مقالات و دراسات

عرض 121 الى 140 من 2029
29/01/2021 - 00:03  القراءات: 671  التعليقات: 0

أنَّ التشيُّع من أين نشأ؟ ومتى تكوَّن؟ وَمَنْ هو غارس بذرته الأُولى ، وواضع حجره الأَوّل ، وكيف أفرعت دوحته حتى سما واستطال ، وأزهر وأثمر ، واستدام واستمر حتى تديَّنت به جملة من أعاظم ملوك الاسلام ، بل وجملة من خلفاء بني العبّاس : كالمأمون ، والناصر لدين الله ، وكبار وزراء الدولة العبّاسية وغيرها.

28/01/2021 - 00:03  القراءات: 612  التعليقات: 0

احتدم الجدل في سقيفة بني ساعدة حول مسألة الخلافة و شخص الخليفة وأبدي کلّّ فريق حججه و أدلّته في إثبات حقّه و محأوّلة حسم الصراع في صالحه، و دارت المناقشات الحامية التي ندر فيها استخدام لفظ الإمام، فيها نجد کلمات أخري کثُر استخدامها من کلا الفريقين؛ من قبيل: الأمر، أوّلو الأمر وأحقّ بالأمر، و صاحب الأمر.

27/01/2021 - 15:18  القراءات: 585  التعليقات: 0

إنني أدركت منذ البداية أن الحقيقة أغلى، وأنفس، من الرجال دون استثناء، وأنه لا بد لي أن أوطن نفسي وأهيئها للطوارئ في معترك التنقيب عن الحقائق الضائعة، والفضائح الغابرة. فماذا تكون قيمة أبي هريرة مثلا في ميزان الدين، حتى نعطل البحث بسبب التقديس عن الحقيقة التأريخية.

26/01/2021 - 17:00  القراءات: 673  التعليقات: 0

أنّ هؤلاء أهل التقوى لو لم يحرّم الله عليهم قتل أنفسهم وإزهاق أرواحهم لأحبّوا الرحيل إليه عبر خروج أرواحهم من أجسادهم بسبب اشتياقها إلى الله وحنينها إليه ورغبتها بأن تكون أقرب ما يكون إلى الخالق.

24/01/2021 - 11:00  القراءات: 577  التعليقات: 0

فكرة المنهجية لها دور كبير وأساسي في عملية البناء الفكري، فهي التي ترسم الطريق وتجعل منه طريقا واضحا ومستقيما، يجعل الإنسان يسلكه بسهولة ويسر، متى ما أراد، وسعى سعيه في هذا السبيل.

21/01/2021 - 00:13  القراءات: 676  التعليقات: 0

قد يعيش الإنسان أحياناً في مجتمع ذي طبيعة ثقافية واحدة ناتجة عن اشتراك أفراد ذلك المجتمع في عقيدة مشتركة, فتترتب على ذلك أنماط متوحدة أو متقاربة في العادات والتقاليد والأعراف وأنواع السلوك.

20/01/2021 - 11:03  القراءات: 718  التعليقات: 0

هناك أنواع من البلاءات تصيب الناس بسبب سلوكهم، حيث لكل عمل أثرٌ في هذه الحياة الدنيا، فإذا كانت أعماله صالحة أنتجت الأثر الصالح، و إذا كانت فاسدة أنتجت الأثر السيء، فضلاً عمّا يترتب على كلٍّ من هذه الأعمال في الآخرة من جنةٍ أو نار.

20/01/2021 - 00:03  القراءات: 734  التعليقات: 0

تُلقَّبُ السيِّدة فاطمة (ع) بالصدِّيقة الكبرى فما هو تعريف الصدِّيق وما هي مميزاتهُ؟ وعلى مَن ينطبق وهل مِن الممكن أنْ ينطبق عنوان الصدِّيق على غير المعصوم؟ وما هو المقصود بالكبرى في الوصف وهل وصفت غير فاطمة (ع) بالصدِّيقة الكبرى؟

19/01/2021 - 17:00  القراءات: 599  التعليقات: 0

أغلبنا نحن الرجال- في فترة الاختبارات- نسأل دائما عن أولادنا، هل ذاكروا؟ هل أتقنوا؟ هل حفظوا؟ ونتابع ذلك مفصلا، ولكننا ننسى أن نلتفت إلى تلك الأم التي تعيش التعب والعناء.

18/01/2021 - 13:26  القراءات: 854  التعليقات: 0

بقى قبر بنت الرسول مجهولا حتى يوم الناس هذا و إنني أتسأل لماذا يسكت علماؤنا عن هذه الحقائق و لا يريدون البحث فيها و لا حتى ذكرها ، و يصورون لنا صحابة رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) و كأنهم ملائكة لا يخطئون و لا يذنبون .

