن وافد..

22/11/2022 - 10:45  القراءات: 113  التعليقات: 0

الأمّة الإسلاميّة، [أي] أكثر من مليار ونصف من الأنفس البشريّة، مع ما لدينا من تاريخ علميّ عظيم ومشعشع – نعم بالطّبع، لقد سقطنا من الناحية العلميّة خلال القرون الأخيرة القليلة، لكن قبل ذلك، كانت ذروة قمم العلم ملكاً لنا نحن المسلمين؛ هذا ميراثنا وهو بحوزتنا – ومع امتلاك الثروات الطبيعيّة والإنسانيّة، وامتلاك الدوافع الجديدة من أجل التجدّد، أين هي مكانة هذا العالم الإسلاميّ وهذه الأمّة؟

22/11/2022 - 01:00  القراءات: 94  التعليقات: 0

من الواضح جداً أن الشريعة الإسلامية هي المتكفلة ببناء شخصية الإنسان المسلم بما يتوافق مع أغراض وأهداف خلق الإنسان ليكون خليفة الله في الأرض، ويترتب على هذا الأساس أن الله سبحانه قد أوضح للإنسان من خلال أحكام الإسلام كل ما هو مباح له وكل ما هو محرم عليه.

22/11/2022 - 00:03  القراءات: 95  التعليقات: 0

في الروايات يرد الحديث عن حكومة بني العباس بسياقين مختلفين وان اتحد الاسم، فتارة يأتي الحديث عن بني العباس اصحاب الشخصية التاريخية المعروفة التي حكمت من بعد بني امية وامتد بها الزمان عدة قرون، واخرى يأتي الحديث عنهم من خلال تشابه الوصف وليس من خلال الامتداد التاريخي.

21/11/2022 - 12:13  القراءات: 165  التعليقات: 0

هزني من الأعماق غبطة وفرحا، السنة الحسنة التي سنها اليمانيون تحت قيادة "انصار الله"، فهم باتوا اليوم الشعب الوحيد الذي يحتفل بذكرى إسلامه، بإيمانَهم المتصل سندا للنبي الكريم "ص"، حيث تعلّموا على يد المقرَّبين كالإمام علي، ومعاذ بن جبل، وبكل مذاهبهم زيدية وشافعية واسماعيلية يتشرفون بالتمسك بالثقلين كتاب الله وعترة رسوله "ص" وقد صدق عليه السلام: "الايمان يمان"

21/11/2022 - 06:38  القراءات: 172  التعليقات: 0

انسجاماً مع سنّة العدل والحقّ الكونيّة، وانعكاسها الاجتماعيّ ضمن سنّة الخط التطوّريّ الموجّه نحو قيام نظام العدل التامّ الشامل في المجتمع البشريّ، تأتي «سنّة الاستخلاف» الإلهيّة الّتي تعني: أنّ الله سُبحَانَهُ وَتَعَالى يستخلف في الأرض في كلّ دورة زمنيّة أمّة من الأمم، ويرشّحها لكي تقوم بدور الخلافة الإلهيّة في الأرض، فيمكّنها في الأرض، ويخوّل لها السلطة والقدرة، ويحمّلها مسؤوليّة قيادة الأمم الأخرى في سبيل إقامة العدل في الأرض كلّها، وعمرانها، وإدارتها، وفقاً لشريعة الله سُبحَانَهُ وَتَعَالى العادلة.

21/11/2022 - 00:03  القراءات: 125  التعليقات: 0

حج الامام زين العابدين (ع) بيت الله الحرام ، وكان قد حج هشام بن عبد الملك ، وقد جهد هشام على استلام الحجر فلم يستطع لزحام الناس على الحجر ، ونصب له منبر فجلس عليه ، وجعل ينظر الى طواف الناس ، واقبل الامام زين العابدين ليؤدي طوافه ، فلما بصر به الحجاج غمرتهم هيبته التي تحكي هيبة جده رسول الله (ص) وتعالت الاصوات بالتهليل والتكبير.

20/11/2022 - 12:30  القراءات: 141  التعليقات: 0

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله:‏ "الصَّدَقَةُ بِعَشَرَةٍ، وَ الْقَرْضُ بِثَمَانِيَةَ عَشَرَ وَ صِلَةُ الْإِخْوَانِ بِعِشْرِينَ، وَ صِلَةُ الرَّحِمِ بِأَرْبَعَةٍ وَ عِشْرِينَ"

20/11/2022 - 11:15  القراءات: 113  التعليقات: 0

رحلة الإنسان في هذه الحياة تتطلب معرفة بطبيعتها، وتهيؤًا واستعدادًا لتحقيق الغرض من هذه الرّحلة، وهذا ما توضحه الرسالات السماوية، ويدركه الإنسان بضميره وعقله السّليم.

الصفحات