16/01/2021 - 13:51  القراءات: 750  التعليقات: 0

صادف ـ ذات يوم ـ أن ذهبت إلى دار ابن عمي لتحيته والتحدث معه في أمور عامة، فلفت انتباهي صوت خطيب ينبعث من جهاز التسجيل قائلا: وهذه الخطبة وردت في مصادر السنة والشيعة وقد ألقتها فاطمة الزهراء لتثبيت حقها في فدك، ثم بدأ الخطيب بصوت هادئ جميل في الخطبة فتدفق شعاع كلماتها إلى أعماق وجداني.

13/01/2021 - 17:00  القراءات: 621  التعليقات: 0

يقول مونتسيکو: "عندما تکون الاُمّة سامية أخلاقياً فإنّها ستکون في غني ً عن القوانين المعقدة و ستکتفي بقوانين بسيطة".

11/01/2021 - 17:00  القراءات: 751  التعليقات: 0

التواضع هو الخُلُق الممدوح من الله والناس لأنّه التعبير الصافي عن النفس الإنسانية السمحة البسيطة والبعيدة عن الإنحرافات والتعقيدات النفسية التي تنتج عن العديد من النماذج المستكبرة والمتعجرفة.

09/01/2021 - 22:00  القراءات: 774  التعليقات: 0

لعل أكثر من عرف بمفهوم القطيعة المعرفية في المجال العربي، هو الدكتور محمد عابد الجابري الذي لا يخفي أخذه هذا المفهوم من المفكر الفرنسي غاستون باشلار، ونقله من مجال تاريخ العلم إلى مجال تاريخ الفلسفة، وتحديداً تاريخ الفلسفة العربية الإسلامية، وإعطائه بعداً أوسع من البعد الذي كان يعطى له في المجال العلمي من جهة المعنى.

05/01/2021 - 10:00  القراءات: 824  التعليقات: 0

والآية الكريمة ناظرة إلى الحق والباطل بالمعنى الثاني، أي أن المسلم ولو كان على حق في الاعتقاد، وكان بينه وبين غيره منازعة في أمر ما سواء كان الآخر غير ملتزم بالحق كلياً أو ملتزماً به لفظاً وليس سلوكاً وتطبيقاً وكان الحق بالمعنى الثاني إلى جانبه، فهنا يجب بمقتضى دلالة الآية أن يرضخ المسلم الملتزم ويسلّم بالحق بمعناه الثاني للغير.

03/01/2021 - 17:00  القراءات: 756  التعليقات: 0

القليل منا من يقف مع نفسه كفرد وكمجموع ليسألها بصفاء فيما له وما عليه، وهو الأمر الذي توجهنا له شريعتنا الغراء بأن نحاسب أنفسنا في كل ليلة فإن عملنا خيرا استزدنا منه، وإن عملنا سوءا استغفرنا الله منه.

01/01/2021 - 00:03  القراءات: 912  التعليقات: 0

إنَّ أدعية النبي(ص) والأئمة(عم) تقربنا من الله تعالى، وتعزِّز صلتنا به، وتوجِّه مطالبنا الدنيوية على طريق الهداية والاستقامة. إنَّها أدعية هادفة بالطلب من الله تعالى لما يصلح له حالنا في الدنيا، لكنَّها ليست مجرَّد شؤون دنيوية، أو رغبات مادية، بل هي مزيج من تربية النفس والتعبير عن المطالب، ولم يرد في الدعاء نص في بدايته أو نهايته أو ما بينهما إلاَّ ولهُ دلالته في تحقيق هذا المزيج.

29/12/2020 - 10:00  القراءات: 910  التعليقات: 0

هذا الكتاب لو كان ينتسب إلى أحد فلاسفة المسلمين القدماء أمثال الكندي أو الفارابي أو ابن سينا أو ابن رشد، لكان شأنه اليوم عظيما، ولاكتسب شهرة واهتماما ممتدا بين الكتاب والباحثين، مسلمين وغير مسلمين، عربا وأوروبيين،

27/12/2020 - 10:00  القراءات: 939  التعليقات: 0

لهذا كله، يمكن القول بلا مداراة أو محاباة لأحد " أن مناسبة ولادة المسيح عيسى بن مريم هي مناسبة دينية إسلامية وإلهية عامة ".

25/12/2020 - 00:03  القراءات: 976  التعليقات: 0

الإمام الثاني عشر من أئمة أهل البيت(عم) هو الإمام القائم المهدي(عج)، "وإنما سمي القائم مهدياً لأنَّه يهدي إلى أمرٍ قد ضلوا عنه، وسُميَّ بالقائم لقيامه بالحق

الصفحات